الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يعلن تسمينا جديدا للمستوطنات والأمم المتحدة تندد

الاحتلال يعلن تسمينا جديدا للمستوطنات والأمم المتحدة تندد

القدس المحتلة ـ نيويورك ـ (الوطن) ـ وكالات:
أعلن الاحتلال الإسرائيلي عن تسمين جديد لمستوطناته في الضفة الغربية المحتلة مع إعراب الأمم المتحدة عن تنديدها بمشاريع الاستيطان.
وقالت منظمة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاستيطان إن وزارة الجيش الإسرائيلية وافقت على خطط لبناء 153 وحدة جديدة في مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.
وقالت المنظمة إنها المرة الأولى منذ حوالى سنة ونصف السنة التي تقر فيها الحكومة خططا لبناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية.
وقالت حقيت اوفران المتحدثة باسم المنظمة غير الحكومية أن هذه الخطط التي تبنتها الوزارة الأسبوع الماضي تتعلق ببناء مساكن بالقرب من مستوطنة ارييل (شمال) وتجمع غوش عتصيون الاستيطاني.
وأضافت “كان هناك نوع من تجميد البناء منذ النصف الثاني من العام 2014. وخلال هذه الاشهر الـ18 الأخيرة اكتفت الحكومة وباستثناءات نادرة، بتشريع عمليات بناء بمفعول رجعي في مستوطنات الضفة الغربية”.
وتابعت “لكن يبدو أن حكومة (بنيامين) نتنياهو رضخت لضغوط المستوطنين أو أنها لم تعد خائفة من رد فعل سلبي من قبل الولايات المتحدة كما كان الحال خلال المفاوضات حول الملف الإيراني”.
وفي نيويورك ندد الأمين العام للأمم المتحدة بشدة باستمرار الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة داعيا إلى تجميد البناء في المستوطنات.
وأعرب بان كي مون لدى مخاطبته مجلس الأمن الدولى أثناء نقاش حول الشرق الأوسط عن “قلقه العميق” إزاء مشاريع إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة ووصف ذلك بأنه “مبادرات استفزازية”.
وقال “إن هذه المبادرات الاستفزازية ليس من شأنها سوى تصعيد التوتر اكثر والتأثير سلبا على افق تسوية سياسية”.
وأكد أنه “لاحراز تقدم باتجاه السلام يجب تجميد عملية الاستيطان” معتبرا أن مواصلة بناء الوحدات الاستيطانية “استخفاف بالشعب الفلسطيني والمجتمع الدولي ويثير أسئلة أساسية بشأن التزام إسرائيل بحل الدولتين”.

إلى الأعلى