الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مهرجان مسقط
مهرجان مسقط

مهرجان مسقط

زوار مهرجان مسقط يتابعون شخصيات ” أفاتار ” الأسطورية عن قرب
المهرجان ـ محمد الدرمكي :
لا تزال قصة الفيلم الأسطوري الأمريكي ” أفاتار ” عالقة في أذهان الملايين من سكان العالم , وهي القصة الأشهر في تاريخ السينما العالمية ومن روائع المخرج العالمي جيمس كاميرون الذي أخرج أيضا الفيلم العالمي ” تايتنك ” , وتماشيا مع شهرة الفيلم العالمي الذي حطم الأرقام القياسية ونال على أكبر الجوائز العالمية , والذي استخدم تقنيات عالية , تتواجد فرقة عرض احترافية ” بندورا ” تجسد شخصيات الفيلم الأسطوري ” افاتار ” وذلك على مسرح السوق العماني بحديقة العامرات بمعدل عرضين في اليوم ضمن مهرجان مسقط 2016م .
وتقوم فرقة ” بندورا ” المكونة من 16 عارضا من جنسيات ( بيلاروسيا ـ بولندا ـ روسيا ) بمحاكاة شخصيات الفيلم الأسطوري ” أفاتار ” من خلال عرض بهلواني متناسق مع الموسيقى باقتناء المعدات الأصلية للفيلم كالملابس والأدوات . حيث يقوم العارضون بتجسيد قصة صراع بين بين جنس المخلوقات البشرية , وجنس آخر من مخلوقات فضائية بمسمى ” الأفاتار ” بحضور الطير المقدس في أحد الكواكب الفضائية وينتصر جنس البشر بمساعدة الطير بعد أن أقتنع بمساعدة البشر, ويتم ذلك خلال عرض مدته خمسة عشر دقيقة , ويحاكي شخصيات الفيلم ” أفاتار” في قصة حرب يقدمها العارضون بطريقة مشوقة مستخدمين مهاراتهم في الخفة وأداء الحركات القتالية بطريقة درامية تنسجم مع الحضور , وينبهر الزوار مهرجان مسقط من العرض خاصة بطول العارضين واللبس المحاكي لشخصيات الفيلم .
قصة افاتار
وتحكي قصة الفيلم الأصلية جندي أمريكي متقاعد يتم إرساله إلى قمر بعيد في الفضاء يسمى “باندورا”، الكوكب الذي تسكنه كائنات مسالمة زرقاء اللون تسمى “نافيي” يبلغ طولهأ حوالي 3 أمتار. المشروع مبني على أساس صنع كائنات مشابهة لكائنات “باندورا”، وإسكانها بروح الإنسان وذلك لدراسة حياة هذه الكائنات، هذه النسخ تعرف باسم “الأفاتار” والذي جاء منها اسم الفيلم. يدخل الجندي نسخته من جديد ويعود لشعب الكوكب معلنا مساعدته في الحرب ضد القوات البشرية الغازية بهدف الحصول على مناجم ثمينة. وبعد معركة ضارية ينتصر سكان الكوكب، ويدخل الجندي نسخته ليصبح واحدا من الشعب للأبد.
ومن خلال متابعة عروض شخصيات الفيلم على مسرح السوق العماني بحديقة العامرات يتضح مدى شهرة شخصيات الفيلم وقربها من المشاهدين , خلال العرض الذي يقوم خلاله العارضون بتقديم نموذج عن شخصيات الفيلم والحروب بين سكان الأرض مع الأفتار بطريقة درامية بهلوانية مشوقة ينسجم معها زوار المهرجان .
وفي ختام العرض يقوم العارضين بأخذ الصور التذكارية مع الأطفال وزوار المهرجان , كما يقوم العارضون بالتجول في أرجاء الحديقة مع شخصيات مشهورة وكرتونية عالمية بهدف إدخال البهجة والسرور في نفوس زوار المهرجان والتفاعل معهم والتقاط الصور التذكارية .
ويقدم مهرجان مسقط 2016م نماذج عالمية متنوعة في حديقة العامرات باستقدام أبرز الفرق والفنون والفلكلور العالمي , تماشيا مع متطلبات المهرجان بتوفير بيئة من الثقافات والبرامج التي تتناسب مع مختلف الأعمار والجنسيات .

نشاط بارز للمركز الاعلامي بميدان النسيم والعامرات
كتب: محمد الحسني
يلعب المركز الاعلامي بميدان حديقة النسيم العامة دورا بارزا في مواكبة احداث الميدان والذي يتضمن العديد من الفعاليات والمناشط في كافة فعالياته حيث يعمل المركز على رصد احداث تلك الفعاليات اولا باول من خلال مجموعه من الصحفيين الذين يعملون كخلية نحل نشطه حيث يقومون بمتابعة اخبار المناشط والكتابه عنها ومن ثم ارسالها لجميع الصحف والمجلات المحلية باللغتين العربية والإنجليزيه كذلك يشكل المركز حلقة وصل بينه وبين الإذاعه والتلفاز لبث أخبار ميدان حديقة النسيم العامة.
لاننسى كذلك دور المركز الاعلامي بحديقة العامرات حيث يقوم بالمتابعة والتنسيق في كتابة اخبار فعاليات الحديقة حيث تتم تغطية جميع مناشط الفعاليات يوميا لارسالها للصحف والمجلات.

جربا الهندية تبهر زوار ميدان النسيم
كتب : خالد الرواحي :
تتوالى الفرق العالمية على المسرح الرئيسي بميدان النسيم ، في تمازج رائع بين الحضارات والشعوب ، فكل فرقة تتنافس في تقديم أجمل ما تشتهر به بلدها ومدنه المختلفة من فنون ورقصات تعبر عن حضارة وثقافة ذلك البلد وموروثه الفني.
حيث شهد المسرح العالمي توافد أعداد كبيرة من الجالية الهندية ومن محبي الفنون الهندية ليستمتعوا بالعروض والرقصات الشعبية للفرقة الهندية المكونة من ستة عشر عضو يقدمون عشرة عروض يوميا طوال فترة تواجدهم بميدان النسيم وما يميز الفرقة الهندية اختلاف الزي – اللبس – في كل استعراض أو رقصة تقدمها وهذا التنوع والإختلاف يمثل ثقافات متعددة للمدن الهندية وكل عرض أو رقصة تقدمه الفرقة بلباس مختلف يعبر عن تراث وثقافة البلد أو المدينة المقصودة فمثلا رقصة (جربا ) تمثل مدينة جدرات ورقصة ( جومار ) تمثل مدينة راجستان ، وعروض ورقصات شعبية أخرى كبراتانتيوم وميراتي ومهراش وغيرها .

حلويات عمانية بهوية تجارية في معرض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة
متابعة- خليفة الرواحي:
تأخذ منتجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (رياده) مساحة جيدة في مهرجان مسقط 2016 بحديقة العامرات العامة فالزائر لها تستوقفه أفرع المعرض الذي قسم إلى عدة أركان أكدت قدرات الشباب العماني على العطاء، أركان مثلت عدد من المؤسسات التي انفردت بهويتها، وعند زيارة المعرض تستوقفك تلك المؤسسات التي عرضت جانبا من منتجاتها وفي هذه الزاوية زرنا محل الحلويات العمانية الذي استقبلتنا صاحبته هبة بنت حسن بن سعيد الكاسبي التي أكدت على أهمية مهرجان مسقط في الترويج لمنتجاتها فقالت: إنه مهرجان ناجح أكسبنا الكثير من الإيجابيات وخاصة في الجانب التسويقي الذي وفره المهرجان نظرا لكثرة زواره، حيث أنه فرصة لتسويق منتجات والتعريف بها الى جانب المكاسب التي حققناها، موضحة ان الحركة الشرائية جيدة من خلال الأيام الماضية، وقالت إن تلك الحركة مؤشرا يؤكد أن الأيام القادمة من عمر المهرجان ستكون أكثر في الحركة الشرائية.
وعن مشاركتها في المهرجان قالت: لقد جاءت مشاركتي للمهرجان للمرة الثالثة وهي بتنسيق بين الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة واللجنة المنظمة للمهرجان التي وفرت لنا مكان متميز هذا العام شارك فيه عدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مؤكدة ان دعوة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للمشاركة هو دعم حقيقي للشباب العماني حتى يستطيع تحقيق أهدافه.
واضافت: لقد بدأت العمل في صناعة الحلويات منذ 5 سنوات ووجدنا الكثير من الدعم من الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي ساعدتنا في إيجاد هوية للمؤسسة وتطوير الجوانب التسويقية وشكل المنتج، مضيفة أن مؤسستها تنتج انواع مختلفة من الحلويات العمانية مثل الخبيصة وحلويات النارجيل والماهوه والسمسمية، وتتكون الحلويات من مكونات مختلفة منها الزبدة والزيت والحليب والسمسم والمكسرات والطحين والنارجيل والماء ورد، حيث تم تقسيم الحلويات في علب كل علبة بريالين وهناك نوعية أخرى مكونه من أكواب صغيرة مجمعة في كرتون وتباع ب3 ريال، وهناك حلويات في فخاريات مختلفة الأحجام تباع ب8 ريال وعشرة ريال حسب الحجم.

عائلة فاصلة ونص تجذب زوار حديقة النسيم
كتب – طالب البلوشي :
قدمت فرقة الصحوة المسرحية مساء يوم الجمعة على المسرح العالمي بحديقة النسيم المسرحية الكوميدية ( عايلة فاصلة ونص ) ، حيث تمحورت المسرحية في مفهوم السياحة لدى البعض والذي ينتج منه تأثير سلبي على السائح وذلك من خلال اختزال السلبيات الي يتعرض لها السائح أثناء السياحة الداخلية في قالب كوميدي مليئ بالمواقف الفكاهية ، حيث بدأ المشهد الأول بدخول حراس الأمن للمنتجع السياحي ( أبو تمرة ) و ( أبو مشكاك ) والحديث عن بعض الظواهر الاجتماعية التي تهدد الشباب ومنها المخدرات والاستخدام الخاطئ للمواقع التواصل الاجتماعي ، لتبدا سلسلة احداث المسرحية بوصول العائلة إلى ولاية صلالة لقضاء فترة الاجازة في خريف صلالة .
تدرج المسرحية في قالبها الفكاهي بين حوارات العائلة التي تزور صلالة لأول مرة دون تخطيط أو برنامج سياحي لتبدا اولى المشكلات وهو توفير سكن لإقامة العائلة ، حيث استعانت العائلة بحارس الأمن أبو مشكاك للتوفير السكن ولكن ارتفاع إلايجارات أوقعت في أزمة مالية وأثرت في الاستمتاع بزيارة المواقع السياحية .
المسرحية من تاليف الفنان سعود الخنجري وأخراج الفنانة سميرة الوهيبيه وبطولة كل من الفنان سعود الخنجري وخميس الرواحي وأمينة جميل وعلي العامري وهشام الحراصي ومبارك الحبسي وعبدالملك الغداني وبمشاركة النجمة الفنانة وفاء البلوشيه وضيوف الشرف الفنان علي عوض والفنان غريب الهطالي .
المسرحية تهدف إلى توعية الجمهور في عرض كوميدي جميل راعت فيه الفرقة ذائقة الجمهور وذلك بوجود كوكبة من الممثلين المعروفين في السلطنة وممن يملكون حسن الكوميديا الجميل ، باختيار موضوع هادف يمثل جانبا يلمس بعض السلوكيات الخاطئة .
وعن المسرحية قالت الفنانة سميرة الوهيبية مخرجة المسرحية : المسرحية حملت العديد من الرسائل التوجيهية والارشادية ، فهو عمل فكاهي بسيط تم الاشتغال فيه على شخصيات الممثلين وإدائهم على خشبة المسرح ، لتضم نخبة من نجوم الكوميديا في السلطنة حيث كان العرض الأول في مهرجان الخريف ، وهذا العرض الثاني في مهرجان مسقط .

التوعوية بمخاطر المخدرات لزوار المهرجان
كتب – عبدالله الجرداني
تشارك اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية بالتعاون مع فريق “نحن هنا” التطوعي في فعاليات المهرجان بوجود ركن توعوي بحديقة العامرات وكذلك بحديقة النسيم العامة في إطار الحملة التي تقوم بها اللجنة لتوعية المجتمع من آفة المخدرات والأضرار المترتبة عنها مع توزيع الهدايا لزوار الركن وللأطفال.
ويزدحم الركن يوميا بالزوار ومرتادي المهرجان حيث يقوم الفريق بتقديم المعلومات عن مضار المخدرات والمؤثرات العقلية وإدمانها وتوعية المجتمع من شرور مروجيها ومورديها وزارعيها ومحاربة شتى الأسباب المؤدية إلى ترويج وتعاطي هذه المواد ، والحذر من الاعلانات والدعايات الاعلامية الهادفة الى ترويج هذه المواد والتشجيع على تعاطيها ، وقد تم توزيع النشرات التوعوية بمختلف اللغات العربية والانجليزية والأوردية وذلك بهدف استهداف مختلف شرائح المجتمع.
تتضمن المطويات والنشرات التي توزع على الحضور نصائح تساهم على القضاء على آفة المخدرات توصي بأهمية أن يحرص الآباء على توعية أبنائهم في مختلف المراحل العمرية بخطورة المخدرات وأضرارها ومناقشتهم لهمومهم والإصغاء لآرائهم ليكون لديهم الثقة بالنفس والقابلية لمصارحة آبائهم، وتشجيعهم على الابتعاد عن قرناء السوء والاستعانة بأصدقاء الخير ، وعليهم كذلك متابعة أبنائهم وملاحظتهم بصفة دائمة وتتبع أحوالهم ومعرفة كيفية قضاء أوقات فراغهم.
كما تحتوي على إرشادات حول كيفية التصرف اذا عرف ولي الأمر أن ابنه يتعاطى المخدرات بأن يلتزم الهدوء وضبط النفس ويساعده بابتعاده عن التوبيخ والتهديد حتى لا يهرب منه ومن ثم يصطحبه للطبيب المختص للمشورة وتقييم حالته وتحديد خطة العلاج اللازمة والمتابعة الطبية المستمرة.، وغير ذلك من الإرشادات والنصائح والملاحظات لضمان التأهيل النفسي والاجتماعي وأهمية تعاون الأسرة مع المؤسسة الاجتماعية.

مواهب إعلامية شابة على المسرح العالمي بحديقة النسيم
في ميدان النسيم قدم المهرجان مشاركة اعلامية لموهبتين بارزتين في مجال تقديم البرامج حيث تألق المذيع الشاب محمد البوسعيدي بما يملكه من مقومات الصوت والحضور الاعلامي البارز للتعرف اكثر على هذه الموهبة الشابة يقول محمد : نمت لدي موهبة التقديم الاذاعي عندما كنت في المدرسة كنت اقف امام الطابور لتقديم البرامج الاذاعية المدرسية وخاصة كإذاعي مسرحي وهذا كان في عام 2006م وفي نفس العام والأول مرة امسكت المذياع في حدائق الصحوة وها انا احقق حلمي حيث اقف الآن على المسرح العالمي بحديقة النسيم لتقديم البرامج مع لينا خالد عبدالرحمن بتقديم المناشط وبرامج المسرح .
اما الموهبة الشابة المتألقة لينا خالد عبدالرحمن تقول عن مشاركتها في النسيم هذه اول مرة اقف فيها على المسرح العالمي اما في المهرجان السابق عام 2015م كنت اقدم على مسرح الطفل في قرية الأسرة .

فريق من الشبكة العمانية للمتطوعين ينفذ حملة توعية بحديقة العامرات
كتب- خليفة الرواحي
تتعدد المشاركات وتتنوع في مهرجان مسقط 2016 بحديقة العامرات العامة، فعاليات ثقافية وعلمية وترفيهية وتسويقية وتوعوية في تنوع بانورامي تسعى من خلاله اللجنة المنظمة للمهرجان لتلبية رغبات زوار مهرجان مسقط، وتأخذ البرامج التوعوية في المهرجان أشكالا مختلفة ومواضيع متنوعة .
وتأتي حملة فريق الشبكة العمانية للمتطوعين تحت شعار (افهموني أنا مريض ولست مدمنا) واحدة من الحملات التطوعية التي تستهدف توعية الزوار من مختلف أطياف المجتمع على مشكلة مجتمعية باتت ظاهرة وينبغي التعامل معها بشكل يعيد المرضى المدمنين الى حياتهم الاجتماعية.
وفي هذا الجانب قال اسامة بن عبدالله الفزاري أحد المتطوعين بفريق الشبكة نشارك في مهرجان مسقط بحديقة العامرات بعدد 9 متطوعين من فريق الشبكة العمانية وذلك لتثقيف وتوعية المجتمع حول قضية الإدمان وهي فكرة نابعة من الفريق لتوعية المجتمع بهذه المشكلة وكيفية التعامل مع أصحاب هذه الحالات وأفضل الممارسات والطرق للتعامل معهم موضحا ان الحملة تنفذ بمدة عشرة أيام ويأتي ضمن مشروع سيقدم للشبكة باسم الفريق حتى يتم إجازتنا ونصبح إداريين بالشكة التطوعية.
وقالت عبير بنت داود السعدية إحدى المتطوعات بفريق الشبكة: لقد كان التجاوب من كافة الزوار كبيرا لهذه الحملة وأبدى الكثير منهم تفهما واضحا لهذا المرض الذي يتعرض له بعض الشباب وهذه مؤشرات جيدة تؤكد أهمية تعاون المجتمع لتفهم هذه الحالات والمساعدة في إيجاد حل للمدمنين.
وأوضحت أن الشبكة العمانية للمتطوعين نشأت في 2010 وحققت في 2012 المركز الثالث في جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي وتهدف الشبكة الى تأهيل وتدريب المتطوعين من خلال تقديم دورات متخصصة في مجال العمل التطوعي.

إلى الأعلى