الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: مقتل 16 من داعش غرب الرمادي والتنظيم ينحر عائلتين بالموصل

العراق: مقتل 16 من داعش غرب الرمادي والتنظيم ينحر عائلتين بالموصل

دراسة لإعادة (النفط الوطنية) وارتفاع بإنتاج الحقول المشتركة مع إيران
بغداد ـ وكالات: أعلن مصدر امني عراقي مقتل 16 مسلحا من عناصر داعش غرب الرمادي (110 كم غرب بغداد) فيما أعدم التنظيم عائلتين نحرا بالموصل.
وقال المصدر الأمني إن” طيران الجيش العراقي استهدف اوكارا لتنظيم داعش فجر
أمس ما أدى إلى مقتل 16 عنصرا واصابة اخرين بجروح وتدمير أسلحة كانت بحوزتهم قرب ناحية البغدادي (70 كم غرب الرمادي)”.
وأضاف ” تدخل طيران الجيش باستهداف اوكار داعش في البغدادي جاء لتفادي خطر التنظيم بالسيطرة على المدينة التي صمدت بوجه التنظيم لحد الان”.
إلى ذلك أفاد مصدر عسكري بمحافظة نينوى بقيام عناصر من داعش بإعدام عائلتين وثلاثة اطفال نحرا في حادثين منفصلين جنوب الموصل (400 كم شمال بغداد).
وقال العميد ذنون السبعاوي من الجيش العراقي ان” عناصر تنظيم داعش اقدموا على اعدام عائلتين مكونة من 17 شخصا بعد القبض عليهم خلال محاولة هروبهم من الموصل متوجهين الى العاصمة بغداد”.
وأوضح ان “عناصر داعش اقدموا على اعتقال العائلتين بالقرب من مفرق قضاء الحضر جنوب الموصل واقتادوهم الى القضاء ونفذوا حكم الاعدام نحرا بالعائلتين اللتين ضمتا أربع نساء وطفلين”.
وأشار السبعاوي إلى ان ” جريمة داعش بحق العائلتين هزت القضاء ومدينة الموصل بعد وصول جثثهم المنحورة للطب العدلي بالموصل”.
وأضاف ان “داعش ابلغ الجميع بان عقاب الهاربين من الموصل سيكون النحر فقط وليس الاعدام والاعتقال بناء على توجيهات الحسبة والمحاكم الشرعية للتنظيم”.
وعلى صعيد متصل ، أفاد السبعاوي بان “تنظيم داعش اقدم على اعدام ثلاثة أطفال بعمر (10-8) اعوام رميا بالرصاص واعتقال والديهم في قضاء الشرقاط جنوب الموصل على خلفية سب وشتم التنظيم والقول بأن القوات الأمنية العراقية آتية لتحريرهم من ظلم داعش”.
إلى ذلك صرح وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي ان الحكومة العراقية والبرلمان ووزارة النفط لديها شبه اتفاق لاعادة تشكيل شركة النفط الوطني العراقية التي الغيت في حقبة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عام 1987بعد ان كانت قد سجلت نجاحا كبيرا في مجال انتاج النفط الخام وتصديرة.
وقال وزير النفط خلال الملتقى الشهري الذي نظمته وزارته وكرس لمناقشة موضوع شركة النفط الوطنية العراقية وافاق الصناعة النفطية “هناك شبه اتفاق اليوم داخل القطاع النفطي والحكومة والبرلمان على اهمية العودة لاحياء شركة النفط الوطنية”.
وأضاف “ان وزارة النفط اليوم لايمكنها ان تدير قطاعا مهما ومتشعبا مثل القطاع النفطي الذي يشهد توسعا كبيرا فضلا عن علاقته مع الشركات العالمية والوطنية لادارة الانتاج والتصدير والحفر والاستكشاف “.
وذكر الوزير العراقي “ان اعادة تشكيل شركة النفط الوطنية هي الخيار الطبيعي لتطوير الصناعة النفطية ونحن اليوم في مرحلة الاعداد والتشكيل بالتعاون مع مجالس المحافظات والاقليم وان وزارة النفط الاتحادية ستكون منفتحة في نقاشها لمشروع قانون الشركة مع الحكومة واقليم كردستان والمحافظات”.
وقال ” ان مشروع شركة النفط الوطنية المقترح يهدف الى ان تكون الشركة ملكا للشعب وفقا للدستور ويكون لكل عراقي سهم فيها غير قابل للتوريث وتكون عامل مساعد لتطوير الاقتصاد العراقي وان امر تشكيلها مهم للغاية “.
وكان العراق قد الغى عام 1987 شركة النفط الوطنية التي تشكلت في العام 1964 بعد ان كانت قد سجلت نجاحا كبيرا في ادارة عمليات الانتاج وتطوير الحقول النفطية والتصدير والاستكشاف ومد خطوط الانابيب في مساحات واسعة من ارض العراق.
وفي طهران أعلن مدير عام شركة هندسة النفط عبد الرضا حاجي حسين نجاد ان انتاج النفط من الحقول المشتركة مع العراق ارتفع بنسبة 160 الف برميل.
واضاف حسين نجاد ان حجم انتاج النفط من حقلين نفطيين في غرب كارون ارتفع وسيتم قريبا تدشين هذه المشاريع بشكل رسمي، بحسب وكالة الأنباء الايرانية (إرنا).
واوضح ان حجم الانتاج في حقل آزادكان الشمالي و يادآوران ارتفع بنسبة 75 و 85 الف برميل يوميا و من المقرر تدشينهما بشكل رسمي بعد شهر.
واضاف إن حجم الانتاج في حقول غرب كارون ارتفع و بلغ 215 الف برميل يوميا و سيبلغ 300 الف برميل خلال العام القادم (يبدأ 21 مارس) على أن يرتفع ليبلغ 550 برميلا خلال العام الذي يليه.
وبشأن انتاج النفط في حقل ازادكان الجنوبي اوضح انه تم تسلم هذا الحقل من المقاولين الصينيين في العام الماضي و تم توسيعه من قبل شركات محلية حيث بلغت مساحة الحفر فيه نحو 200 الف متر.

إلى الأعلى