الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / سوق مسقط يواصل الارتفاع.. والمؤشر عند أعلى مستوى منذ أسبوعين

سوق مسقط يواصل الارتفاع.. والمؤشر عند أعلى مستوى منذ أسبوعين

وجز الشركة الوطنية للبورصات:

قال التقرير اليومي للشركة الوطنية للأوراق المالية إن موجة الارتفاع في سوق مسقط للأوراق المالية استمرت خلال جلسة بداية الأسبوع بدعم من ارتفاع أسعار النفط الذي وصل إلى مستوى 36 دولارا للبرميل (سعر مزيج برنت) بالإضافة إلى إعلانات الشركات المساهمة العامة عن توزيعاتها النقدية عن العام 2015 والتي تعتبر مجزية من الناحية الاستثمارية.
وأوضح التقرير أن من إعلانات نتائج امس كان إعلان بنك صحار عن نيته توزيع أرباح نقدية بنسبة 9% من رأسماله أي 9 بيسات للسهم الواحد ما يعني ان ريع السهم يصل إلى 6.3% بحسب سعر إغلاق اليوم، كذلك ينوي البنك رفع رأسماله من خلال توزيع أسهم مجانية بنسبة 6%، وقد تفاعل المستثمرون في السوق إيجاباً مع هذا الخبر مما أدى إلى ارتفاع سعر السهم السوقي من مستوى 130 بيسة إلى 143 بيسة. وهو اعلى سعر ممكن الوصول له خلال جلسة واحدة أي بنسبة 10% عن الإغلاق السابق. كما أعلن البنك الأهلي عن نيته توزيع أرباح نقدية بنسبة 10% أي 10 بيسات للسهم الواحد ما يعني بان ريع السهم يصل إلى 5.3%، وأغلق السهم عند نفس مستواه السابق عند 187 بيسة.
وكانت ارتفاعات جلسة أمس الأحد كبيرة وعلى أغلب الأسهم التي تم التعامل عليها، حيث أغلق المؤشر العام مرتفعاً بنسبة كبيرة بلغت 3.25% ليغلق المؤشر العام عند مستوى 5,179.36 نقطة وهو اعلى مستوى للمؤشر منذ أسبوعين، وتعتبر نسبة ارتفاع امس أعلى نسبة ارتفاع يومية منذ 23 ديسمبر من العام 2014. كما ارتفعت قيمة التداول إلى مستوى 7.2 مليون ر.ع. وهي قيمة أعلى بكثير من معدل قيمة التداول للعام الحالي عند 3.7 مليون ر.ع. أو معدل العام السابق عند 5.6 مليون ر.ع. وقد توزعت قيمة تداولات جلسة امس على 45 ورقة مالية ارتفع منها 36 مقابل تراجع سعر ورقة مالية واحدة تعود لشركة أومنفست مع العلم بان نسبة التراجع كانت طفيفة وبلغت 0.4% ليغلق السهم عند 450 بيسة. وقد كان هنالك طلب شراء بعد ذلك بسعر 460 بيسة إلا انه لم ينفذ.
وسجلت جميع مؤشرات القطاعات الفرعية ارتفاعاً ملحوظاً خلال الجلسة وخصوصاً مؤشر القطاع المالي الذي ارتفع بنسبة 5% بسبب ارتفاع أسهم قطاع البنوك بنسب كبيرة بالإضافة إلى أسهم الشركات الاستثمارية والقابضة.
في قطاع البنوك، ارتفع سهم بنك صحار كما ذكرنا بنسبة الحد الأقصى. كذلك لامس سهم البنك الوطني العُماني مستوى 265 بيسة وهذا السعر أيضاً يعتبر الحد الأقصى المسموح به خلال جلسة واحدة. وأغلق السوق وكان هنالك طلبات على نفس السعر. كذلك ارتفع سهم بنك ظفار ليلامس الحد الأقصى تقريباً عند 247 بيسة ومع نهاية الجلسة كان هنالك طلبات شراء بسعر 245 بيسة دون وجود عروض للبيع. أيضاً ارتفعت أسهم البنوك الإسلامية بنسبة الحد الأقصى مع نهايات التداولات. وسجل سهم بنك مسقط ارتفاعاً بنسبة 5.8% ليغلق عند مستوى 438 بيسة مع العلم بانه لامس مستوى 448 بيسة خلال الجلسة وكان سعر الطلب نهايتها عند 440 بيسة. وقد استحوذ سهم هذا البنك على أكثر من 20% من إجمالي قيمة تداول السوق.
وفي قطاع الصناعة، ارتفع سهم حديد الجزيرة إلى نسبة الحد الأقصى عند 163 بيسة بعد ان بدأ تداولاته عند مستوى 150 بيسة. وكانت هذه الشركة قد أعلنت عن نتائجها المالية لعام 2015 والتي أظهرت أرباحا بقيمة 1.7 مليون ر.ع. مقابل 5.2 مليون ر.ع. لعام 2014، أي بانخفاض نسبته 67%. أيضاً، تراجعت إيراداتها إلى 69 مليون ر.ع. مقابل 95 مليون ر.ع. أي بنسبة 28%.
على صعيد التداولات الأجنبية، فقد استمرت بالميل نحو البيع. إلا أن دخول المستثمر المحلي أدى إلى عدم تأثر السوق بخروج الأجنبي. وقد بلغت قيمة مبيعات الأجانب 1.4 مليون ر.ع. تشكل 18.8% من الإجمالي مقابل شراء بقيمة 257 ألف تشكل 3.6%.

إلى الأعلى