الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: مسلحون يغتالون 6 جنود قرب القاهرة والجيش يتهم الإخوان

مصر: مسلحون يغتالون 6 جنود قرب القاهرة والجيش يتهم الإخوان

القاهرة ـ (الوطن) ـ وكالات:
اغتال مسلحون 6 جنود في نقطة تابعة للشرطة العسكرية في ضاحية مسطرد قرب القاهرة امس في هجوم اتهم بيان للجيش المصري جماعة الاخوان بالوقوف وراءه فيما أعلنت ما تسمى جماعة أنصار بيت المقدس عن مقتل قائدها.
وقال العقيد أحمد محمد علي المتحدث باسم القوات المسلحة في بيان نشر على صفحته الرسمية على فيسبوك “في تمام الساعة الخامسة من صباح السبت (بتوقيت القاهرة) … قامت مجموعة مسلحة تابعة لجماعة الإخوان الارهابية بالهجوم على نقطة خاصة بعناصر الشرطة العسكرية في منطقة منفذ مسطرد بداية طريق القاهرة/الإسماعيلية الزراعي مما أدى الى استشهاد خمسة مجندين من قوة النقطة”. وفقا للبيان.
ونقل التليفزيون الرسمي وكذلك بوابة الأهرام الالكترونية التابعة لصحيفة الأهرام الحكومية عن مصدر عسكري قوله إن عدد القتلى ارتفع إلى ستة جنود.
وتقع مسطرد في نطاق منطقة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية المتاخمة للقاهرة من جهة الشمال.
وأضاف المتحدث العسكري “قام المسلحون باستهدافهم أثناء انتهائهم من أداء صلاة الفجر ثم قاموا بزرع عبوتين ناسفتين بجوار النقطة لاستهداف أية قوات قادمة بتعزيزات إلى النقطة.”
وذكر البيان أنه تم ابطال مفعول العبوتين.
وقالت مصادر أمنية في القليوبية إن قوات الجيش والشرطة العسكرية فرضت طوقا أمنيا حول الموقع لمسافة كيلومترين وتم نقل جثامين الجنود إلى مستشفى عسكري بالقاهرة.
وكان الجيش حمل جماعة الإخوان مسؤولية هجوم شنه مسلحون على حافلة عسكرية في القاهرة يوم الخميس الماضي وأدى الى مقتل ضابط صف وإصابة ثلاثة عسكريين آخرين لكن الجماعة أدانت الهجوم.
وقال القيادي بجماعة الاخوان عمرو دراج في حسابه على موقع تويتر أمس “أدين بكل شدة الهجوم على المجندين في شبرا. هؤلاء هم أهلنا. هذه الأعمال غريبة على الشعب المصري كما لا يصح اتهام الاخوان بعد دقائق دون دليل.”
وأضاف المتحدث العسكري في بيانه “تتعهد (القوات المسلحة) أن هذه العمليات الإرهابية الجبانة لن تزيدنا إلا إصرارا على مواصلة الحرب على الإرهاب وملاحقة العناصر الإجرامية المسلحة”.
من جانبه نعى المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء المصري شهداء القوات المسلحة حيث أكد “محلب” أن الدولة ستبذل كل الجهود اللازمة لسرعة ضبط الجناة لتقديمهم إلى العدالة، وأنها ماضية في عزمها على بتر يد الإرهاب ومنعها عن العبث في أمن هذا الوطن والنيل من عزيمة وإصرار أبنائه.
وفي إطار ردود الأفعال على هذا الحادث الإرهابي، أدان الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، الهجوم الإرهابي الآثم، واصفًا ذلك العمل الإجرامي بـ”الجبان والخسيس”.
من جانبها أعلنت جماعة “أنصار بيت المقدس” عن مقتل قائدها فى مصر ، الذي شارك وخطط لتنفيذ معظم العمليات الإرهابية بسيناء.
وقالت الجماعة في بيان تداولته مواقع اليكترونية مصرية “بكل حزن وأسى ننعى القائد المجاهد الزاهد الورع (أبي عبد الله) توفيق محمد فريج والذي قضى نحبه في حادث سير انفجرت على إثره قنبلة حرارية كان يحملها فتوفي متأثراً بجراحه.”

إلى الأعلى