الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / (جنيف3 ) : تأجيل لقاء دي ميستورا مع وفد الحكومة السورية .. واجتماع ثلاثي اليوم لبحث سير المفاوضات
(جنيف3 ) : تأجيل لقاء دي ميستورا مع وفد الحكومة السورية .. واجتماع ثلاثي اليوم لبحث سير المفاوضات

(جنيف3 ) : تأجيل لقاء دي ميستورا مع وفد الحكومة السورية .. واجتماع ثلاثي اليوم لبحث سير المفاوضات

دمشق ــ جنيف ــ الوطن ــ وكالات:
أعلنت الأمم المتحدة أن اجتماعا مقررا مع وفد الحكومة السورية أمس في جنيف ارجئ في اللحظة الأخيرة لافساح المجال امام المبعوث الخاص للامم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا للقاء وفد المعارضة رسميا قبل ذلك. فيما أعلن نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف أنه سيبحث سير المفاوضات السورية السورية في جنيف مع دي ميستورا ومع الوفد الأميركي اليوم. يأتي ذلك على وقع تقدم للجيش السوري في عدة جبهات قتالية، حيث سيطر على قرية طعوما في ريف اللاذقية بعد مواجهات عنيفة مع المسلحين، كما تمكن من تحرير بلدة وديعة، وسيطر على قرية دوير الزيتون في ريف حلب الشمالي.
وجاء في بيان رسمي صدر عن الامم المتحدة أن “الاجتماع الذي كان مقررا صباح الأمس بين مبعوث الأمم المتحدة الخاص ووفد الحكومة السوري قد أرجئ”. وأوضحت متحدثة باسم الأمم المتحدة أن الاجتماع أرجئ “لافساح المجال للقاء وفد الهيئة العليا للمفاوضات السورية اولا”. وتابع البيان أن لقاء دي ميستورا ووفد المعارضة لايزال مدرجا “في هذه المرحلة، ويريد دي ميستورا إقامة حوار غير مباشر بين الجانبين عبر مندوبين يتنقلون بينهما. وكان أعلن لدى تحديد موعد المفاوضات أن العملية يمكن أن تستغرق حتى ستة أشهر، وهي المهلة التي حددتها الأمم المتحدة من اجل تشكيل سلطة انتقالية تنظم الانتخابات في سوريا في منتصف 2017.
من جهة اخرى أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أنه سيبحث سير المفاوضات السورية ــ السورية في جنيف مع دي ميستورا ومع الوفد الأميركي. وأشار إلى أن أطراف الاجتماع يعتزمون مناقشة كل ما يتعلق بالمفاوضات الجارية بين وفدي الحكومة والمعارضة السورية. من جانبه ذكر المتحدث باسم الهيئة العليا لوفد الرياض سالم المسلط وصف اللقاء الذي أجراه الوفد مع مبعوث الأمم المتحدة دي ميستورا أمس الاول “بالايجابي جداً”.
الى ذلك، نقلت وكالة “تاس” الروسية عن أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف قوله إن التسوية السياسية في سوريا قد تكتمل خلال 18 شهرا. وقال باتروشيف في حديث للصحفيين: “سنسعى إلى أن تجري العملية السياسية في سوريا في الإطار الزمني الذي حدده مجلس الأمن الدولي ومجموعة فيينا وأن تكتمل خلال عام ونصف العام”. وأكد باتروشيف أن الخطوة المهمة المقبلة يجب أن تتمثل في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية ووضع دستور جديد لسوريا وبدء إجراء التغييرات الاجتماعية المطلوبة على أساسها وإجراء انتخابات. وذكر باتروشيف أن موسكو معنية بالحفاظ على وحدة أراضي سوريا واستقلالها، قائلا: “من المؤسف للغاية أنها (سوريا) تحولت من بلد مستقر وناجح إلى “نقطة ساخنة”. ولهذا السبب تحديدا بادرت روسيا إلى القيام بعملية للقضاء على الإرهاب في الأراضي السورية وكذلك إنشاء مركز معلوماتي في بغداد لتنسيق جهود الدول المشاركة في القتال ضد الجماعات الإرهابية. ويجري إنشاء آلية مشابهة للتنسيق في الأردن”. وأكد باتروشيف ضرورة منع تأجيج الفتنة الطائفية في المنطقة لصالح تحقيق مهمات جيوسياسية خاصة لبعض الدول مثل تركيا. ودعا باتروشيف إلى عدم قصف مواقع جماعات مسلحة غير متطرفة مستعدة لمكافحة “داعش” و”جبهة النصرة” وغيرهما من الإرهابيين وإشراك هذه الجماعات في العملية السياسية. كما جدد باتروشيف الموقف الروسي الرافض لمشاركة إرهابيين في المفاوضات، مشيرا إلى استعداد موسكو لأي مبادرات تساعد في تحريك المفاوضات السورية تحت إشراف الأمم المتحدة وتحقيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها في فيينا ونيويورك.
ميدانيا، أفادت وكالة (سانا) السورية بأن الجيش السوري وحلفاءه تصدوا لهجوم عنيف شنّه تنظيم داعش على منطقة المقالع غرب تدمر. وفي ريف اللاذقية الشمالي الشرقي سيطر الجيش السوري على قرية طعوما بعد مواجهات عنيفة مع المسلحين. وتعد بلدة طعوما أحد أهم خطوط دفاع المسلحين عن كنسبا في ريف اللاذقية. وفي ريف حلب الشرقي يواصل الجيش السوري تقدمه حيث اقترب من المحطة الحرارية، وبات يحاصر عناصر داعش في بعض المناطق. وقد سيطر خلال الساعات الماضية على تل مكسور شمال المحطة الحرارية جنوب غرب مدينة الباب.
وكان الجيش السوري قد تمكن من تحرير بلدة وديعة الاستراتيجية. وفي وقت لاحق، سيطر الجيش السوري على قرية دوير الزيتون في ريف حلب الشمالي، عقب اشتباكات عنيفة مع المسلحين. وفي ريف حلب الشرقي يواصل الجيش السوري تقدمه حيث اقترب من المحطة الحرارية، وبات يحاصر عناصر (داعش) في بعض المناطق.

إلى الأعلى