الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يرتفع بمقدار دولارين و6 سنتات و”برنت” يستقر فوق 33 دولارا

نفط عمان يرتفع بمقدار دولارين و6 سنتات و”برنت” يستقر فوق 33 دولارا

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عمان تسليم شهر مارس القادم أمس 08ر29 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عمان شهد أمس ارتفاعا بلغ دولارين و6 سنتات عن سعر يوم أمس الأول الأربعاء الذي بلغ 02ر27 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر فبراير المقبل بلغ34 دولارا و59 سنتا للبرميل منخفضًا بذلك 7 دولارات و70 سنتا مقارنة بسعر تسليم شهر يناير الجاري .
واستقر النفط فوق 33 دولارا للبرميل يوم أمس الخميس بدعم من احتمال تعاون كبار المنتجين لخفض الإمدادات لتتعافى الأسعار من أدنى مستوى في 12 عاما الذي سجلته في وقت سابق هذا الشهر.
وقال رئيس شركة ترانسنفت الحكومية التي تحتكر خطوط أنابيب النفط في روسيا أمس الأول الأربعاء إن مسؤولين بقطاع الطاقة الروسي خلصوا إلى وجوب إجراء محادثات مع السعودية ودول منظمة أوبك الأخرى بخصوص خفض الإنتاج لدعم أسعار الخام.
ودعا أعضاء في أوبك مثل نيجيريا وفنزويلا إلى خفض الإنتاج لتعزيز الأسعار التي هبطت لأكثر من النصف منذ مايو الماضي .. لكن حتى هذا الأسبوع لم تظهر مؤشرات تذكر على أن كبار المنتجين على استعداد للقيام بمثل هذه الخطوة.
وقال مايكل هيوسون المحلل في سي.ام.سي ماركتس: “حقيقة أن كبار المنتجين يتحدثون بهذه العبارات تحد من الهبوط”.
وارتفع خام برنت 18 سنتا إلى 33.28 دولار للبرميل بعد أن ارتفع 4.1% في الجلسة السابقة.
وارتفع الخام نحو 6% عن أدنى مستوى في 12عاما الذي سجله في وقت سابق في يناير لكنه مازال منخفضاً نحو 11% هذا الشهر.
وارتفع الخام الأميركي أربعة سنتات إلى 32.34 دولار للبرميل بعد أن حقق مكاسب بلغت 2.7% عند التسوية في الجلسة السابقة حين زاد 88 سنتا.
وقال عابد السعدون وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية السعودية لشؤون الشركات أمس في طوكيو: إن أوبك تقدر تخمة المعروض العالمي بنحو مليوني برميل يوميا.
وأضاف “لذلك فإن إعادة التوازن إلى السوق سيستغرق بعض الوقت” .. لكنه أضاف “نشعر أن السوق سيعود إلى التوازن في 2016 وأن الطلب على الطاقة بكل أشكالها سيواصل الزيادة”.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الأربعاء: إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة قفزت 8.4 مليون برميل الأسبوع الماضي وهو ما يفوق توقعات المحللين التي كانت لزيادة 3.3 مليون برميل، وبذلك وصلت المخزونات إلى أعلى مستوى لها منذ أن بدأت إدارة معلومات الطاقة رصد البيانات.

إلى الأعلى