الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / واشنطن تدرس (الخيارات) في ليبيا

واشنطن تدرس (الخيارات) في ليبيا

طرابلس ـ واشنطن ـ وكالات: تدرس الولايات المتحدة الأميركية الخيارات العسكرية في ليبيا أمام تصاعد قوة داعش حتى وإن كان ما زال “من المبكر جدا” معرفة كيف سيتطور الوضع، حسب ما أعلن المتحدث باسم البنتاجون. وقال المتحدث بيتر كوك “نواصل مراقبة الوضع ودرس الخيارات الموجودة أمامنا”. وأضاف “يجب أن نكون متحضرين وكما نريد أن نكون دائما في حال استفحل تهديد داعش في ليبيا”. على صعيد آخر أكد مسؤول في جهاز حرس المنشآت النفطية في ليبيا أن ثلاثة من عناصر هذا الجهاز أعدموا على يد داعش الذي نشر أمس الخميس تقريرا مصورا على موقع تويتر أظهر عملية إعدام الثلاثة. وقال المسؤول رافضا كشف اسمه إن “داعش أعدم ثلاثة عناصر من حرس المنشآت النفطية كانوا خطفوا من منطقة قريبة من راس لانوف (650 كلم شرق طرابلس) يوم الـ14من يناير” الحالي. كما أعلن مسؤول في جهاز الحماية الأمنية التابع للبرلمان الليبي المعترف به دوليا الخميس اختطاف نائب على يد رجل يطالب بنقل نجليه المحتجزين في سجن في غرب ليبيا إلى أحد السجون في المنطقة الشرقية. وقال المسؤول إن “النائب عن مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) محمد الرعيض محتجز لدى مواطن في مدينة طبرق” شرق ليبيا منذ يوم أمس الأول الأربعاء. وأضاف المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه إن المواطن الذي يحتجز عضو البرلمان “يطالب بنقل نجليه المحتجزين في سجن في مصراتة على خلفية قضية مخدرات إلى أحد السجون في شرق ليبيا كشرط للإفراج عن الرعيض”. فيما عقدت مجموعة الاتصال حول ليبيا أمس اجتماعا لها بمقر الاتحاد الإفريقى بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا يشارك فيه رئيس بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا مارتن كوبلر.

إلى الأعلى