الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مشروع «تراسل الفنون» فـي السرد والمسرح والسينما والموسيقى والتصوير الضوئي والفنون التشكيلية
مشروع «تراسل الفنون» فـي السرد والمسرح والسينما والموسيقى والتصوير الضوئي والفنون التشكيلية

مشروع «تراسل الفنون» فـي السرد والمسرح والسينما والموسيقى والتصوير الضوئي والفنون التشكيلية

دشن أمس بالنادي الثقافـي
كتب ـ خميس السلطي: دشن النادي الثقافي أمس في مؤتمر صحفي المشروع الثقافي الفني «تراسل الفنون»، الذي ستنطلق أعماله خلال الفترة القريبة المقبلة، وتحدث الكاتب والشاعر عوض اللويهي عضو مجلس إدارة النادي في هذا المؤتمر متوجها في بداية حديثه بكلمة شكر إلى الدكتورة آمنة الربيع والكُتّاب سليمان المعمري وهدى حمد ومنى حبراس السليمية.
دشن النادي الثقافي أمس في مؤتمر صحفي المشروع الثقافي الفني “تراسل الفنون”، الذي ستنطلق أعماله خلال الفترة القريبة المقبلة، وتحدث الكاتب والشاعر عوض اللويهي عضو مجلس إدارة النادي في هذا المؤتمر متوجها في بداية حديثه بكلمة شكر إلى الدكتورة آمنة الربيع والكُتّاب سليمان المعمري وهدى حمد ومنى حبراس السليمية.
وحول فكرة المشروع تحدث اللويهي إنها تتمثل في قيام مجموعة من المشتغلين على فنون( السرد والمسرح والسينما والفن التشكيلي والتصوير الضوئي والموسيقيين) على فكرة أو مجموعة الأفكار التي تخرج بها النصوص التي سيشتغل عليها كتاب السرد في المرحلة الأولى من المشروع بحيث يتم تراسل الأفكار من فن إلى آخر وذلك عبر مجموعة من حلقات العمل التدريبية التي سينفذها مجموعة من المختصين في كل فن.
ثم تطرق الكاتب عوض اللويهي عن الفئة المستهدفة وقال: نستهدف من خلال هذا المشروع طلاب المرحلة الجامعية بين 18- 25 سنة ممن يتمتعون بالموهبة في المجالات التي يغطيها المشروع.
ثم انطلق ليتحدث عن مجالات المشروع والتي تشكلت في الفنون السردية – القصة القصيرة، والمسرح، والسينما والموسيقى والتصوير الضوئي والفنون التشكيلية.
أهداف المشروع لاكتشاف وتنمية المواهب الشابة في مجالات الفنون المختلفة وتعزيز جوانب التحاور والمناقشة والابتكار وتنمية جانب التثاقف بين المشتغلين على الفنون وذلك عبر لقاءات وورش عمل، وتعزيز قيمة التشارك سواء التشارك في الأفكار ومحاورتها أو الاشتراك بين الجهات المعنية بالفنون بهدف كسر الحواجز بين الفنون وبناء جسور التواصل والاقتراب من آلية عمل كل فن، وإثراء المشهد الثقافي العماني بمشاريع ثقافية تتجاوز الطرح النمطي.
أما فيما يتعلق بمدة المشروع فقال اللويهي: يتم الاشتغال على المشروع لمدة عام بحيث يقام في نهاية العام 2016م حفل ختام وتدشين المشاربع التي تم إنجازها عبر حلقة العمل المنفذة.
أما عن الأفراد والجهات المشاركة فقال الكاتب عوض اللويهي أن النادي الثقافي سيتولى التنظيم والتسيق لهذا المشروع ممثلا في عوض اللويهي- عضو مجلس إدارة النادي الثقافي بالتعاون أفراد وجهات معنية بالشأن الثقافي في السلطنة وذلك من خلال لجنة مشرفة على المشروع مكونة من كل من: الدكتورة آمنة الربيع وتشرف على فن المسرح، والكاتبة هدى حمد بالتعاون مع الكاتبة منى حبراس السليمية وتشرفان على الفنون السردية، أما الجمعية العمانية للسينما فسيمثلها فاطمة السالمية، وسيمثل جمعية التصوير الضوئي عبدالرحمن العدوي، أما الجمعية العمانية للفنون التشكيلية فسيمثلها عمران الشيزاوي، فيما سيمثل جمعية هواة العود عازف العود الفنان يعقوب الحراصي.
كما أشار الكاتب عوض اللويهي إن ثمة خطوات وضعت لتدشين هذه المشروع الثقافي وهي تدشين المشروع ونشر التفاصيل العامة له، إضافة إلى عقد حلقة عمل مكثفة لأعضاء اللجنة المشرفة على المشروع وتهدف إلى: بلورة الفكرة وتحويلها إلى خطة عمل واضحة المعالم وتحديد خطوات العمل، تحديد احتياجات كل فريق عمل، واختيار المدربين، ووضع تصور خاص بأعداد المشاركين في كل مجال، مع وضع جدول مالي وزمني لتنفيذ المشروع، وفتح المجال للمشاركين وذلك عبر إعلان ينشر مشتملا على كافة التفاصيل الفنية الخاصة بكل مجال وآخر موعيد للتسجيل، وفرز الأسماء المتأهلة، ومن ثم بدء حلقات العمل المتخصصة في مجال السرد أولا وتليها بقية الورش الفنية الأخرى.

إلى الأعلى