الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا للهوكي يكسب الصين تأيبيه بهدف
منتخبنا للهوكي يكسب الصين تأيبيه بهدف

منتخبنا للهوكي يكسب الصين تأيبيه بهدف

رسالة داكا ـ من رشيد سالم :
نجح منتخبنا الوطني للهوكي من تحقيق فوزا مهما يوم أمس على منتخب الصين تأيبيه بهدف قاسم موسيى دون مقابل في اللقاء الذي جمع المنتخبين بملعب أورجي بنجلاديش للهوكي بالعاصمة البجلادشية داكا في إطار منافسات المجموعة الأولى للتأهل لنهائيات كأس أسيا للهوكي بكوريا بعد سيطرة واضحة وكبيرة من جانب لاعبي منتخبنا على مجريات شوطي المباراة فيما أعتمد لاعبو منتخب الصين على الهجمات المرتدة واللعب الدفاعي بأكبر عدد من اللاعبين .
شوط سلبي
بداية للشوط الأول جاءت سريعة من الطرفين وأكثر وصولا لمنتخبنا لمرمى الصين لكن لم يتمكن لاعبونا من هز شباك منتخب الصين تأبيه رغم السيطرة الكبيرة والمطلقة والواضحة من جانب لاعبينا نتيجة للتنظيم الدفاعي الكبير الذي أعتمد لاعبوه على الهجمات المرتدة السريعة نتيجة لسرعة لاعبيه لكن دفاعنا كان لها بالمرصاد وأفسدها جميعها وفي الدقيقة 22 ومن هجمة مرتدة للصين تأيبيه عن طريق لوي تشن الذي شكل ازعاج كبير لمدافعينا بتحركاته في كل مكان لكنه لم يجد المساندة وفي ظل السيطرة الكبيرة من جانب منتخبنا الوطني على الملعب بشكل تام لم تتح الفرصة لفريق تأيبيه لتهديد مرمي فهد النوفلي حارس منتخبنا الوطني لاعبونا لم يتمكنوا من استثمار للفرص الكثيرة التي أتيحت لهم للتهديف عن طريق قاسم موسى ومحمد عبد الله ويونس غابش وباسم خاطر داخل الدائرة لينتهي شوطها الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف .
تفوق لمنتخبنا
واصل منتخبنا السيطرة من البداية وكان الاصرار واضحا على لاعبينا في تسيد المباراة والخروج بنتيجة إيجابية وكان لهم ذلك بعد سلسلة من الهجمات والفرص الضائعة داخل الدائرة للتهديف وفي الدقيقة 7 يمنع قائم منتخب تأبيه كرة يونس غابش من دخول المرمي بعد الانفراد وسددها لكن القائم أبعدها ومن ثم يشتتها المدافع وفي الدقيقة 8 تأتي أول ضربة ركنية جزائية في المباراة لصالح منتخبنا لكنها ضاعت وتأتي الدقيقة بالفرحة عندما تمكن قاسم موسي من التعامل بشكل مثالي مع الكرة التي وصلت له داخل الدائرة وسددها قوية تسكن شباك منتخب الصين بعد الهدف تحرر منتخب الصين من طريقة اللعب الدفاعي والتكتل داخل منطقة لعبه وكاد لاين تسي أن بعادل النتيجة لولا علة كرته القائم وفي الدقيقة 27 يتحصل منتخبنا الوطني على ركنية جزائية لكنها لم تستغل في التنفيذ بشكل رائع لتذهب بجانب القائم وفي الدقيقة 32 يستبسل فهد النوفلي حارس منتخبنا الوطني في ابعاد الكرة من أمام لين تسي مهاجم الصين تأبيه ويبعدها عن مرماها ومع محاولات الطرفين في الوصول للمرمى ينتهى الشوط والمباراة بتفوق وسيطرة من منتخبنا ويكسب نقاط المباراة الثلاث في بداية مشواره في التصفيات .
أليفر :- سيطرنا على المباراة
قال المدرب الألماني أوليف مدرب منتخبنا الوطني عقب المباراة والفوز الذي حققه منتخبنا الوطني على نظيره منتخب الصين تأبيه بهدف دون رد في إطار التصفيات المؤهلة لكأس آسيا دائما ما تكون أولى المباريات لأي بطولة أو تصفيات صعبة للغاية وأنا سعيد جدا بهذا الفوز بعد أن أستحوذنا على السيطرة لما يقرب من 60 دقيقة من أصل 70 دقيقة هي عمر المباراة وكنت واثقا بأن الفوز سيكون حليفنا وكنا محتاجين خلال المباراة لضربة جزائية والتهديف وأضاف أنا سعيد بما قدمه اللاعبون في المباراة خاصة في التنظيم الدفاعي الذي لعبنا به والسيطرة الواضحة للاعبين على مجريات المباراة رغم درجة الحرارة العالية التي أقيمت فيها المباراة .
الرحبي :- قدم اللاعبون مباراة كبيرة
قال سيف مبارك الرحبي نائب رئيس الاتحاد العماني للهوكي رئيس بعثة المنتخب المشارك في التصفيات ابارك للاعبين والجهازين الفني والإداري بالفوز في المباراة الافتتاحية والتي لها طابع خاص ومميز كونها جمعتنا مع منتخب كبير بحجم منتخب الصين تأيبيه وأضاف لاشك بأن الفوز في المباراة الأولى سيكون دافعا للمنتخب في الاستمرار في العطاء والجهد من أجل الحصول على بطاقة التأهل ولا يمكن الحكم على أداء المنتخب من مباراة واحدة ولاعبونا لديهم الكثير لتقديمه في المباريات القادمة ووجه الرحبي شكره لكل من يجب ويقف مع المنتخب وتواصل معنا ومع اللاعبين والأجهزة الفنية للمتابعة والسؤال على أحوال المنتخب .
أفضل لاعب بالمباراة
حصل لاعب منتخبنا الوطني باسم خاطر رجب على جائزة أفضل لاعب في المباراة الافتتاحية التي جمعت منتخبنا الوطني بمنتخب الصين تأيبيه بعد الأداء الجيد الذي قدمه وزملاؤه في المباراة وتوج ذلك بالفوز بهدف دون رد .
دوربين
قال باسم خاطر رجب دوربين مهاجم منتخبنا الوطني والحاصل على لقب أفضل لاعب بالمباراة بأن أهم ما كنا نسعى له من المباراة هو تحقيق الفوز ونقاطها الثلاث والذي وفقنا فيه وبما يخص اختياري كأفضل لاعب بالمباراة فهذا يمثل لي زيادة الجهد والعطاء داخل الملعب ولولا المجهود الكبير واللعب الجماعي والتعاون فيما بيننا كلاعبين داخل الملعب لما تحقق الفوز وهذا اللقب وأتمنى أن نواصل في تقديم الأداء الذي يمنحنا إحدى بطاقتي التأهل لنهائيات كأس آسيا بكوريا .

إلى الأعلى