الإثنين 21 أغسطس 2017 م - ٢٨ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الخطط والتوجهات المقبلة في (عمان الاقتصادي) .. الثلاثاء

الخطط والتوجهات المقبلة في (عمان الاقتصادي) .. الثلاثاء

مسقط ـ العمانية: تبدأ يوم الثلاثاء المقبل بفندق قصر البستان فعاليات النسخة الرابعة لملتقى عمان الاقتصادي الذي تنظمه وزارة التجارة والصناعة ومجموعة الاقتصاد والأعمال بالتنسيق والتعاون مع الهيئة العامة لسوق المال وسوق مسقط للأوراق المالية والبنك المركزي وغرفة تجارة وصناعة عمان ويستمر يومين.
يرعى حفل افتتاح المؤتمر معالي درويش بن اسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية.
ويعد الملتقى فرصة لاستعراض خطط وتوجهات الحكومة خلال الفترة المقبلة وكذلك مراجعة ما تم تحقيقه في الملتقيات السابقة كما أنه يعد فرصة لرجال الأعمال العمانيين والمستثمرين للالتقاء بنظرائهم من الدول الشقيقة والصديقة المشاركة في الملتقى.
وسوف تتضمن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر إلقاء عدد من الكلمات من كل من معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط وسعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان ووليد ابو زكي المدير التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال إلى جانب الكلمة الرئيسية التي سيلقيها ميونج باك لي الرئيس السابق لجمهورية كوريا الجنوبية.
وسوف يتضمن اليوم الأول للمؤتمر عقد عدد من جلسات العمل ..الجلسة الأولى ستدور حول عنوان “سلطنة عمان ..مرحلة التنويع الاقتصادي” من خلال طرح ورقتي عمل حول ملامح الخطة الخمسية التاسعة وأبرز مرتكزاتها وتوجهات الاستثمار الحكومي في الخطة فيما يدور عنوان الجلسة الثانية حول “خطط تطوير الاقتصاد غير النفطي وانعكاساتها على التنمية وفرص العمل ” من خلال طرح عدد من أوراق العمل التي تناقش فرص الاستثمار في الاستزراع السمكي والآفاق المستقبلية للتنمية السياحية والتوسع في الصناعات الأساسية والبتروكيماوية آفاقه والقيمة المضافة للاقتصاد وايجاد فرص العمل.
وتبحث الجلسة الثالثة في عنوان “الموانئ والمناطق الاقتصادية ..نحو مستقبل واعد” من خلال طرح أوراق عمل تتطرق الى آفاق الاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ومستقبل الموانئ في صلالة وصحار ودور القطاع الخاص والاستثمارات الخارجية فيما تدور الجلسة الرابعة حول “تطوير البنية الأساسية والمشاريع “وتناقش عبر عدد من أوراق العمل القيمة الاقتصادية المضافة لتطوير شبكة السكك الحديدية وقطاع النقل وفرص الشراكة بين القطاعين العام والخاص واستقطاب الاستثمار الأجنبي ومشروع مطار مسقط الدولي والمطارات الإقليمية والقيمة الاقتصادية المضافة للمشاريع المرتبطة بالنفط والغاز.
وتتمحور الجلسة الخامسة حول ” آفاق الصناعة المصرفية والمالية “وستناقش عبره طرح عدد من أوراق العمل وعناوين المرحلة المقبلة للمصارف في السلطنة ودور سوق المال في استقطاب رؤوس الأموال الجديدة المطلوبة لتمويل خطة التنمية الجديدة ودور المصارف المحلية في تمويل المشاريع الكبيرة والبنى الأساسية وآفاق وتحديات الصيرفة الإسلامية في السلطنة .. كما يتضمن اليوم الأول عقد حلقة عمل بعنوان “استثمر في عمان ” يتم خلالها طرح مجموعة من الملفات لفرص استثمارية في السلطنة.
فيما خصص اليوم الثاني للمؤتمر للحديث عن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز فرص العمل والابتكار من خلال عقد أربع جلسات عمل ..الجلسة الأولى تحمل عنوان متطلبات تطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ” يتم خلالها طرح عدد من أوراق عمل حول رؤية الحكومة لتطوير القطاع والسياسات والآليات التي يرتكز عليها تطوير القطاع ودور المرجعية المؤسسية للقطاع وتطوير التصنيف الوطني للقطاع وتطوير البيئة الحاضنة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبرامج الدعم الحكومي لها.
وتحمل الجلسة الثانية عنوان” مصادر التمويل غير الحكومي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وسيتم خلالها طرح أوراق عمل تتناول دور المصارف التجارية الخاصة في دعم القطاع ومبادرات القطاع الخاص في تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وسوق مسقط للأوراق المالية والسوق المصغرة.
وخصصت الجلسة الثالثة لاستعراض تجارب دولية في مجال تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة سيتم خلالها استعراض عدد من التجارب الرائدة في هذا المجال من كل من كوريا الجنوبية والمملكة العربية السعودية ومؤسسة التمويل الدولية وماليزيا.
وتبحث الجلسة الرابعة في عنوان “دور التدريب والتنمية البشرية في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الناشئة ” وسيتم خلالها طرح عدد من أوراق عمل حول دور برامج التعليم في تحفيز ثقافة الأعمال الصغيرة والمتوسطة وكيفية توفير التدريب والمشورة لتلك المؤسسات والمشاريع الناشئة ودور الحاضنات في دعم المشاريع الناشئة وتعزيز فرص استمراريتها ووسائل الإعلام الاجتماعية في خدمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
ويشارك في تلك الجلسات عدد من أصحاب المعالي الوزراء والسعادة الوكلاء وعدد من الرؤساء التنفيذيين بالمؤسسات والهيئات الحكومية وخبراء من مؤسسات دولية وإقليمية وعدد من المسؤولين بهيئات ومؤسسات القطاعين العام والخاص بالسلطنة.

إلى الأعلى