السبت 19 أغسطس 2017 م - ٢٦ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / «أربعة فوارق فـي فرنسا» .. يعرض وجهات نظر مختلفة تناقش هوية فرنسا

«أربعة فوارق فـي فرنسا» .. يعرض وجهات نظر مختلفة تناقش هوية فرنسا

حوار بين حضارتين مختلفتين

باريس ـ العمانية:
صدر أخيرا بباريس كتاب بعنوان “أربعة فوارق في فرنسا” أشرف عليه السفير الفرنسي السابق بالجزائر “كزافيي درينكور”. يتناول الكتاب وجهات نظر مختلفة تناقش هوية فرنسا يمثّلها المشاركون الأربعة في تأليفه، وهم رشيد ارحب (الصحفي)، وكريم (الشاب مزدوج الجنسية الذي يفتخر بانتمائه السياسي والديني ويعدّهما من الأشياء التي عليه المحافظة عليها)، وناصر (المهاجر الجزائري بطرق غير شرعية الذي يمثل شريحة لها أهميتها في المجتمع الفرنسي)، فضلا عن كاتبه الرئيس (كزافيي) الذي يمثل وجهة النظر البرجوازية الفرنسية.
يستعرض الكتاب قضايا عدة تشهد حضورا كبيرا في الرأي العام الفرنسي من خلال نقاش يلتزم بآداب الحوار واحترام الآخر.
فالصحفي رشيد هو علمانيّ اندمج في المجتمع الفرنسي منذ سنة 1992، وكريم مزدوج الجنسية مسلمٌ ملتزم وُلد بفرنسا وانضم إلى حزب يساري فرنسي، وناصر قليلُ التديّن، في حين أن “كزافيي درينكور” مسيحي كاثوليكي متديّن يعمل مع اليمين الفرنسي.
ولا يغيب في الكتاب عامل الانتماء إلى الجزائر من خلال القضايا الخلافية التي يشهد المجتمع الفرنسي جدلا حولها، بحكم أن ثلاثة من مؤلفي الكتاب جزائريون، ورابعهم عمل في الجزائر وعاش فيها.
ويناقش الكتاب توجهات الرأي العام الفرنسي بعد العمليات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها فرنسا بأسلوب ممتع في حوار بين حضارتين مختلفتين مع مراعاة ما تمليه مقتضيات وروابط العيش المشترك بين الحضارات رغم تناقضاتها الدينية والعرقية والثقافية.

إلى الأعلى