الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: المعارضة تبدأ جولاتها في جنيف اليوم .. والتقييم 11 فبراير
سوريا: المعارضة تبدأ جولاتها في جنيف اليوم .. والتقييم 11 فبراير

سوريا: المعارضة تبدأ جولاتها في جنيف اليوم .. والتقييم 11 فبراير

بتنظيمات مسلحة واستبعاد (الديمقراطي الكردي)
جنيف ـ وكالات: يبدأ وفد المعارضة السورية الذي يضم ممثلين لتنظيمات مسلحة جولاته في محادثات جنيف اليوم فيما تجري المجموعة الدولية تقييما للمحادثات التي استبعد منها الحزب الديمقراطي الكردي في اجتماع بميونيخ يوم 11 فبراير.
ووصل وفد المفاوضات المؤلف من 17 عضوا جنيف أمس قادما من الرياض.
وقال الناطق الرسمي والعضو في الهيئة العليا للمعارضة السورية رياض نعسان آغا إن ” الوفد كاملا وصل إلى جنيف بما في ذلك ممثل تنظيم جيش الإسلام محمد علوش كبير المفاوضين ورئيس الوفد العميد أسعد الزعبي و باقي الأعضاء ( بينهم ممثلو جماعات مسلحة).
وأضاف “البعض سيصل من بلدان أخرى ، و أن المنسق العام رياض حجاب سيلتحق بالوفد لاحقا ”
وعقد أعضاء من فريق دي ميستورا مساء الجمعة ” جلسة مناقشات مع عدد من الدبلوماسيين ممثلي المجموعة الدولية الداعمين لسورية وتم وضعهم في آخر المستجدات و التطرق إلى الكثير من التفاصيل المتعلقة بجولة مفاوضات جنيف 3 و الاجتماعات التي تحصل بهذا الخصوص مع كل الفرقاء ” وفق تأكيدات مصدر دبلوماسي غربي رفض الكشف عن هويته صباح أمس.
من جانبه أعلن الناطق باسم الهيئة العليا للمفاوضات منذر ماخوس
أن المحادثات مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا ستبدأ “ربما اليوم”.
وغادر ممثّلو الحزب الديمقراطي الكردي جنيف، في خطوة قال عنها ممثل الحزب في أوروبا خالد عيسى “إنّ الأمم المتحدة والقوتين الراعيتين رأت أن لا لزوم لمشاركتنا في المحادثات”.
وقال عيسى في تصريح نقلته قناة الميادين إن “ممثلي مجلس سوريا الديمقراطية لن يشاركوا في حوار جنيف بعد استبعاد الكرد” وأضاف “نحن غير معنيين بما يصدر عن حوار جنيف ولسنا ملزمين بتنفيذه”.
وعقّب قائلاً “بعد استبعادنا نعتبر أن الشروط الدولية غير ناضجة لإنتاج حلّ سياسي في سوريا”.
وتشكل مشاركة الأكراد الذين تصر موسكو على دعوتهم وترفض أنقرة ولقاء الرياض ذلك، إحدى نقاط الخلاف. ولم توجه أي دعوة بعد إلى حزب الاتحاد الديمقراطي، أبرز حزب سوري ممثل للأكراد.
من جانب آخر ذكرت وزارة الخارجية الروسية أن وزيري الخارجية الروسي سيرجي لافروف والأميركي جون كيري بحثا في اتصال هاتفي أمس مسائل تنظيم المفاوضات السورية السورية في جنيف.
وجاء في بيان صدر عن الخارجية الروسية أن المحادثات بين الوزيرين “تركزت على المسائل المتعلقة بتنظيم المفاوضات بين الحكومة السورية ومعارضيها في جنيف، بهدف تسوية النزاع في هذا البلد.. ووفق ما ينص عليه قرار مجلس الأمن للأمم المتحدة رقم 2254، فقد تم التأكيد على ضرورة مراجعة مواضيع محاربة الإرهاب وتخفيف الوضع الإنساني، بما في ذلك وصول المساعدات إلى المدنيين في المناطق المحاصرة، وكذلك القيام بإصلاحات سياسية على أساس التوافق المتبادل بين الأطراف السورية، وذلك ضمن حوار سوري سوري شامل”.
وأشار البيان إلى أن لافروف وكيري اتفقا على تقييم سير المفاوضات في جنيف خلال لقاء جديد للمجموعة الدولية لدعم سوريا، المقرر عقده في ميونيخ في الـ11 من فبراير القادم.
وبحسب الخارجية الروسية، فإن الطرفين ناقشا أيضا قضايا دولية ملحة أخرى، إلى جانب مسائل مرتبطة بالأجندة الثنائية.

إلى الأعلى