الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / القوات العراقية تحبط هجومين لـ(داعش) بالأنبار وتقتل 48 إرهابيا

القوات العراقية تحبط هجومين لـ(داعش) بالأنبار وتقتل 48 إرهابيا

الأنبار(العراق) ــ وكالات:
أحبطت القوات العراقية أمس، هجومين لـ(داعش) على منطقة الجرايشي بمحافظة الأنبار، وغرب مدينة الرمادي بالمحافظة، قتل خلالها 48 عنصرا من عناصر التنظيم الإرهابي، كما دمرت 8 عربات من آلياتهم.
وأفادت خلية الاعلام العراقي الحربي في بيان نقلته وكالة انباء الاعلام العراقي(واع) بأن “القوات الامنية نفذت عملية نوعية تمكنت خلالها من قتل 48 إرهابيا من داعش ، كما قصفت كتيبة الكرار الصاروخية 7 اوكار لهم في منطقة حصيبة الشرقية بالأنبار”. وكان مصدر أمني عراقي قد اعلن في وقت سابق مقتل ستة من عناصر تنظيم داعش شرق مدينة الرمادي غرب بغداد. وقال العقيد ياسر الدليمي المتحدث باسم شرطة الأنبار لوكالة الأنباء الألمانية إن “تنظيم داعش شن هجوما على إحدى قطعاتنا العسكرية على أطراف الصوفية إلا أنها تمكنت من الرد وقتل ستة عناصر من التنظيم وإحباط الهجوم بالكامل”. وأضاف الدليمي إنه “بعد أن فقد الإرهابيون أغلب المناطق في شرق الرمادي، إضافة إلى هروب القادة الأجانب باتجاه سوريا، اختار البقية أسلوب العمل الانتحاري في مواجهة قواتنا الأمنية”.
وفي مدينة الرمادي، قتل ضابط في شرطة محافظة الأنبار في هجوم لـ(داعش) في ناحية البغدادي غرب المدينة ، خلال تصدي قوات عراقية بمساندة التحالف الدولي للهجوم واستعادة السيطرة على المنطقة، وفقا لمصادر امنية ومدنية عراقية. وقال قائد عمليات منطقة الجزيرة اللواء علي ابراهيم دبعون لداعش “افشلت قواتنا الامنية بمساندة مقاتلي العشائر هجوما لمسلحي داعش في ساعة مبكرة صباح اليوم(أمس) ضد ناحية البغدادي”. واضاف “قتل مدير شرطة ناحية البغدادي المقدم باسم شاكر واحد قادة الحشد الشعبي مشكور الجغيفي بالاضافة الى شرطي” خلال المواجهات. كما اصيب ستة من الشرطة بينهم ضابط برتبة نقيب ومقاتلين من العشائر خلال الاشتباكات التي قتل خلالها 14 مسلحا بينهم ستة انتحاريين، وفقا للمصدر. واكد ان القوات الامنية “تفرض سيطرتها على الناحية”. بدوره، اكد عبد الجبار العبيدي عضو مجلس ناحية البغدادي، تفاصيل الهجوم واستعادة القوات الامنية السيطرة على الناحية. على الصعيد ذاته، نفذت القوات الامنية عملية صباح أمس الأربعاء ضد معاقل التنظيم المتطرف منطقة حصيبة، شرق الرمادي.
وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، ان “قواتنا نفذت عملية استباقية في منطقة حصيبة ودمرت سبعة اهداف للتنظيم” مشيرا الى مقتل 35 مسلحا من الارهابيين.
ويفقد (داعش) الارهابي سيطرته تدريجيا على مناطق في محافظة الانبار، بفعل العمليات التي تنفذها القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي بقيادة واشنطن.
وتمكنت القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي في نهاية ديسمبر الماضي من استعادة السيطرة على مدينة الرمادي التي سقطت بيد التنظيم المتطرف منتصف مايو الماضي. كما تمكنت في 11 الشهر الحالي، من استعادة منطقتين قرب مدينة حديثة (غرب الرمادي) من الإرهابيين.

إلى الأعلى