الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اختيار «بلاد الشهوم» قرية صحية ثانية فـي ولاية عبري بمحافظة الظاهرة
اختيار «بلاد الشهوم» قرية صحية ثانية فـي ولاية عبري بمحافظة الظاهرة

اختيار «بلاد الشهوم» قرية صحية ثانية فـي ولاية عبري بمحافظة الظاهرة

عبري – من صلاح بن سعيد العبري :
قامت اللجنة الصحية بولاية عبري مؤخرا بإختيار قرية بلاد الشهوم كقرية صحية ثانية بالولاية بعد قرية مجزي وقرية بلاد الشهوم التي تبعد عن مركز الولاية بحوالي 60 كيلومترا تعتبر من القرى السياحية الجميلة وتُعد من الوجهات السياحية للسياح من داخل السلطنة وخارجها كما أن القرية التي تحيط بها الجبال من الجهات الأربع حظيت بمكتسبات تنموية أصبحت تلامس واقع الأهالي .
واليوم جاء مشروع المبادرات المجتمعية كمشروع قائم على مشاركة المجتمع ليضيف إسم هذه القرية كقرية صحية بناءً على العديد من المؤشرات والتي من بينها موقعها الجغرافي وطبيعتها الجميلة وإحتفاظ أهلها بالعديد من موروثات التاريخ العُماني التليد .
وأوضح سيف بن عبدالله الشهومي رئيس لجنة تنمية القرية الصحية بقرية بلاد الشهوم بأن الشراكة المجتمعية بجوانبها ومجالاتها المختلفة تُسهم في تأهيل المجتمع لوضع وانجاز أولوياته لتحقيق متطلبات الصحة والتنمية من خلال تضافر جهود مختلف القطاعات الحكومية الخدمية بالولاية مع لجنة تنمية القرية الصحية المكونة من عددٍ مِن الأهالي بالقرية بغية رفع الوعي الصحي لدى شرائح المجتمع والوقوف على الاحتياجات ومتطلبات القرية من الخدمات وتسهيل توفيرها وحل بعض الصعوبات التي تواجههم في وصول الخدمة لديهم ، وقد جاءت المؤشرات الصحية في مقدمة المؤشرات التي تعزز وبشكل كبير الأهداف المتوخاة من هذا المشروع الذي هو في الأساس مشروع قائم على مشاركة المجتمع وهو يهتم بالنواحي الصحية والاجتماعية والاقتصادية والسياحية والتعليمية والزراعية والبلدية والبيئية والذي بحد ذاته يهتم بصحة الفرد والأسرة والمجتمع وصحة وسلامة بيئة القرية وصون مواردها الطبيعية وتوفير كل ما من شأنه توفير بيئة صحية آمنة للإنسان بجانب بيئة سليمة للحيوان والنبات.
وأضاف : ولتفعيل جوانب تنمية القرية يجب مراعاة أهمية وجود خطة عمل لدى لجنة تنمية القرية الصحية بالتعاون مع الأهالي يراعى فيها كل ما من شأنه المحافظة على صحة وسلامة أفراد المجتمع وكذلك سلامة البيئة وصون مواردها الطبيعية وإيجاد شراكة ورغبة حقيقية بين الاهالي مع لجنة تنمية القرية الصحية لوضع تصور شامل ومتكامل لمتطلبات القرية من الخدمات ومنها رفع ذلك الى اللجنة الصحية بولاية عبري لمناقشتها واستعراض الطرق الكفيلة بتوفير المتطلبات المتمثّلة في الجوانب والمجالات الصحية والاجتماعية والتعليمية والبلدية والبيئية والزراعية .
كما وأنه ومن خلال البرامج التعريفية المنفذة حول مشروع القرية الصحية كمشروع صحي قائم على مشاركة المجتمع فإن وزارة الصحة عملت على بلورة الأفكار الصحية التي تساهم في تحسين العمل الصحي المتكامل والذي لن يتحقق إلا بوجود شراكة حقيقية بين مقدم الخدمة والمستفيد .
وأشار رئيس لجنة تنمية قرية بلاد الشهوم الصحية إلى أن إختيار القرية كقرية صحية يأتي في إطار المبادرات المجتمعية والتي تعنى بتمكين أفراد المجتمع من صون صحتهم ذاتيا باعتبار أن الصحة مسؤولية الجميع.
ومن خلال ماوجدناه في آبائنا وأخواننا وأبنائنا في القرية فإن الإقبال على العطاء والمساهمة في تفعيل المشروع يجد رحابة الصدر والرغبة الصادقة في بلورة جميع الأهداف المتوخاة من المشروع والعمل والتكاتف بروح الفريق الواحد والذي بدوره سيحقق نتائج مثمرة ستكون بمشيئة الله تعالى محققة لجميع مقومات القرية الصحية.

إلى الأعلى