الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

أطرق الليل
داخلي ألف قصة من تعب
وألف صوت يصوت لك:أبيييك
مل كف الأماني والعتب
وشمس عمر ف قلبي تحتريك
لا تحرك عناقيد العنب
يسقط الدمع ويفاول عليك
أطرق الليل أدور عن سبب
لا تعنى أنا كلي أجيك
إيه أحبك، أحبك، ثم أحب
بايع الناس لجلك.. مشتريك
جمعيني من صدور الكتب
بيت بيت، وقصايد تقتفيك
وبعثريني على مسرى المهب
كيف ودك.. أنا منك وإليك
أنتي البرد، وضلوعي حطب
احطبيها، ورحمة والديك
وأنتي أمطار في قلبي تصب
يا مرازيب غني.. أرتجيك
قيلي بين جفنين وهدب
أنتي العمر، وآنا أموت فيك
هزي الرمش يتساقط رطب
وهدهديني أبغفى بين إيديك
آه يا حب يكفيني تعب
كل نبضة ف خفاقي تبيك
سعيد الشحي
——————
الطفل المشاغب

ردة السفياني

في سرى الطابور الاول وقف الطفل المشاغب يفرك يدينه ونادى
ليه يا استاذي الكريم ارسب وانا اللي حافظ التاريخ وانشودة بلادي
من بداية عامي الهجري وانا سارح وخطواتي ليا فصلي تهادى
الحقيبة في يدي اليمنى تهز وفي يدي اليسرى تفاصيل امتدادي
كل حرف ٍتكتبه كنت اكتبه مثلك مع التشكيل دونه ما اتحادى
كل ما اقلك انا يا استاذ ثار الفصل والمقعد شرب صفق الايادي
اعرف اقرا واعرف اكتب واعرف احفظ واعرف استثني السؤال من المنادى
اكتب اسمي واكتب اسم ابوي بعد اسمي على الترتيب ماخنت المبادي
واعرف ارسم .. كم رسمت اصحاب دربي في ضحى القريه من الوسمي صرادى
ينشدون اشعار مسعود اليتيم اللي ذراه الحب في شفة هنادي
ليه يا استادي نجح سامي مع التقدير وانا ارسب وانا وسامي ندادى
والوحيد الفرق مابيني وبينه كنت انا ثاير وسامي كان هادي
كنت انا الاول في رفع الصوت واوقاتي تمر خيول واسرجها فرادى
ماانكر ان الفجر صحيته وهزيت المدى لكن مابعت اعتقادي
ابتهل وانوي صلاة الفجر بعد الوتر واصلي واصوم اول جمادى
وانتشي وارتب احزاني وافتش عن طريق يردني قبة سهادي
قلت له ياطفلي المسكون باوجاع التمر والتوسل لاتمادى
كل مااستيقظت من صحو السبات الرخو سم ونام .. محظور التمادي

——————–
سامح
رحاب السعدية

حــط العيون اللي ابصرت في سماحك
تقــرأ الغــرام اللـــي طواريـــه مفنـــــود
مــا قاصــر المشتــــاق سنّـــة رماحـــك
تكفي السنين اللي اعصبت عينه السود
وتعثـــــر بدربٍ بهـــا الحــــظّ ضاحـــك
واستكثـــر الحاســـد يخليـــه محســود
ياليتنـــي المخطـــي وبقبـــل مزاحــــك
وبكذب على نفسي لـــو الدرب مسدود
شـــوف الغياب اشتلّ بـــك يوم طاحك؟
واغترّ مـــن ملفــاك وانتــه لــه سنـــود
ارجع قبل م الشمس تلبـــس صباحـك
وارجـع قبــل غمـــزات ليلٍ بـــه رعــــود
واِكبر ف عيـــن الشوق وانثـــر ملاحـك
لا أطـــوّل الغيبــات فــاقـــد ومفقـــود
واغنـم وفــاء احــســاس لفّـة جناحــك
وأنفاس من عزف اللقـــاء كلهـــا ردود
واِكبر عـــن مخاصــم ورد دوم فاحـــك
ما ف الزعل من خير يا خير منشـــود
سلـــم على اللي فات مُنية صلاحـــك
واقرا علـــى طيــر الغريميـن تغــــرود
مــن قبـل مـــا حلــم المواليــف لاحــك
تضحك أماني الروح والوقـــت به زود
ما به عتـــب بالكون غيــر استراحـــك
سايق عليـــك عيـــون يا عين مقصـــود
متجمـــلٍ فيــك الرضـــا لـــو جراحـــك
تغرس ف عيــن بعـــاد وما بهـــا جـــود
باكر يطيح السيل راكــض وســاحـــك
وتمــوووت فيـــه الريـح والحــب مولــود

———-

رحلة السرب
أنور الراسبي
رحل سرب النوارس به أماني والطريق قفار
وعــلى الــمد الــنظــر اســراب تــطايــر أمـانـيهـا
ولــو ظــلت شــواطـيهـا تـدور لـلغـياب أعـذار
تـغنـي فـي مـدى هـالـكون ومـن يـسمـع اغـانـيهـا
تــدور مــن يـحن بـشوق لـجيـتهـا وسـط الـدار
تــدور فــي فــصول الــبرد عــن حـضنٍ يـدفـيهـا
وعـن مـأوى يـأويها إذا صار السحاب امطار
وحـــيدة والـــضيـــاع أصـــبح لــها دارا يــأويــها
تــعيــش بــيومـها سـرمـد مللها يـعكـر الأفـكار
هـــذاك آنـــا واشـــعاري قـــوافــي ارتــسم فــيهــا
تلاشـت بـين هذي وذيك ولا املك بيدي خيار
هــناك الــهم والــغربة وجــروحــي مــن يـداويـها
هـناك الـظلـمه الـسودا وقطع الوصل والانكار
وقول الزور ودنيا تدور ولا ادري ويش اسميها
وهــناك يــا قـلة الـحيـلة بـقا لـي مـنهـم تـذكـار
بــقت لـي حـيرتـي بـين الـصمـود وبـين مـا بـيهـا
يـا ديـرة حـب يا سكني وناوي ابتدي المشوار
اســافــر والأمــل مـركـب يـوصـلنـي لـشواطـيهـا
تـحايـلت الـطريـق الـلي يـوصلني بدون اسفار
تــمنــيت اغـمض اعـيونـي ،تـمنـيت الـحلـم فـيهـا
مـديـنة وارضـها خضرا بساتين ونبات ازهار
فـــواحة تـــزكـــيهـــا وعــطر الــمســك يــحويــها
هــنا ويــا اخــر الـرحـلة اكـيد ونـيتـي الابـحار
خلاص وتــعبــت اقــدامــي تـدور فـي أراضـيهـا
مع اني اذكر الماضي واعيشه في لهيب النار
ولــكن الأمــل بــاقــي ولــعلــه يــزيــح مـاضـيهـا
ولـعلـه باكري يصحى واتضوى شمعته أنوار
كـــذا هـــي ســنة الــدنــيا وانــا اتــقبــل مــباديــها
يـجيـك الـيوم يـا أروع جـميـل ويـبهج الانظار
يـسلـي الـنفـس وتـغفى الـعيـن وتـهنى فـي لـياليها
واعيش بقسمة المكتوب وداري حكمة الاقدار
مـــا دام الــقلــب يــنبــض لــلحــياة لازم اداريــها
ابـرحـل أخـر احـدود الـحياه ولو طريقي قفار
هــذاك الــنورس الــراحــل وانـا بـرحـل بـثاريـها

إلى الأعلى