الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الجولة الثامنة عشرة لدوري المحترفين تنطلق اليوم
الجولة الثامنة عشرة لدوري المحترفين تنطلق اليوم

الجولة الثامنة عشرة لدوري المحترفين تنطلق اليوم

قمة جماهيرية تجمع السويق وصحار من أجل العودة للانتصار صحم يتربص لكبح صحوة صلالة من عقر داره مسقط بفرسانه يلاقي الشباب … فمن يعزز مكانه
متابعة ـ يونس المعشري ويحيى المعمري:
هل بدأت أنديتنا تخرج عن صمتها وبدأت تشعر بالتعب والإرهاق كما كان متوقعاً بسبب ضغط المباريات في الدور الثاني والذي لا أعتقد سوف يتوقف إلا للظروف التي يعلمها الجميع بين منافسات الكأس للفرق المتأهلة وبين المشاركات الخارجية ، لتدخل اليوم أنديتنا في الجولة الثامنة عشرة من سباق دوري عمانتل للمحترفين الكروي وسط استمرارية تساقط الضحايا من المدربين وكأنه مرهون كل جولة بأخرى لنصل إلى الضحية رقم 17 بعد استغناء النهضة عن مدربه هشام جدران وهذا كان شيئا متوقعا لأن في دورينا وأغلب الدوريات يكون الضحية هو المدرب لأنه الأقرب لذلك ونحن ربما تجاوزنا الكثير من الدوريات هذا الموسم بالتحديد أي بمعدل في كل جولة تسقط ضحية ، ولا يزال النهار في أوله وهناك 7 جولات من بعد جولة اليوم ربما ستشهد ضحايا جددا متوقعينهم ،وكما قال الفنان أحمد الجميري ( تو النهار توه توه ..لا تبتعد عني .. خلك قريبا مني .. واللي تبي سوه سوه .. توالنهار توه .. مايندره اش باكر) وهذا نحن نساير دورينا ونشاهد ربما سيخبئ شيئا جديدا باكرا ونشاهد ضحية جديدة .
وبالعودة إلى انطلاقة الجولة الثامنة عشرة لدوري عمانتل للمحترفين وفي ظل تقلبات النتائج وصراع الصدارة والاقتراب منها وبين صراع المراكز الأخيرة والهروب منها نشهد اليوم إقامة ثلاث مباريات لا تخلو من الإثارة والقوة والندية ، ففي لقاء صحم وصلالة الذي سيقام في الساعة الخامسة والربع مساء على ملعب مجمع صحار الرياضي لقاء الإثارة والتحدي ، فيما تشهد مباراة مسقط والشباب التي ستقام في الساعة السابعة مساء على ملعب استاد السيب هو الآخر سيكون لقاء الحصول على النقاط الثلاث ليتخطى أحدهما الآخر ، فيما ستكون القمة المنتظرة لهذا اليوم ووسط الحضور الجماهيري الكبير المتوقع وهو ديربي بين السويق المنافس على الصدارة وصحار بطموح العودة لداره قرب الصدارة وذلك في الساعة الثامنة مساء على ملعب مجمع صحار الرياضي.
• قمة جماهيرية
سوف نبدأ من آخر مباراة مقامة في التوقيت هذا المساء وهو اللقاء الجماهيري الكبير المتوقع بين القلعة الصفراء (السويق) والتماسيح الخضراء (صحار) لتشهد اليوم قمة شمال الباطنة للأسبوع الثاني على التوالي بعد أن انتهت قمة الجولة الماضية بين الجارين صحار وصحم بالتعادل السلبي بدون أهداف في أداء لم يرتق إلى طموحات جماهير الطرفين ولا حتى المتابعين ، فهل الأحوال تتغير في لقاء اليوم وهذا هو المتوقع لأن التعادل لن يخدم الطرفين ولاسيما السويق الذي سيكون صاحب الضيافة ولديه طموح ألا يكون بعيداً عن المتصدر العروبة بعد أن أضاع من بين يديه الفرصة في الجولة الماضية عندما خرج بنقطة واحدة امام الشباب بعد أن كان متقدما في الشوط الأول ولكن ركلة الجزاء التي حصل عليها الشباب أفسدت عليه الصدارة ، وخدم العروبة نفسه ووسع الفارق بثلاث نقاط ويبقى طموح السويق مستمرا.
وقد أعلنها مدرب السويق عبدالرزاق خيري بأنه متذمر من نظام الدوري والإرهاق والتعب الذي يصيب اللاعبين دون أن يخدم اللعبة وهذا شيء منطقي لأننا لانزال نعيش في وضعية اللاعب الهاوي الذي يجمع بين الوظيفة في الفترة الصباحية أو بعد الظهر والتدريب والمباريات التي تقام كل يومين مما جعل المستوى الفني بالفعل هناك انخفاض ومن هو محترف أتخذه على سبيل العنجهية والاستايل ، فهل سيخبئ لنا شيئا مدرب السويق في لقاء اليوم ويخرج من عنق التعادل الذي حصل بين الفريقين في الدور الاول على الرغم من النتائج الجيدة التي بدأ السويق يحققها في الدور الثاني وهو أفضل حالاً من صحار الذي لعب المباريات الأربع في الدور الثاني خسر في اثنتين وتعادل في مثلهما ، لذلك ربما مواجهة اليوم ستكون مشتعلة بين طموح السويق والصدارة وصحار للعودة إلى داره بالقرب من الصدارة.
ربما السويق هو أفضل حالاً من صحار من خلال العناصر التي يضمها الفريق والمكتمل بنجومه في مقدمتهم قائد خط الدفاع محمد الشيبة والمحترفين الأجانب ممادو وعبداللطيف محمد السلقيتي وميكالاد إلى جانب حارب السعدي وباسم الرشيدي وحاتم الحمحمي وعبدالعظيم العجمي وياسين خليل صاحب الهدف في المباراة السابقة والحارس أنور العلوي وخليل الكحالي وغيرهم من عناصر الفريق ، ولهذا يدخل خيري مباراة اليوم ولديه هدف الحصول على النقاط الثلاث ولكن قد تكون تلك النقاط صعبة ونحن نعلم بأن الحضور الجماهيري الكبير سيكون متواجدا ومساندا للطرفين ، إلا أن جماهير صحار أصبح لديها طموح قوي بأن يعود فريقها مرة أخرى إلى المنافسة بعد أن كان متصدراً وتزحزح إلى المراكز الأدنى إلى وصل الآن إلى المركز الخامس برصيد 24 نقطة بعد أن أضاع 10 نقاط في الدور الثاني.
وهنا السؤال الذي يطرح نفسه ، هل أوقع المدرب عبدالناصر مكيس فريق صحار في مطب ربما لن يقدر سريعاً الخروج منه عندما تركهم وتعاقد مع صحم وحل مكانه في قيادة الفريق الآن المدرب داركو وقد يحتاج فترة ليفهم اللاعبين جيداً ، كما أن صحار لايزال ينتظر عودة هدافه فيدران مرة أخرى إلى معزوفة التسجيل في كل مباراة إلى جانب نجوم الفريق حاتم الروشدي وعمر الفزاري وفيلانوف واحمد الخميسي وسالم المقبالي الذي ربما قد يغيب أيضاً بسبب ظروف العمل وهناك أكثر من لاعب يعاني الآن صحار من عدم تواجدهم بسبب ظروف العمل التي تتحتم عليهم التواجد في المجال التدريبي بالعمل ، وعلى مدرب صحار أن يعمل في كيفية ضبط خط الدفاع مما أصبح الحارس مطر الوشاحي يعاني من تلك الثغرات التي تحتاج إلى معالجة سريعة قبل فوات الأوان ويجد صحار نفسه تراجع أكثر من التراجع الحالي.

• صحم يواجه صحوة صلالة
لا يزال صحم يبحث عن السر الذي يفك به أموره رغم كل المحاولات من تعاقدات مع اللاعبين إلى التعاقد مع المدرب الذي استطاع أن يوصل صحار إلى ذلك المستوى وتوقع بأن لقاءه مع صحار في الجولة السابقة سوف تكشف له السر في عودة الفريق الذي يعاني في المراكز المتأخرة وهو مهدد بأن يجد نفسه ربما ذهب لأبعد من المركز التاسع الذي يحتله الآن برصيد 19 نقطة ، ومباراته اليوم أمام صلالة لن يفكر فيها بأنها المباراة الأسهل له بالنظر إلى المكان الذي يقبع فيه صلالة في المركز الأخير برصيد 11 نقطة والذي استطاع أن يحقق الفوز الثاني له في الدوري هذا الموسم في الجولة الماضية أمام المصنعة ، وهذا مؤشر هل صلالة أصبح متخصصا في أندية الباطنة هي التي يحصل منها على النقاط بعد أن تعادل مع صحم في الدور الاول بدون أهداف وفاز على الشباب في الدور الأول أيضاً وجاء ليحقق الفوز الثاني من المصنعة.
وعلى مدرب صحم عبدالناصر مكيس أن يبدأ في وضع الخلطة التي يمكس من خلالها إمكانيات وقدرات لاعبيه الذي لا ينقصهم شيء سوى الالتزام والجدية داخل أرضية الملعب ووضع العناصر الجادة والقادرة على صنع الفوز في كل مباراة ، لأن صحم أضاف في التعاقدات الشتوية كل من يحيى الرشيدي القادم من صور وسالم السويدي والبوركيني كولوبالي الذي لم نشاهد منه الشيء الكثير حتى الآن والسنغالي عبدولاي دينج واليمني حمادة الزبيري فهل تلك التعاقدات ستخرج بطبخة دسمة من خلال سير مباريات الفريق أم أنه يبقى يمشي على البركة من مباراة لأخرى ، كما أن العناصر المعروفة في صحم أمثال محسن جوهر وناصر العلي وعبدالمعين المرزوقي وفيصل البريكي والحارس سليمان البريكي واحمد جوهر وغيرها من الأسماء التي يزخر بها الفريق ولكنها ربما حظها العاثر لم يبزغ نجمه حتى الآن.
أما صلالة الذي قدم عرضاً مميز في لقائه أمام المصنعة وشاهدنا ذلك المستوى من النجم المتألق الخلوق هاشم صالح الذي لايزال يعطي بكل قوة ، وقد يكون المدرب الوطني القدير يونس أمان عرف كيف يمنح اللاعبين الدفعة المعنوية ويبث فيهم روح البحث عن النقاط الثلاث ليخرجوا بالنقاط الثلاث الثانية لهم هذا الموسم وهو مؤشر لبقاء الفرق لأن طموحهم الآن كيفية الخروج من دوامة المركز الأخير بعد أن سبقهم في ذلك مسقط ، ولهذا ستكون مباراتهم مع صحم اليوم مهمة أيضاً وعلى بن هاشم أن يكون حاضرا بعد أن عرف كيف يقتنص الهدف الأول ويخرج من حصار المدافعين مع المصنعة وصنع الهدف الثاني الذي سجله اللاعب عبدالمجيد دادا ، كما أن وجود ادواردو تياجو وابراهيم كامل المنظمين حديثا للفريق بالإضافة إلى عطية البلقاسي وغانم محمد بيت سعيد وارنيست وسعيد ربيع وناير عوض ورشدي رجب وغيرها من الأسماء التي بدأ يدفع بها في كل مباراة وهو أدرى باللاعبين جيدا وإمكانياتهم وقدراتهم وربما صرامة أبن أمان تكون سبباً في تطور مستوى الفريق الذي ينظر إلى النقاط الثلاث من الفوز الثالث له هذا الموسم أمام صحم.

• من يترك الآخر خلفه
من يتحقق له الفوز سيترك الآخر خلفه في المواجهة المرتقبة بين مسقط والشباب بطموح الانتصار ومن المراكز الأخيرة الابتعاد رغم الأفضلية في الترتيب للشباب الذي يحتل المركز العاشر برصيد 18 نقطة بفارق نقطة واحدة فقط عن مسقط الذي يحتل المركز الثاني عشر برصيد 17 نقطة ، ولكن الوضع مختلف عن الدور الاول الذي انتهى حينها لقاءهما بالتعادل الايجابي 2/2 لأن مسقط الآن في وضعية أفضل وأصبح يقارع الكبار الذين يعملون له ألف حساب بعد أن أضاع من بين يديه ثلاث نقاط ثمينة في مباراة النهضة الذي خطف التعادل قبل نهاية المباراة بدقيقتين وكانت تلك المباراة سبباً وما قبلها أيضا في الاستغناء عن المدرب هشام جدران.
وبالعودة لمسقط نشاهد تحولا كبيرا هناك في مستوى الفريق منذ أن تولى المدرب المصري شريف الخشاب مهمة الفريق وإلى جانب قوة التعاقدات التي قامت بها إدارة النادي من أجل الدور الثاني وكان من بينها ابن الشباب الحارس عمر العبري الذي سيكون اليوم مواجها لفريقه قبل أسابيع قليلة وقبله كان جابر العويسي في خط الدفاع ، وربما أبرز تعاقدين لمسقط هما السنغاليان قادر فال وميجنين ضيوف إلى جانب مهند الحسني بالإضافة إلى اللاعب المزعج في خط الهجوم محمد الحبسي الذي يجب أن يكون أكثر تركيزاً والمشاكس فينيسوس هداف الفريق وباقي عناصر فارس العاصمة وهم نواف الوهيبي والقائد قاسم البلوشي ومهنا الحبسي وخالد الشكيري ونصر الوهيبي وغيرها من الأسماء التي أصبحت متعطشة للفوز في كل مباراة وشهيتهم نحو النقاط الثلاث والتواجد في منطقة الظل هدفهم الأسمى في كل مباراة.
ويجب على الشباب أن يكون أكثر حذرا في مباراة اليوم وعلى مدربه الوطني وليد السعدي أن يعد الفريق جيدا من اجل الخروج من مأزق النزول لمركز أقل من المركز الحالي العاشر لأن الوضع صعب بسبب وجود أكثر من ثلاثة فرق قد تترك مكانها للأقل من الموقع الحالي التي تتواجد فيه ، وكان الشباب قد سجل خلال فترة التعاقدات الشتوية كل من عبدالمجيد الهادي وفارس الغيثي وأزور الحسني من اللاعبين المحليين وخارجيا السنغالي سيسيه الذي يعرف دورينا جيدا ويقدم مستويات جيدة مع الشباب الآن بالإضافة إلى البرازيلي دا سيلفا الذي تنتظر منه جماهير الشباب أن يقدم الكثير خلال فترة تواجده مع الفريق إلى جانب باق العناصر مثل الحارس العائد مهند الزعابي وسعود الفارسي ومرشد خميس وجميل اليحمدي أحد العناصر الشابة المميزة في الفريق والذي يجب أن يكون أكثر تركيزاً خاصة عندما يكون في خط المقدمة بالإضافة إلى منذر الصبحي وطارق الذهلي وسعد السعدي وغيرها من الاسماء التي يضمها الشباب والتي أصبحت مطالبة في لقاء اليوم يخرجون بالنقاط الثلاث ، من الذي يصل إلى تلك النقاط الثلاث اليوم ويحجز لنفسه مكان أفضل أو يبقيان على التعادل كما حدث في الدور الاول ولا يخدم الطرفين ذلك التعادل ، هذا ما تكشف عنه مباراة اليوم.
” إيش ” القصة يا صحار ؟
عجز صحار عن تحقيق الفوز طوال 6 جولات متتالية في دورينا ، وكان آخر فوز له في الجولة 11 عندما فاز على الشباب 2-1 ، وبعدها بدأ مسلسل الخسارة والتعادلات ، فخسر3 مباريات وتعادل في 3 مباريات ، ومنذ الجولة 11 صام الفريق عن الفوز ولا توجد أسباب حقيقية لذلك ، ومباراة اليوم أمام فريق قوي ويتواجد في المركز الثاني وهو السويق القادم بقوة لانتزاع الصدارة ، والجميع يريد معرفة أسباب عدم تحقيق الفريق لفوز يعيد التوازن ويرفع المعنويات التي ما زالت صامدة حتى الآن ، وليست العلة في المدربين ، ولا في اللاعبين ، ولا في مجلس الإدارة ، ولا في الجماهير ، والأمر يحتاج إلى تفسير ، فــ ” إيش ” القصة يا صحار ؟ .
غيابات صحار
سيفتقد الأخضر الصحاري إلى خدمات اللاعب أحمد الخميسي الظهير الأيمن بداعي الإيقاف بالبطاقات الملونة وكذلك الحال بالنسبة لماجد البلوشي الظهير الأيسر الموقوف . ومن المتوقع غياب المهاجم الكرواتي فيدران الذي مازال يعاني من الإصابة ، ويبقى قرار مشاركة اللاعب القيرغيزي إيفان فيلاتوف عند طبيب الفريق محمد مأمون بعد التأكد من شفائه التام وقدرته على المشاركة في مباراة اليوم .
عبدالعزيز الحوسني : معنوياتنا عالية ونحن جاهزون
أكد عبدالعزيز الحوسني قائد فريق صحار ولاعب خط الوسط أن فريقه أكمل استعداده لملاقاة السويق ، وصحار في أتم الجاهزية للمباراة ، وأضاف : نحن جاهزون لمواجهة هذا المساء أمام السويق الذي نعرفه بشكل جيد وهو يسعى إلى الصدارة بكل تأكيد ، ولكن نحن نريد أيضا أن نعدل وضعنا ونصحح مسارنا ومعنوياتنا عالية ، وكلنا إصرار وعزيمة أن ننتزع النقاط الثلاث من السويق وسنعمل ما في وسعنا لتحقيق الانتصار . وأشار الحوسني إلى صعوبة المباراة وقال : السويق لن يتهاون في المباراة وسيدخلها بكل قوته وهو فريق جدير بالاحترام ، وفريقنا أعد العدة واستعد بشكل جيد بقيادة المدرب يانكوفيتش ، والجهاز الفني قادر على استغلال قدرات اللاعبين ويعمل بإخلاص مع الفريق وسيكون الفوز من نصيبنا .
مانع الجابري : لا خوف على صحار
استغرب مانع بن حسين الجابري أمين سر نادي صحار من الشائعات التي تطارد الفريق الكروي قبل كل مباراة وقال : لا ندري ما السر في هذه الشائعات ، وقبل مباراة السويق انتشر خبر استقالة المدرب الفرنسي داركو يانكوفيتش وهذا الكلام غير صحيح ، ولا نعلم من يروج لذلك وهدفهم زعزعة استقرار الفريق الكروي . وأضاف الجابري : كلنا ثقة في الجهاز الفني والجهاز المعاون له ، ونثق أيضا في قدرات اللاعبين الذين يعملون لخدمة الفريق بشكل جيد ونحن نقدر ذلك ، وسنعمل ما نستطيع لتوفير الظروف المناسبة لتقديم الأفضل في الموسم الحالي ، وتحدث أمين سر نادي صحار عن مباراة اليوم وقال : المباراة ستكون صعبة على الفريقين ، والسويق يقدم مستويات جيدة هذا الموسم ونحن كذلك ، ولكن في الجولات الأخيرة لم نحقق الفوز ولكن قادرون على تحقيقه بفضل همة اللاعبين والمعنويات عالية ، وستجدون الأخضر في قمة عطائه اليوم وسيكون الفريق مختلفا إن شاء الله ، ولا خوف على صحار .
مكافأة
أعلن سعادة الدكتور محمد بن ابراهيم الزدجالي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صحار والمهندس ابراهيم المهداوي عن تقديم مكافآت للفريق الكروي في حالة تحقيق الفوز في المباراة أمام السويق ، وتشمل المكافآت الجهاز الفني والإداري والطبي واللاعبين .
الكحالي يقود رابطة صحار
أعلن مجلس جماهير صحار عن قيادة رابطة مروان الكحالي للمدرج الصحاري ، وستكون رابطة التشجيع حاضرة اليوم لمساندة الأخضر في مباراته أمام اصفر الباطنة .

إلى الأعلى