الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزير الزراعة والثروة السمكية يزور العوابي
وزير الزراعة والثروة السمكية يزور العوابي

وزير الزراعة والثروة السمكية يزور العوابي

المطالبة بتوفير منافذ تسويقية للمنتجات الزراعية وإنشاء سوق للأسماك ومنح أراض زراعية للخريجين لاستثمارها
الساجواني: الوزارة لا تألو جهدا في تشجيع ودعم المزارعين في كل ما يحتاجونه

العوابي ـ من حمود بن حمد الخروصي:
قام معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بزيارة لولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة وكان في استقبال معاليه لدى وصوله مكتب والي العوابي سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة وعدد من المسؤولين وأعيان الولاية.
وتحدث في بداية اللقاء سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة وقال إن هذا اللقاء مع الشيوخ والمزارعين ومربي الثروة الحيوانية ستكون له نتائج ايجابية لما يطرح من تساؤلات ونقاشات ورؤى قد تسهم جميعها في النهوض بقطاعي الزراعة والثروة الحيوانية.
وطرح المواطنون خلال اللقاء الكثير من المطالبات منها قلة الدعم الذي توفره الوزارة للمزارعين، والمطالبة بتوفير منافذ تسويقية للمنتجات الزراعية وخاصة التمور منها، وإنشاء حظائر للحيوانات وإقامة ندوات للمزارعين ومربى الماشية والنحل، وإنشاء سوق للأسماك في الولاية، كما طالبوا بتخفيض تكلفة البطاقة للقوى العاملة الوافدة من المزارعين وكذلك تخفيض قيمة استهلاك فاتورة الكهرباء فيما يخص الزراعة والثروة الحيوانية وتوفير الأطباء البيطريين للإشراف على الماشية والنحل بدلاً من تجميعها، ومنح اراضٍ زراعية للخريجين من الشباب حتى يقوموا باستثمارها، وايجاد مزارع لتربية الدواجن لكونها من الاشياء المهمة وتوفيرها لسد الحاجة من اللحوم البيضاء وإنشاء دائرة للتنمية الزراعية بالولاية.
كما ناقش المواطنون موضوع الاراضي الزراعية المهجورة والتي يجد المزارع صعوبة في احيائها بسبب القيود التي تفرضها البلدية والاسكان وناقشوا أيضا الدعم الذي تقدمه الوزارة للمزاعيين كالحراثات مطالبين أن تكون مناسبة وفق المساحة والطبيعة الجغرافية للأراضي الزراعية وقدرتها الاستيعابية، كما تم اقتراح مشروع الشعير المستنبت وهو عبارة عن شعير يزرع في مساحة غرفة حيث هذه المساحة توفر العلف لـ(500) رأس من الماشية وهي غير مكلفة.كما طالب المواطنون بافتتاح مديرية عامة للزراعة في محافظة جنوب الباطنة وافتتاح عيادة بيطرية بالولاية وتم طرح موضوع الاراضي الزراعية وتحويلها الى سكنية وذلك لقلة الاراضي ورغبة الاسرة في لم الشمل والعيش بالقرب من بعضهم وضرورة التنسيق مع الاسكان لتسهيل ذلك للمواطنين كما ناقش المواطنون موضوع الدبور والذي يكثر في فصل الصيف ويقضي على خلايا النحل وبعض المحاصيل الزراعية مطالبين بإيجاد الحلول المناسبة والناجعة لمكافحة هذه الآفة.
ورد معالي الدكتور فؤاد الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية على كل ما طرح من مطالب وتساؤلات واقتراحات مؤكدا أن الوزارة لا تألو جهدا في تشجيع هذا القطاع الحيوي والمهم في دعم المزارعين في كل ما يحتاجونه، وفيما يخص برامج الدعم فقال معاليه أنه يوجد في السلطنة ما يقارب من (166) ألف حيازة زراعية فيصعب على الوزارة توزيع حراثات لهذا العدد من الحيازات الزراعية واقترح معاليه بإنشاء جمعية بين المزارعين تعنى بهذا الأمر، أما بخصوص موضوع حظائر الحيوانات فأشار معاليه إلى أن هذا الموضوع تمت مناقشته في مجلس الوزراء مؤكدا معاليه بأن الوزارة بدأت في تخصيص أراضي في بعض الولايات وحول موضوع تسويق التمور فقد أكد الساجواني أن الوزارة سوف تنشىء مصنعا للتمور في ولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة يستطيع المزارع تسويق منتجاته من التمور فيه، وأشار معالى الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية إلى أن محطة البحوث الزراعية لها الدور الأبرز في زيادة الإنتاج والتقنية المعمول بها بإدارة من الخبراء العمانيين ساعدت في حل الكثير من المشكلات التي تواجه قطاع الزراعة والثروة الحيوانية، وحول تحويل الأراضي الزراعية إلى سكنية فقد أكد معاليه أنه يمكن تحويل الأراضي الزراعية إلى سكنية إذا كانت قريبة من الشارع العام ولا يوجد بها زراعة وأن قرارا سيصدر قريبا بهذا الخصوص، كما طالب معاليه عضو مجلس الشورى وعضوي المجلس البلدي بتخصيص أراضي في الولاية بالتنسيق مع الجهات الحكومية للتعجيل بإنشاء سوق لبيع الأسماك في العوابي وايضا بتخصيص أراض لتربية النحل.
بعد ذلك قام معاليه بزيارة قرى وادي بني خروص، حيث زار مزرعة المواطن مبارك بن فارس الهطالي في قرية الهجير والتي تحتوي على بيوت محمية مجهزة بأدوات زراعية حديثة ودواسة الحبوب التي تعمل على تنقية حب البر الذي تشتهر به قرية الهجير بالإضافة إلى زراعة الخضراوات والفواكه بأصنافها المختلفة. بعد ذلك قام معاليه بزيارة قرية صنيبع والمرخ بوادي بني خروص بالولاية لمعاينة الحوائط الواقية والتي قامت بها الوزارة وما زالت تحت الإنجاز لحماية مزارع المواطنين من التصحر كما زار أيضا منطقة العلياء بالولاية والتي تشتهر بأشجار المانجو وغيرها من المحاصيل الزراعية المختلفة وزار معاليه مزرع جلب ورياض العلياء وصنعاء بنفس القرية للاطلاع على المشاريع الزراعية والتقى بالاهالي واستمع إلى مطالبهم.
وعقب انتهاء الزيارة صرح معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية قائلا: تأتي هذه الزيارة بناء على التوجيهات السامية لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ـ لزيارة المواطنين والتعرف على احتياجاتهم ومتطلباتهم ومقترحاتهم، مضيفا أن اللقاء شهد طرح عدد من المقترحات والرؤى حول تطوير العمل في جانب الزراعة والثروة الحيوانية، مشيرا إلى أن المواطنين تقدموا بمجموعة من التوصيات القيمة والملاحظات الهامة ستكون إن شاء الله محل اهتمام من الوزارة وبعضها يتعلق بوحدات حكومية أخرى، مؤكدا معاليه بنقلها إلى الوزارات المعنية لإتخاذ ما يتم فيها من إجراء.

إلى الأعلى