الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / شهاب الحبسي يتوج بلقب بطولة دبي المفتوحة للكارتينج
شهاب الحبسي يتوج بلقب بطولة دبي المفتوحة للكارتينج

شهاب الحبسي يتوج بلقب بطولة دبي المفتوحة للكارتينج

سند الرواحي الأول في فئة «دي دي 2»
واصل نجم فريق الوهيبي لرياضة السيارات المتسابق شهاب بن أحمد الحبسي سلسلة إنجازاته الخليجية في رياضة الكارتينج وذلك بعد أن توج بلقب بطولة دبي أو- بليت (O-Plate) المفتوحة للكارتينج ضمن فئة «ميني ماكس» والذي شهد مشاركة 12 سائقاً من مختلف الدول في هذه الفئة، وبهذا يواصل المتسابق شهاب الحبسي مسيرته الناجحة في هذه الرياضة وسط متابعة دقيقة من الفريق الفني وايضا من المدرب وبطل الراليات السابق حمد بن سعيد الوهيبي الذي يقف على كل شاردة وواردة في لضمان نجاح المتسابق شهاب الحبسي في مسيرته منذ صغره. تأتي مشاركة شهاب الحبسي في هذه البطولة ايمانا من فريق الوهيبي لرياضة السيارات بأهمية تطوير وبناء جيل جديد من المتسابقين في هذه الرياضة. بينما حل متسابق فريق عمان للكارتينج سند بن عبدالله الرواحي في المركز الأول في فئة دي دي 2.

فئة ميني ماكس
شهاب الحبسي بدأ مشواره في البطولة بالتجارب الحرة في فئة «ميني ماكس» والتي حل فيها في المركز 5 قبل أن يخوض التجارب التأهيلية في هذه الفئة ويحل فيها في المركز الأول. وفي السباق الأول من هذه البطولة لم يتزحزح الحبسي عن المقدمة بعد سباق صعب في ظل مشاركة متسابقين من جنسيات مختلفة يملكون خبرة واسعة في هذه الرياضة إلا أن متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات أبى إلا أنه يكون مكانه في الصدارة. في السباق الثاني تراجع شهاب الحبسي للمركز الرابع بعد حادث تصادم في اللفة الأولى مما أبعده لهذا المركز، قبل أن يتراجع للمركز 5 في السباق الثالث بعد مشكلة فنية ألمت بسيارته. السباق الرابع في هذه الفئة تقدم متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات خطوة واحدة للمركز الرابع، قبل أن يتراجع للمركز 5 مرة ثانية في السباق الخامس، إلا أنه تغلب على مشاكله الفنية في السباق قبل النهائي وفرض ايقاعه المعروف عنه واستطاع التقدم وتجاوز الجميع بفضل المهارة العالية التي يمتلكها في السباقات النهائية وتمكن من انتزاع المركز الأول بجدارة. السباق النهائي في هذه الفئة دخله المتسابق شهاب الحبسي بعزيمة الكبار بعدما تمكن من فرض نفسه بقوة وانتزاع لقب البطولة بجدارة منهيا السباق في المركز الأول وتاركا المركز الثاني للمتسابقة الاماراتية حمدة القسيبي وفي المركز الثالث المتسابق الانجليزي ليم كريستال.

فئة دي دي 2
نجم فريق عمان للكارتينج المتسابق سند بن سليمان الرواحي والذي شارك في فئة «دي دي 2 « هو الآخر لم يدخل البطولة من أجل الاحتكاك أو زيادة الخبرة وإنما من أجل التتويج ورفع علم السلطنة عاليا في هذه البطولة، الرواحي بدأ مشواره في هذه الفئة بالتجارب الحرة والتي حل فيها في المركز الأول، أما في التجارب التأهيلية فقد جاء الرواحي في المركز الثالث، إلا أنه عاد بقوة في السباق الأول واستطاع إقناع الجميع بأنه قادم لحصد لقب الفئة وليس للنزهة. السباق الثاني لم يكن صعبا على متسابق فريق عمان للكارتينج سند الرواحي والذي كان المركز الأول حكرا عليه منذ السباق الأول واستطاع مواصلة صدارته واحتلال المركز الأول، قبل أن يكون المركز الأول من نصيبه ايضا في السباق الثالث، إلا أنه تعرض لمشكلة فنية في السباق الرابع مما أجبره للخروج من مجريات السباق، قبل أن يعود بقوة في السباق قبل النهائي ويتمكن من انتزاع المركز الأول بجدارة ومقنعا المتابعين بأن المركز الأول محجوز له في مثل هذه البطولات الخليجية. السباق النهائي لم يجد المتسابق سند الرواحي صعوبة تذكر في تخطي الجميع واحتلال المركز الأول والتتويج بلقب بطولة دبي المفتوحة للكارتينج في فئة «دي دي 2 «.

فئة الجونيور ماكس
متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات الآخر خالد بن إبراهيم الوهيبي شارك في البطولة عبر فئة جونيور ماكس والتي بدأها من خلال التجارب الحرة والتي حل فيها في المركز 9 قبل أن يحل في المركز الأول في التجارب التأهيلية لهذه الفئة، إلا أنه تراجع للمركز 4 في السباق الأول بعد منافسة كبيرة من قبل المشاركين الذي يملكون الخبرة الواسعة في هذه الرياضة. السباق الثاني لم يتغير مركز متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات والذي أنهاه في المركز 4 قبل أن يتراجع للمركز 5 في السباق الثالث على الرغم من محاولاته المتكررة في هذا السباق لتجاوز بعض المتسابقين. خالد الوهيبي دخل السباق الرابع بعزيمة اكبر وأنهاه في المركز 4 قبل أن يتمكن من فرض ايقاعه ونفسه بقوة في السباق قبل النهائي ومتحديا الصعوبات التي واجهته واستطاع تجاوز الكثير من المتسابقين وأن يحتل المركز الثاني بجدارة، إلا أنه في السباق النهائي رافق سوء الحظ متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات خالد الوهيبي والذي لم يشفع له الوصول لمنصة التتويج على الرغم من الجهد الكبير الذي بذله وتجاوزه للعديد من المتسابقين إلا أنه أنهى السباق النهائي في المركز الرابع.

فئة سينيور ماكس
متسابق فريق عمان للكارتينج المتسابق عبدالله بن سليمان الرواحي شارك في بطولة دبي أو- بليت (O-Plate) المفتوحة للكارتينج في فئة سينيور ماكس والتي بدأها بالتجارب الحرة والتي حصل فيها على المركز 2 قبل أن ينهي التجارب التأهيلية للفئة في نفس المركز. السباق الأول دخله الرواحي بغيه تحقيق نتيجة طيبة إلا أنه تراجع للمركز 3 وهو نفس المركز الذي أنهى به السباق الثاني. أما في السباق الثالث وعلى الرغم من المنافسة القوية بين المشاركين إلا متسابق فريق عمان للكارتينج المتسابق عبدالله الرواحي استطاع التقدم واحتلال المركز 2 قبل أن يتراجع مرة أخرى للمركز 3 في السباق الرابع, وهو نفس المركز الذي حققه الرواحي في السباق قبل النهائي قبل أن يتراجع للمركز 4 في السباق النهائي لهذه الفئة.

فئة البامبينو
المتسابق الصغير في فريق الوهيبي لرياضة السيارات عبدالوهاب بن أحمد الحبسي شارك في فئة البامبينو وهي الفئة المخصصة للأطفال، عبدالوهاب بدأ مشواره في البطولة بالسباق الأول باحتلاله المركز الثاني، قبل أن يتراجع للمركز الثالث في السباق الثاني، ثم واصل تراجعه في السباق الثالث وقبل النهائي بعد مشاكل فنية تعرضت لها سيارته في هذه البطولة ليحتل المركز 7 قبل أن ينهي مشواره في البطولة بعد أن حل في المركز 5.

دعم متواصل
وبعد التتويج قال نجم فريق الوهيبي لرياضة السيارات المتسابق شهاب بن أحمد الحبسي: أنا سعيد جدا بالتتويج بلقب بطولة دبي أو- بليت (O-Plate) المفتوحة للكارتينج، وقد كانت بطولة صعبة جداً ولكنها في الوقت عينه هي فرصة لاكتساب المزيد من الخبرة لي في مسيرتي الرياضية. وأضاف: لقد حملت هذه البطولة الكثير من الاثارة والمنافسة بشكل كبير بين المشاركين وخاصة أن هناك العديد من المتسابقين من دول أوروبية وهذا أعطى نكهة رائعة للبطولة من حيث الاستفادة والاحتكاك بحكم أن لديهم خبرة طويلة في هذه الرياضة، كما أن هذا التتويج بلقب البطولة لم يأت من فراغ وإنما بالتدريبات اليومية على يد المدرب والمتسابق الدولي بطل الراليات السابق حمد بن سعيد الوهيبي الذي ساهم بشكل كبير في تدريبي بشكل متواصل والذي أطمح في تقديم أفضل ما أملك من امكانيات ورفع علم السلطنة في هذه البطولات الإقليمية، وهذا اللقب يعتبر انجازا على المستوى الشخصي لي بعدما عملت خلال الأشهر الماضية بالاستعداد من خلال المشاركة في التجمعات المحلية والخليجية في هذه الرياضة، وجاء ايضا تأكيدا على قدرتنا على التحدي والوصول لمنصات التتويج اذا توفر التدريب المطلوب واكتساب المزيد من الخبرة، كما أن فريق الوهيبي لرياضة السيارات يعمل على تشجيع الشباب العماني على الانخراط في مزاولة رياضة المحركات وممارستها بشكل أوسع من أجل تشكيل قاعدة عريضة في هذه الرياضة، وأقدم الشكر إلى المدرب حمد الوهيبي على وقوفه معي بشكل دائم في رياضة الكارتينج وقدم لي مختلف أنواع الدعم المعنوي والتدريبي والبدني والتأهيلي في هذه الرياضة والذي بلا شك لا يألو جهدا من أجل الوقوف معنا في كل صغيرة وكبيرة وحرصه المتواصل على تألق أبناء السلطنة في البطولات التي يشاركون فيها، كما أن تتويج الفريق بهذا اللقب كان وسط منافسة كبيرة بذلها جميع المتسابقين المشاركين في البطولة والذين يتميزون بالمهارة والخبرة الكبيرة في هذه الرياضة.

خبرة تراكمية
وأكد البطل شهاب الحبسي أن الفريق شارك في العديد من البطولات منذ تأسيسه حيث بدأ مشواره بالمشاركة في بطولات الإمارات للكارتينج روتكس ماكس وأيضاً المشاركة في المنافسات الدولية مثل بطولة التحدي الأوربية والتي تعتبر من أقوى البطولات العالمية حالياً، واستطعنا من خلال هذه المشاركات الحصول على الخبرة المطلوبة في هذه الرياضة وذلك من خلال مشاركتنا في البطولات المحلية التي أقيمت في كل من بريطانيا والنمسا وهولندا وألمانيا والتي كان هدفها الاحتكاك مع متسابقين ذوي خبرة وكفاءات عالية والتي كان لها الأثر الكبير في زيادة خبرتنا الدولية في هذه الرياضة، واليوم تفتخر السلطنة بما وصل إليه فريق الوهيبي لرياضة السيارات من مستوى مشرف وإنجازات مستمرة لرفع علم السلطنة في العديد من الفعاليات والمحافل الإقليمية والدولية. وأردف الحبسي عن أهمية هذه التجمعات العالمية حيث قال: بلا شك أن هذه المشاركة تزيد من خبرة متسابقي الفريق في مثل هذه التجمعات العالمية، وبكل تأكيد سنعمل على الاستفادة والاحتكاك بالفرق القوية في هذه اللعبة، والفريق يعمل بشكل جيد ويطمح إلى تقديم أفضل إمكانياته المتوفرة من أجل حجز مكان له في المراكز الأولى وفي أي بطولة يشارك فيها، وقادر على عمل الكثير في هذه المشاركة العالمية التي تزيد من خبرة ورصيد الفريق.
من جانبه قال أحمد الحبسي والد المتسابقين شهاب وعبدالوهاب الحبسي والذي يرافق ولديه في جميع السباقات: إن الفريق يعمل بشكل جيد ويطمح إلى تقديم كل إمكانياته المتوفرة من أجل اكتساب المزيد من الخبرة والاستفادة من المشاركة في مثل هذه التظاهرات الخليجية والفريق على الرغم من الإمكانيات المتواضعة التي يمتلكها إلا أنه قادر على عمل الكثير في مثل هذه المشاركات التي تزيد من خبرة ورصيد الفريق. وأضاف: مشاركة الفريق في هذا البطولات يعتبر تواجدا اقليميا ودوليا وبالطبع ستعود علينا بالفائدة الكبيرة وعلى طاقم الفريق الذي يعمل جاهدا لاكتساب الخبرة والوصول كذلك لمنصات التتويج وأعتقد أنهم قادرون على ذلك بتوافر وتكاتف جهود الجميع للاستفادة من هذه المشاركات العالمية والتي تعتبر مكسبا كبيرا للفريق للخروج بحصيلة كبيرة من الخبرة، وتسجيل اسم السلطنة في المراكز المتقدمة في البطولات العالمية لسباقات الكارتينج، وبلا شك أن المنافسة كانت كبيرة بين المشاركين في البطولة وقد حققنا الهدف في مشاركتنا وهي الوصول لمنصات التتويج والفوز باللقب، كما أن من ضمن أهدافنا هو زيادة الخبرة لمتسابقي فريق الوهيبي لرياضة السيارات وهذا شيء رائع بحكم الامكانيات البسيطة التي نمتلكها مقارنة بالفرق الأخرى التي تمتلك امكانيات كبيرة جدا ولها باع طويل في هذه الرياضة، ولكن رغم ذلك أثبتنا للجميع أننا قادرون على تخطي هذه الصعوبات والعقبات التي تعترض الفريق وهذا في حد ذاته انجاز للفريق. وأضاف الحبسي: يمتلك فريق الوهيبي لرياضة السيارات متسابقين بميزات عالية من المهارة والمستوى مما يؤهلهم إلى المشاركة بقوة ضمن المراكز المتقدمة في البطولات المقبلة والتي تقام خليجيا واقليميا على الرغم من قوة المنافسة والمشاكل الفنية التي ربما تطرأ على السيارات خلال السباق وذلك من خلال الاحتكاك القوي بين المتسابقين أثناء السباق، ولكن لدينا كل الثقة في نجوم الفريق في المشاركات القادمة، وأرجو أن يواصلوا تألقهم وأن يكونوا في المراكز الأولى في البطولات القادمة، وأعتقد أنهم قادرون على مواصلة بذل مزيد من الجهد ووضع اسم السلطنة في المراكز الأولى من المحافل الدولية لسباقات الكارتينج.

إلى الأعلى