الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اختتام منافسات المسابقة السنوية للرماية التقليدية بولاية الخابورة
اختتام منافسات المسابقة السنوية للرماية التقليدية بولاية الخابورة

اختتام منافسات المسابقة السنوية للرماية التقليدية بولاية الخابورة

بمشاركة 272 راميا من محافظتي شمال وجنوب الباطنة
بنك مسقط وشركة عمان للمرطبات وعمانتل وشركة سيفكون وبنك صحار الرعاة الأساسيون للمسابقة
زايد الحوسني : تنظيم مسابقات الرماية يؤكد الحرص على التمسك بهذا الإرث التاريخي والتشجيع للمحافظة عليه
سعيد الحوسني : سنعمل في الأعوام القادمة على توسيع دائرة المشاركة على مستوى السلطنة

تغطية – علي البادي :
اختتمت أمس في ولاية الخابورة منافسات المسابقة السنوية للرماية التقليدية التي نظمها فريق الخابورة للرماية التابع لنادي الخابورة الرياضي الثقافي وذلك تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية وبحضور عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والولاة والمسؤولين وحضور عدد من المشايخ والأهالي بولاية الخابورة ، وذلك برعاية ودعم أساسي من قبل كل من بنك مسقط وشركة عمان للمرطبات وعمانتل وشركة سيفكون وبنك صحار.
حيث شارك في المسابقة التي استمرت ليومين 272 راميا من محافظتي شمال وجنوب الباطنة في المستوى الفردي للرماية ببندقية السكتون وعدد 18 فريقا لإسقاط الأطباق من مسافة 200 متر.
وقال الشيخ زايد بن محمد الحوسني الرئيس الفخري لفريق الخابورة للرماية انه انطلاقا من الحفاظ على الموروث التاريخي والحضاري لدى العمانيين وباهمية ترسيخ جذوره الممتدة على مر العصور بما في ذلك من مهارات أتقنها العمانيون وسعوا منذ القدم الي تطويرها وتربية الأجيال على احترافها، تأتي أهمية رياضة الرماية التقليدية على رأس هذه الأولويات لارتباطها بالرجولة والشجاعة وبث الحماس في روح الإنسان والتاريخ شاهد على ذلك .
إرث تاريخي
واضاف : عليه فقد دأب فريق الخابورة للرماية وعلى مدى أكثر من ثلاثين عاما على الاهتمام وتنظيم المسابقات السنوية للرماية وذلك لتشجيع الشباب لممارسة هذه اللعبة والتي شجع على ممارستها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وإبراز الدور الرياضي والثقافي والاجتماعي في السلطنة لاستغلال طاقات الشباب وتحفيزهم للمشاركة في مثل هذه المسابقات والتنويع في الرياضات المختلفة بما ينفعهم ويرجع بالفائدة عليهم.
مشيرا الي ان المشاركة الواسعة في هذه المسابقة تؤكد الحرص على التمسك بهذا الإرث التاريخي وتشجيعا منهم على ضرورة بقاء هذه الرياضة واستمرارها نظرا لما تمثله من موروث مهم وكبير في عمانيا الحبيبة .
واشاد الشيخ زايد بن محمد الحوسني الرئيس الفخري لفريق الخابورة للرماية بكافة الجهود التي يبذلها رئيس واعضاء ادارة الفريق وكذلك بالجهود الداعمة والراعية لانشطة الفريق .
توسيع دائرة المشاركة
من جانبه قال سعيد بن خميس الحوسني رئيس فريق الخابورة للرماية للرماية ان هذه المناسبة تمثل احد الركائز الأساسية لموروثنا التاريخي التليد والذي امرنا مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بالمحافظة عليه والاهتمام به ومن هذا المنطلق فإننا في ادارة فريق الخابورة للرماية نسعى جاهدين للمحافظة على ممارسة الرماية والتدريب عليها.
وأضاف : لقد اعتادت ادارة فريق الخابورة على تنظيم هذه المسابقة سنويا وعلى مستويات مختلفة وفي هذا العام تم تنظيمها على مستوى محافظتي شمال وجنوب الباطنة لتشمل اكبر عدد من الرماية ونخطط في الإدارة إلى توسعة دائرة المشاركة من خلال إقامة مسابقات على مستوى السلطنة في الأعوام القادمة لإتاحة الفرصة لأكبر شريحة من الرماة الراغبين في المنافسة من مختلف محافظات السلطنة.
نتائج المستوى الفردي:
جاء في المركز الأول حسين بن علي الحاتمي من ولاية الرستاق بعدد 95 علامة وفي المركز الثاني أحمد بن سعيد السعيدي من ولاية الخابورة بعدد 95 علامة وفي المركز الثالث غالب بن علي المعمري من ولاية صحم بعدد 94 علامة وفي المركز الرابع سلطان بن سعيد البادي من ولاية صحم بعدد 94 علامة وفي المركز الخامس أدم بن راشد الحاتمي من ولاية الرستاق بعدد 94 علامة وفي المركز السادس سالم بن سعيد المعمري من ولاية صحم بعدد 93 علامة وفي المركز السابع سعيد بن علي المعمري من ولاية صحم بعدد 93 علامة وفي المركز الثامن سليمان بن ناصر المعمري من ولاية صحم بعدد 93 علامة وفي المركز التاسع خليل بن عبدالله الحرملي من ولاية الرستاق بعدد 93 علامة وفي المركز العاشر ماجد بن سليمان المعمري من ولاية الخابورة بعدد 92 علامة.
نتائج إسقاط الأطباق
أما بالنسبة لنتائج منافسات الفرق لإسقاط الأطباق فقد حصل على المركز الأول فريق بني سعيد ( ب ) من ولاية الخابورة وفي المركز الثاني فريق السلام من ولاية شناص وفي المركز الثالث فريق بني سعيد (أ) من ولاية الخابورة.
المعرض التراثي
أقيم على هامش مسابقة الرماية التقليدية معرض الأسلحة التقليدية التاريخية التي يحتفظ بها خلفان بن محمد الحوسني والتي تنوعت بين مختلف أنواع الأسلحة التقليدية.
تكريم الفائزين والداعمين
في ختام الحفل قام معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية راعي المناسبة بتوزيع الجوائز على الفائزين بالمراكز الأولى في المستويين الفردي والفرق وكذلك تكريم المؤسسات الراعية والداعمة للمسابقة الي جانب تكريم وسائل الإعلام المحلية التي من ضمنها ( الوطن).

إلى الأعلى