الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / حشد فلسطيني للتصدي لمخططات الاحتلال لترحيل الفلسطينيين من «عين الرشراش»
حشد فلسطيني للتصدي لمخططات الاحتلال لترحيل الفلسطينيين من «عين الرشراش»

حشد فلسطيني للتصدي لمخططات الاحتلال لترحيل الفلسطينيين من «عين الرشراش»

على وقع حملات دهم واعتقالات فـي «الضفة»
القدس المحتلة ـ « الوطن»:
حشدت اوساط أهلية فلسطينية جهودها للتصدي لمخطط سلطات الاحتلال الاسرائيلي ترحيل عائلات فلسطينية وهدم منازلها من منطقة عين الرشراش جنوب شرق دوما جنوب نابلس، في وقت واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكاتها في الاراضي المحتلة حيث شنت عدة هجمات ومداهمات على قرى ومدن الضفة تخللها اعتقالات وعمليات تخريب لممتلكات الفلسطينيين.
وقال ماجدة المصري عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بقرار سلطات الاحتلال « ان عملية الترحيل هذه التي تقدم عليها سلطات الاحتلال ، استمرار للجرائم اليومية المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني ، واستمرار لسياسة نهب الارض بذرائع واهية ، مؤكدة ان ما يزيد الجرم الاسرائيلي هو التذرع بان هذه المنطقة قريبة من المعسكرات التي يقيمها الاحتلال في ارضنا وقرب التجمعات السكانية الفلسطينية .
ودعت المصري الحكومة والمؤسسات القانونية وفصائل العمل الوطني وأهالي المنطقة الى التحرك الفوري لوقف عملية الترحيل والتصدي لهذا الاجراء الاحتلالي ومنع تنفيذه ، مشددة على وقوف الجميع عند مسؤولياته في التصدي لهذا القرار ، ومسانده أصحاب المنازل في الوقوف أمام هذا القرار ودعم صمودهم.
وأضافت إن هذا القرار الإسرائيلي الجائر يتطلب وقفه جادة من اجل التصدي له ، وقفه من قبل أهالي المنطقة وفصائل العمل الوطني كافة وكذلك السلطة الوطنية ، لما يحمله هذا القرار من مخاطر تتعلق بتكريس ما يسمى معسكرات التدريب التابعة لجيش الاحتلال على الارض الفلسطينية المحتلة .
يشار الة ان سلطات الاحتلال اخطرت الليلة قبل الماضية بترحيل عدد من العائلات في منطقة عين الرشراش جنوب نابلس، يوم الاثنين المقبل ، في منطقة يقطنها حوالي 85 مواطنا وفيها ما يقارب 30 مسكنا.
وفي ذات السياق صعدت قوات الاحتلال الاسرائيلي الليلة قبل الماضية ويوم أمس السبت من عدوانها الهمجي على الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة وأراضي 48.ففي قطاع غزة أطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي في ساعة مبكرة من فجر أمس، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية شرقي قطاع غزة.
وأفاد مراسلنا في قطاع غزة أن اطلاق النيران أثار حالة من الذعر في صفوف المواطنين الفلسطينيين خاصة الأطفال منهم.
الى ذلك، اطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي المتمركزة على الحدود الشرقية لمدينة خان يونس، صباح أمس، النار باتجاه مجموعة من المزارعين ورعاة الاغنام المتواجدين في الارض الزراعية القريبة، دون وقوع اصابات.ونقل مراسلنا عن شهود عيان، أن قوات الاحتلال اجبرت المواطنين على مغادرة المكان.
وكانت وزارة الصحة في غزة أعلنت في وقت سابق، عن إصابة عدد من المواطنين اثر اندلاع مواجهات ، في مختلف نقاط التماس مع الاحتلال.
واكد اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة إصابة سبعة مواطنين اثر المواجهات التي اندلعت، واصفا إصابة واحدة منهم بالخطيرة جراء إصابتها بالرأس.واندلعت عدة مواجهات حيث تجمع عشرات الشبان في مناطق الفراحين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة وفي منطقة ناحل عوز شرق غزة وفي محيط معبر بيت حانون شمال القطاع حيث واجهتهم قوات الاحتلال بالرصاص الحي وقنابل الغاز.
وفي جنين، قطع مستوطنون يهود، ليلة أمس الأول، أشجار لوزيات في بلدة عرابة، جنوب غرب جنين.
وأفاد المواطن محمد خليل العباس مرعي، في تصريحات صحافية، بأن مستوطنين من مستوطنة «مابودوثان» المقامة على أراضي البلدة، مزودين بمناشير كهربائية، أقدموا على تقطيع أشجار لوزيات من أرضه، وسرقتها.
وأشار مرعي إلى أن المستوطنين يواصلون اعتداءاتهم على الأراضي المحاذية للمستوطنة، إما من خلال قطع الأشجار، أو تسييج الأراضي الزراعية بهدف الاستيلاء عليها.
وكان أصيب، ليلة أمس الأول، عدد من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة يعبد، جنوب غرب جنين.

إلى الأعلى