الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / قرار مفاجئ من الاتحاد الآسيوي يقلب موازين البطولة بتأهل أربعة منتخبات بدلا من خمسة

قرار مفاجئ من الاتحاد الآسيوي يقلب موازين البطولة بتأهل أربعة منتخبات بدلا من خمسة

منتخبنا لليد يلاقي اليوم الإمارات في تحديد المراكز
سلطان الحوسني: القرار سلب حقا مكتسبا لكرة اليد الآسيوية وسنسجل مؤقفا حيال ذلك

رسالة المنامة ـ من بدر الزدجالي:
يخوض منتخبنا الوطني لكرة اليد اليوم لقاء تحديد المراكز امام شقيقه المنتخب الاماراتي وذلك في الساعة الثامنة بصالة البطولة في لقاء هام للمنتخب من اجل المنافسة على المركز الخامس في الترتيب العام للبطولة والذي كان من المقرر ان يكون هذا المركز كاخر البطاقات المؤهلة الى مونديال اليد بفرنسا 2017 الا ان وضعا مفاجئا تلقته المنتخبات الآسيوية امس الاول بتخصيص اربع بطاقات فقط للمونديال القادم ويبقى الوضع بقرار نهائي من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة اليد في حسم هذه القضية مع الاتحاد الدولي للعبة.
واجرى المنتخب يوم امس حصة تدريبية له بمشاركة جميع لاعبي المنتخب وذلك للاستعداد للقاء القادم امام المنتخب الاماراتي الشقيق وتم خلال الحصة التدريبية التركيز على العديد من الجوانب في خطي الدفاع والهجوم وتصحيح الاخطاء التي وقع فيها اللاعبون خلال اللقاء الاخير وكذلك التركيز على نقاط القوة والضعف لدى المنتخب الاماراتي حيث تم دراسته بشكل اكبر عبر متابعة لقائه الاخير امام ايران والذي انتهى لصالح ايران وطالب مدرب المنتخب اللاعبين التركيز بشكل اكبر في هذا اللقاء من اجل الحصول على نتيجة الفوز واللعب بروح عالية وتناسي اللقاءات السابقة للمنتخب. ■ ■

قرار مفاجئ من الآسيوي
فاجىء الاتحاد الآسيوي لكرة اليد المنتخبات المشاركة في البطولة الآسيوية لكرة اليد في نسختها السابعة العاشرة المقامة منافساتها حاليا في مملكة البجرين بقرار غريب اثار حفيظة واستياء المنتخبات المشاركة في البطولة وفتح جبه اخرى ستكون لها عواقب في تالي الايام وخاصة وان هناك أصواتا بدأت تتعالى في أروقة البطولة ضد الاتحاد الآسيوي .
وتعود تفاصيل القضية عندما تسلمت المنتخبات صباح امس الاول رسالة من الاتحاد الآسيوي يؤكد فيها تأهل أربعة منتخبات فقط الى نهائيات كاس العالم بما فيها المنتخب القطري وهذا يخالف ما تم الاتفاق عليه وفق المخاطبات التي تمت بين الاتحاد الآسيوي والاعضاء الى النظام الاساسي للاتحاد الدولي.
واكد امين البرواني ممثل الاتحاد الآسيوي في البطولة الى ان الاتحاد الآسيوي تسلم اشعارا من الاتحاد الدولي يؤكد فيه تأهل ثلاثة منتخبات بالاضافة الى قطر وعليه تم مخاطبة الدول وفق هذا التعميم الوارد من الاتحاد الدولي دون ان يكون للاتحاد الآسيوي ادنى مسؤولية في هذا القرار مؤكدا بأن الشيخ أحمد الصباح رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة اليد تم اطلاعه على حيثيات الموضوع وبدأت اتصالاته من أجل ان تستلم حصتها كاملة كما تم الاتفاق عليه.
وينص النظام الأساسي لتصفيات كأس العالم بأن تتأهل قطر كونها حلة وصيف كأس العالم في النسخة الأخيرة والتي حقق لقبها المنتخبات الفرنسي المستضيف للنسخة القادمة وعليه فإن تأهل قطر الى نهائيات كأس العالم فرنسا لتحل محل فرنسا بطل النسخة الاخيرة لكاس العالم باعتبار فرنسا هي مستضيف النسخة القادمة علما ان المنتخب المستضيف وبطل العالم يضمنا تواجدهما في بطولة العالم وفق النظام المعمول به في الاتحاد الدولي كما ان تأهل قطر الى المباراة النهائية وتحقيقها وصافة كأس العالم في النسخة الاخيرة يمنح قارة اسيا مقعدا اضافيا وهو ما يعني اكتساب آسيا لأربعة مقاعد في بطولة العالم القادمة بخلاف المنتخب القطري وهو الامر الذي تم ايضاحه في المخاطبات السابقة بين الاتحاد الآسيوي والدول والأعضاء وتم تأكيده في الاجتماع الفني للبطولة واستحداث نظام جديد في التصفيات يتمثل في ان يلعب ثالث المجموعة الأولى مع رابع المجموعة الثانية وثالث المجموعة الثانية مع رابع المجموعة الأولى والفائزان يتنافسان على المركز الخامس المؤهل الى كأس العالم الا ان كل ذلك ذهب ادراج الرياح مع التعميم الذي اصدره الاتحاد الآسيوي للمنتخبات المشاركة في منتصف البطولة الآسيوية السابعة عشر.

تهديد بالانسحاب
الاتحادات الآسيوية المشاركة برز لديها توجه قوي في مخاطبة الاتحاد الآسيوي لكرة اليد بالانسحاب من بطولة كأس العالم ومخاطبة الاتحاد الآسيوي بهذه الخطوة في حال عدم حصول القارة الآسيوية على جميع مقاعدها الخمسة وشهد يوم امس الاول بعد اصدار القرار تحركا من الوفود المشاركة باجتماعات فردية واتصالات بين الاتحادات الآسيوية حول هذا القرار الصادر ومن المتوقع ان يخرج بقرار جماعي من جميع المنتخبات حول المرحلة القادمة.
الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد ابدى امتعاضه من هذا القرار مؤكدا بأنه سلب حقا مكتسبا لكرة اليد الآسيوية ومعظم المنتخبات المشاركة جاءت الى هذه البطولة بحسابات مختلفة ومنها المنتخب الوطني الذي كان يطمح بان يكون له تواجد في هذه البطولة في وقت تم تقديم البطولة لشهر كامل وهو ما سبب ارباكا في برنامج اعداد المنتخب وبرامج المسابقات المحلية وترتب عليه تأجيل البطولات القارية والإقليمية وهو ما أربك روزنامة الاتحادات الآسيوية والخليجية والمسابقات بها. واكد في السياق نفسه بأن مجلس ادارة الاتحاد العماني لكرة اليد سوف يناقش بتفاصيل مستفيضة ما حدث في المنامة وسيكون لنا قرار واضح وصريح ومخاطبة رئيس الاتحاد الآسيوي بهذا الخصوص مؤكدين مطالبتنا بأن يكون للاتحاد الآسيوي موقف وردت فعل لا تتنازل من خلاله من حق القارة الآسيوية الذي تم اكتسابه من خلال النتائج الايجابية والمشرفة والتي تحققت عبر المنتخب القطري في البطولة الأخيرة ممثلة في استضافة دولة قطر وهناك تنسيق مشترك بيننا وبين الدول الآسيوية ليكون لنا موقف مشترك بما يتوافق مع مصالحنا المشتركة.

تأهل
من جانب اخر لحق المنتخب السعودي بمنتخبات البحرين وقطر ويابان الى نهائيات كاس العالم القادمة المقامة في فرنسا رغم خسارته من المنتخب البحريني مستفيدا من خسارة المنتخب الاماراتي من ايران وسوف تلتقي السعودية مع المنتخب القطري والبحرين مع اليابان لتحديد طرفي نهائي البطولة فيما سيلعب الخاسرين على المركز الثالث والرابع .

البعثة تهنئ الهنائي
قدمت بعثة منتخبنا الوطني لكرة اليد المشاركة في البطولة الآسيوية لكرة اليد التهاني الى لاعب المنتخب احمد الهنائي الذي رزق بمولوده تتربى في عز والديها.

مهمة صعبة
قال جابر يعقوب البلوشي حارس المنتخب الوطني لكرة اليد والمشرف على الجانب التدريبي لحراس المنتخب بان المهمة القادمة لن تكون صعبة امام المنتخب للحصول على المركز الخامس ولكن الجميع قادر على تخطي تلك المهمة حيث ان المستويات متقاربة مع المنتخب الاماراتي الذي يملك هو الاخر امكانيات جيدة ولاعبينا حريصين على تجاوز اللقاء القادم انشاء الله ونتمنى ان يحققوا نتيجة الفوز.. واشار بان المنافسة كانت قوية في الدور الاول من البطولة وكان المنتخب قريبا من التاهل الا ان عامل الخبرة والامكانيات احال دون ذلك وتبقى لنا المهمة القادمة لتحقيق نتائج افضل.

البحرين يحجز مقعدا فالمونديال
أنهى المنتخب البحريني لكرة اليد مشواره في الدور التمهيدي بالفوز الخامس على التوالي على حساب المنتخب السعودي بنتيجة (25/24) في المباراة الجماهيرية المثيرة التي جمعت المنتخبين على صالة مدينة خليفة الرياضية بمدينة عيسى في ختام مباريات الجولة الخامسة لمنتخبات المجموعة الثانية.
ورفع البحريني رصيده الى 10 نقاط متصدرا المجموعة الثانية فيما أصبح للسعودية سبع نقاط، وعلى هذا النحو تلتقي البحرين مع اليابان في الدور قبل النهائي فيما تلعب السعودية مع قطر في المباراة الثانية لتحديد طرفي المباراة النهائية.
وشهدت المباراة ذروة الندية والإثارة في جميع فتراتها خاصة في الدقيقة الأخيرة والتي برزت فيها نجومية الحارس محمد عبدالحسين في التصدي الى أخطر كرتين سعوديتين، كانتا كفيلة بترجيح كفية المنتخب والخروج بنتيجة اللقاء بكل جدارة واقتدار.
لبنان يحقق فوزه الأول على حساب الصين
حقق المنتخب اللبناني أول فوزٍ له في البطولة الآسيوية السابعة عشر لكرة اليد على حساب المنتخب الصيني بنتيجة (30/28) في اللقاء الذي جمع المنتخبين على صالة مدينة خليفة الرياضية بمدينة عيسى ضمن مباريات الجولة الأخيرة من الدور التمهيدي للمجموعة الثانية.
وحصل المنتخب اللبناني على أول نقطتين له في البطولة مبتعدا بذلك عن مؤخرة الترتيب فيما ظل رصيد الصين خاليا من النقاط محتلا المركز السادس في سلم الترتيب.
وأنتهى الشوط الأول لصالح المنتخب الصيني بفارق 3 أهداف ونتيجة (18/15)، وفي الشوط الثاني انقلبت الأمور رأساً على عقب بصورة تدريجية اذ تمكن اللبنانيون من تحويل الدفة لصالحهم بفضل التحسن الواضح الذي طرأ على دفاع الفريق وتركيز حراسة المرمى في التصدي للكثير من المحاولات الصينية.
وانتهى الشوط الأول لصالح المنتخب البحريني بفارق ثلاثة أهداف ( 15/12) بعدما كان التفوق سعوديا حاضرا في النصف الأول بفضل التركيز العالي للاعبيه في الهجوم والتحركات المدروسة من قبل اللاعب مجتبى السالم وتسديداته المباغتة التي عجز الدفاع البحريني عن الوقوف لها، وحتى الدقيقة 14 كان التقدم سعودياً بفارق الهدفين الى أن استعاد لاعبو البحرين وضعهم وبفضل التسديدات المباشرة من اللاعب صادق علي وتحركات حسين الصياد مع تصدي الحارس محمد عبدالحسين لأكثر من كرة في تلك الفترة ما أعطى البحرين أحقية العودة والتقدم بفارق جيد من الاهداف مع نهاية الشوط.
وفي الشوط الثاني واصل المنتخب البحريني تفوقه ورفع الفارق الى أربعة اهداف وكان بإمكانه زيادة الفارق لولا التراجع الهجومي وإضاعة أكثر من هجمة منظمة استفاد منها السعوديون بالهجوم الخاطف، وبفضل ذلك تقلص الفارق الى هدف واحد في آخر دقيقة ونصف كما أن البحرين تأثرت بخروج اللاعب محمد ميرزا بعقوبة الإيقاف لمدة دقيقتين وكان بإمكان المنتخب السعودية معادلة النتيجة لولا براعة الحارس محمد عبدالحسين ووقوفه الحازم أمام كرتين متتاليتين.

إيران تكسب الإمارات وتحتل المركز الثالث
ختم المنتخب الإيراني مبارياته في الدور التمهيدي بفوز مثير على نظيره الإماراتي (34/32) في اللقاء الذي جمع المنتخبين على صالة مدينة خليفة الرياضية بمدينة عيسى ضمن منافسات الجولة الخامسة والأخيرة لمنتخبات المجموعة الثانية بالبطولة الآسيوية السابعة عشر لكرة اليد.
ورفع المنتخب الإيراني رصيده الى 6 نقاط محتلاً المركز الثالث في ترتيب المجموعة فيما أكتفت الإمارات برصيدها السابق من النقاط (5 نقاط) وأصبحت في المركز الرابع قبل منتخبي الصين ولبنان.
وجاءت مباراة المنتخبين متكافئة في جميع فتراتها كان فيها المنتخب الإماراتي هو الأفضل في معظم دقائق الشوطين الا أن الدقائق الأخيرة عادة ما تشهد تراجعاً للفريق كما حدث في الشوط الأول والذي كان فيه متقدماً فيه بفارق وصل الى 4 أهداف الا أن الإيرانيون أدركوا الموقف وعادلوا النتيجة مع نهاية الشوط (15/15).
وكما الحال في الشوط الثاني فرض التقارب نفسه على مجريات الأمور، ونجحت الإمارات في التقدم مجدداً بالنتيجة تحقيق الأفضلية لكن الأخطاء الفنية عادت من جديد وخلالها حولت إيران تأخرها الى تقدم في آخر دقيقتين حتى نهاية اللقاء.

إلى الأعلى