الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / جامعة السلطان قابوس في المركز ١٠٩ و١٦٦ عالميا والثالثة والسابعة خليجيا وعربيا

جامعة السلطان قابوس في المركز ١٠٩ و١٦٦ عالميا والثالثة والسابعة خليجيا وعربيا

في التصنيف الدولي
حققت جامعة السلطان قابوس مجموعة من الإنجازات البارزة في مجال التصنيف الدولي لهذا العام ويصنف التصنيف العالمي للجامعات كيو أس QS، والذي بدأ في عام 2004، الجامعات وفقا لسمعتها ونشاطها الأكاديمي. وقد ارتفع تصنيف جامعة السلطان قابوس في التصنيف العالمي للجامعات QS من 601-650 في عام 2014 إلى 501-550 في عام 2015. ومن بين جامعات دول مجلس التعاون الخليجي التي دخلت في عام 2016، صنفت جامعة السلطان قابوس في المرتبة 7، وكان هذا التحسن يرجع جزئيا إلى تحقيق جامعة السلطان قابوس معايير الاستشهادات لكل عضو تدريس وهو مؤشر على جودة البحوث، وهذا يدل على أن عدد الاستشهادات للمنشورات البحثية في جامعة السلطان قابوس تحسنت بشكل متزايد، وتتخذ جامعة السلطان قابوس عددا من الخطوات في سبيل تحقيق هذه المعايير، وفي حملة واسعة داخل الحرم الجامعي، تم تشجيع الأكاديميين للتسجيل في قواعد بيانات البحوث الدولية حيث يمكن ملاحظة أبحاثهم بشكل أكبر. وقد تم إدخال نظام جائزة النشر في جامعة السلطان قابوس، حيث تم منح الباحثين مبالغ نقدية عند نشر بحوث ذات جودة عالية. وبشكل مشترك، فإن المؤسسة ككل كانت تعمل من أجل تحسين نوعية البحوث التي تنعكس في عملية التصنيف ويعد مؤشر التايمز للتعليم العالي (THE) وهو تصنيف عالمي آخر للجامعات ذات سمعة جيدة والذي بدأ في عام 2004. وكما هو الحال لنظام تصنيف (كيو اس QS)، يقوم تصنيف التايمز أيضا بقياس سمعة الجامعات ونشاطها الأكاديمي ولكنه لا يتوقف عند هذا الحد، بل يأخذ بعين الاعتبار التركيز على الدراسات العليا وكذلك علاقات الجامعة مع قطاع الصناعة.
ومع مطلع العام الجاري 2016، صنفت جامعة السلطان قابوس لأول مرة في التصنيف العالمي (THE) حيث حصلت على المرتبة 601-800. ويوجد لمؤشر التايمز للتعليم العالي أيضا تصنيفات أكثر تركيزا مثل تصنيفات ‘بريكس والاقتصادات الناشئة “. يعد بريكس وهو اختصار للحروف الأولى لكلمة BRICS المكونة لأسماء الدول صاحبة أسرع نمو اقتصادي بالعالم وهي: البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، ويشمل هذا التصنيف أيضا الدول التي تصنف على أنها اقتصادات ناشئة من خلال مؤشر فوتسي (FTSE)، والذي يدار من قبل مجموعة فاينانشال تايمز المتخصصة في مجال التمويل والتوقعات المالية العالمية. ومن خلال مؤشر فوتسي، تعد سلطنة عمان سوقا ناشئة جنبا إلى جنب مع 24 دولة أخرى، بالإضافة إلى دول البريكس ليكون مجموع الدول المشاركة في هذا التصنيف هي 30 دولة. وللمرة الأولى كذلك صنفت جامعة السلطان قابوس في المرتبة 109 ضمن هذا التصنيف من بين الجامعات في هذه الدول ال 30. كما حازت جامعة السلطان قابوس على المرتبة الثالثة بين جامعات دول مجلس التعاون الخليجي ودول العالم العربي المشاركة في هذا التصنيف.

إلى الأعلى