الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مختبر السرديات العُماني يعتمد لجنة تحكيم مسابقة “وجود الدورية للقصة القصيرة جدًّا” في البحرين

مختبر السرديات العُماني يعتمد لجنة تحكيم مسابقة “وجود الدورية للقصة القصيرة جدًّا” في البحرين

يشارك مختبر السرديات العماني، وبالتعاون مع وجود للثقافة بمملكة البحرين في تحكيم مسابقتها الدورية للقصة القصيرة جدًّا، حيث اعتمد المختبر مؤخرا لجنة تحكيم المسابقة برئاسة الدكتورة عزيزة الطائية، مشرفة عامة لمادة اللغة العربية بوزارة التربية والتعليم، ونالت مؤخرا رسالة الدكتوراه في الخطاب السّردي العُماني -الأنواع والخصائص- من جامعة تونس، ولها العديد من الدراسات والبحوث وإصدارات سردية ونقدية، ومتتبعة للقصة القصيرة جدًّا ولها قراءات موسعة منشورة عنها ولديها إصدار قيد الطبع في القصة القصيرة جدا. وعضوية كل من: القاص والكاتب الخطاب المزروعي، مدير الجمعية العمانية للكُتّاب والأدباء، وهو قاصٌّ له العديد من الإصدارات السردية وشارك في تحكيم العديد من المسابقات السردية محليًّا (عضوا). والقاص وليد النبهاني، قاص له عدّة إصدارات في مجال القصة التي يكتبها منذ 2002، منسق تحرير في مشروع الموسوعة العُمانية منذ عام 2009 (عضوا). والشاعر والكاتب عوض اللويهي، شاعر وباحث، صدرت له مجموعات شعرية وهو عضو إداري للنادي الثقافي وإداري بالجمعية العمانية للكتاب (عضوا). المسابقة التي دشنتها وجود للثقافة والإبداع وانطلقت بنسختها الثانية في الأول من يناير 2016 تستمر في تلقي المشاركات حتى الـ 30 من يناير 2016 اشترطت عددا من النقاط ومن بينها ان المشاركة مفتوحة للأدباء من البحرينيين وكذلك الأمر متاح لمن يودّ المشاركة من المقيمين في البحرين، والمشاركة مفتوحة لمن هو في عمر 17 سنة فما فوق، وألا يزيد النص المتقدم للمسابقة على خمسين كلمة ويحق للمشارك التقدم بثلاثة نصوص كحد أقصى، وألا يكون العمل المقدم قد نشر بأي وسيلة من وسائل النشر، وأن تكون القصة باللغة العربية الفصحى، وأن يكون ملتزما بعناصر القصة القصيرة جدًّا من حيث: الحكائية، التكثيف، المفارقة، وحدة الحدث، كما تخضع النصوص المشاركة للجنة تحكيم من ذوي الاختصاص يشكلها (مختبر السرديات العماني). ويأتي هذا العمل الثقافي ضمن التواصل بين مؤسسات المجتمع المدني الثقافية في منطقة الخليج العربي، والعمل على تبادل الخبرات الثقافية والتعريف بمثقفي المنطقة وإيجاد حركة تواصل بين مختلف الأطياف الثقافية الخليجية.

إلى الأعلى