السبت 23 سبتمبر 2017 م - ٢ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / التضخم بمنطقة اليورو يقفز في يناير الجاري

التضخم بمنطقة اليورو يقفز في يناير الجاري

بروكسل ـ عواصم ـ وكالات: قفز التضخم العام بمنطقة اليورو كما كان متوقعا في يناير الجاري في حين ارتفع التضخم الأساسي الذي يستثني تكاليف الطاقة والأغذية غير المصنعة أسرع من المتوقع وفقا للتقدير الأولي لمكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات أمس الجمعة.
وقال يوروستات: إن أسعار المستهلكين في التسع عشرة دولة التي تستخدم اليورو ارتفعت 0.4% على أساس سنوي في يناير تمشيا مع التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لآراء الاقتصاديين وذلك بعد زيادة 0.2% في ديسمبر.
لكن التضخم الأساسي الذي يتابعه البنك المركزي الأوروبي لتحديد سياسته النقدية زاد إلى 1% من 0.9% في ديسمبر بفعل ارتفاع تكاليف الخدمات والسلع الصناعية. كان متوسط التوقعات في استطلاع رويترز أن يبلغ التضخم الأساسي 0.9%.
وتراجعت أسعار الطاقة 5.3% على أساس سنوي في يناير بعد انخفاض 5.8% في ديسمبر و7.3% في نوفمبر، وتباطأ نمو أسعار الأغذية غير المصنعة إلى 1.8% سنويا من 2% في ديسمبر.
ويريد البنك المركزي الأوروبي إبقاء التضخم عند أقل من 2% لكن بالقرب من ذلك المستوى ويشتري البنك سندات بمليارات اليورو من حكومات منطقة اليورو لضخ مزيد من السيولة في الاقتصاد وتسريع نمو الأسعار.
من جهته نما الاقتصاد الفرنسي 0.2% في الربع الأخير من 2015 مقارنة مع الأشهر الثلاثة السابقة حيث ساعدت قفزة باستثمارات الشركات في تعويض أثر تراجع الإنفاق الاستهلاكي حسبما أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاءات أمس الجمعة.
وتشير الأرقام إلى تباطؤ طفيف عن الأشهر الثلاثة السابقة عندما نما ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو 0.3% .. وكان 35 محللا استطلعت رويترز آراءهم توقعوا نموا نسبته 0.2%.
وفي قراءة أولية للناتج المحلي الإجمالي الفصلي قال مكتب الإحصاءات الفرنسي: إن إنفاق المستهلكين تراجع 0.4% عن ربع السنة السابق وذلك في أعقاب الهجمات التي شنها مسلحون في العاصمة بايس.
لكن الشركات زادت استثماراتها 1.3% لتصل إلى مستويات غير مسبوقة منذ تفجر الأزمة المالية في الربع الأول من 2008 ونمت مخزونات الشركات مما ساهم بنسبة 0.5% في الناتج المحلي الإجمالي.
وفي عام 2015 بأكمله نما الاقتصاد الفرنسي 1.1% تمشيا مع تقديرات الحكومة وفي أسرع إيقاع له منذ 2011.

إلى الأعلى