الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق يعلن مقتل 95 داعشيا بينهم قيادي بارز.. ويجلي 9 آلاف مدني من الرمادي
العراق يعلن مقتل 95 داعشيا بينهم قيادي بارز.. ويجلي 9 آلاف مدني من الرمادي

العراق يعلن مقتل 95 داعشيا بينهم قيادي بارز.. ويجلي 9 آلاف مدني من الرمادي

بغداد ـ وكالات: سقط نحو 95 قتيلا من ارهابيي داعش في كل من الموصل وصلاح الدين والرمادي بالعراق بينهم قيادي بارز فيما اعلن عن اجلاء 9 آلاف مدني من الرمادي.
وأعلن قائد عمليات محافظة الانبار غرب العراق اللواء الركن إسماعيل المحلاوي مقتل 54 عنصرا من تنظيم داعش من بينهم ابرز قيادي التظيم الإرهابي المدعو (أبو عائشة المصلاوي) في منطقة البو ذياب شمال مدينة الرمادي مركز المحافظة والتي تبعد عن غرب بغداد بحوالي 108 كيلومترات وذكر المحلاوي في تصريح نقلته وكالة انباء الاعلام العراقي (واع) ان «القطعات الأرضية التابعة إلى قيادة عمليات الانبار وبالتعاون مع طيران التحالف، تمكنوا من قتل 54 داعشياً بينهم الإرهابي المدعو (أبو عائشة المصلاوي) ابرز قيادات عصابات داعش الإرهابية في منطقة البوذياب».
وأضاف ان «الإرهابيين قتلوا بقصف استهدف ثلاثة أوكار تابعة لداعش الارهابي».
وتابع أن «الجهد الهندسي تمكن من تفجير 55 عبوة ناسفة في المنطقة ذاتها».
من جانبه ذكر مصدر امني عراقي ان عدد المدنيين الذين جرى اجلاؤهم من مناطق العنف بالرمادي إلى مخيمات النازحين بلغ أكثر من تسعة الاف مدني من مختلف الاعمار.
وقال العقيد ياسر الدليمي من قيادة شرطة الانبار ان» عمليات الاجلاء التي قامت بها قوات الامن العراقية خلال الاسابيع الماضية التي شهدت عمليات عسكرية لتطهير الرمادي من تنظيم داعش الارهابي كانت شاقة للغاية لأن الارهابيين يحاولون ابقاء المدنيين رهائن عندهم».
واضاف الدليمي ان» عدد المدنيين الذين تمكنت قوات الامن من اجلائهم من مناطق الرمادي وضواحيها الشرقية والغربية تجاوز تسعة الاف مدني غالبيتهم من الاطفال والنساء وكبار السن والمرضى.. العديد من المدنيين قتلوا بنيران داعش جراء محاولتهم الخروج عن طاعته».
ولفت الدليمي إلى» انه حتى الان توجد العديد من العائلات في مناطق السجارية والمضيق وجويبة وقواتنا تتبع خططا عسكرية عدة في محاولة الحفاظ على ارواح المدنيين الذين اتخذهم التنظيم الارهابي سواتر امنية ضد قصف الطيران الحربي والمدفعي وتقدم القطعات لاسترجاع الأراضي المغتصبة».
ولا تزال العمليات العسكرية حتى متواصلة في مناطق شرق الرمادي حيث يتوقع تحريرها خلال الساعات المقبلة بحسب تقديرات عسكريين في قيادة عمليات الانبار.
من ناحية أخرى أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى بأن 32 عنصرا من تنظيم داعش سقطوا بين قتيل وجريح خلال هجوم للتنظيم جنوب شرق الموصل بالعراق.
وقال المصدر في تصريحات لقناة السومرية نيوز العراقية إن «تنظيم داعش شن مساء أمس هجوما من عدة محاور على قضاء مخمور (55 كم جنوب شرق الموصل)»، مشيرا إلى أن «قوات البشمرجة تمكنت من صد الهجوم بعد مقتل 20 عنصرا من التنظيم وإصابة 12 آخرين».
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن «طيران التحالف الدولي ساهم في صد الهجوم وتمكنت قوات البيشمركة من تدمير نحو خمس مركبات مفخخة يستقلها انتحاريون قبل الوصول إلى أهدافهم».
ويذكر أن مدينة الموصل تخضع لسيطرة تنظيم داعش منذ 10 يونيو 2014، إذ تعاني من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة نتيجة سعي التنظيم إلى فرض رؤيته المتطرفة على جميع نواحي الحياة في المدينة.
كما أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين العراقية أن قوات الأمن قتلت تسعة من عناصر داعش عندما صدت هجوما له على الطرق العام بين الفتحة وبيجي (220 كم شمال بغداد).
وقال المصدر «ان القوات الامنية صدت فجر امس هجوما لتنظيم داعش بالقرب من الطريق العام بيجي الفتحة ودارت اشتباكات قوية بين الطرفين تمكنت القوات الامنية فيها من صد الهجوم وقتل تسعة من عناصر داعش وتدمير شفل مدرع وعجلتين وقتل من القوات الامنية احد عناصر الشرطة الاتحادية».
وفي الوقت نفسه، قصف داعش عددا من المواقع الدفاعية في حقلي عجيل وعلاس النفطيين دون ان تسفر عن اصابات.

إلى الأعلى