الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / خلال ملتقى شركات التطوير العقاري الأول 2016 المطورون العقاريون يطالبون بمراجعة إجراءات الحصول على تراخيص لإقامة المشاريع
خلال ملتقى شركات التطوير العقاري الأول 2016 المطورون العقاريون يطالبون بمراجعة إجراءات الحصول على تراخيص لإقامة المشاريع

خلال ملتقى شركات التطوير العقاري الأول 2016 المطورون العقاريون يطالبون بمراجعة إجراءات الحصول على تراخيص لإقامة المشاريع

مسقط :
أقامت الجمعية العقارية العمانية مساء أمس الأول الاثنين ملتقى شركات التطوير العقاري الأول 2016 تحت عنوان «تعزيز الشراكة العقارية» الذي أقيم في نادي الموج للجولف تحت رعاية معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط وبحضور معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان.وتطرق سعادة المهندس محمد بن سالم البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الجمعية العقارية العمانية إلى أهمية القطاع العقاري كقطاع اقتصادي واعد ومدى مساهمته الفاعلة في توفير فرص عمل للقوى العاملة المحلية ومساهمته أيضاً في الناتج المحلي للسلطنة، وأشار سعادته إلى دور الجمعية العقارية العمانية تجاه القطاع العقاري ومنتسبيه وإثراء الوسط العقاري بعدد من الفعاليات المتنوعة خلال العام الجاري.بعد ذلك قدمت المهندسة سهام بنت أحمد الحارثية مدير عام المديرية العامة للتطوير العقاري بوزارة الاسكان ورقة عمل بعنوان «رؤية وزارة الاسكان» أوضحت فيها جهود وزارة الاسكان وخططها المستقبلية فيما يخص جهود الوزارة في التطوير العقاري وتذليل الصعاب التي قد تواجة المطوريين العقاريين .الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط كانت مشاركة هي الاخرى في هذا الملتقى بورقة عمل بعنوان «مشروع الأحياء السكنية النموذجية» قدمها طلال سيف العميري مدير مشروع الأحياء السكنية النموذجية , سلط فيها الضوء على مشروع الأحياء السكنية النموذجية والمستجدات التي طرأت على المشروع .ورقة وزارة السياحة ألقاها الشيخ هلال بن غالب الهنائي مستشار السياحة الخضراء والمكلف بتسيير أعمال مدير عام التخطيط والمتابعة والمعلومات بالوزارة والتي كانت بعنوان «قطاع السياحة والاستثمار في السلطنة – الواقع والمستقبل « تحدث فيها عن عدد من المشاريع السياحية في السلطنة.بعد ذلك بدأت الجلسة الحوارية الاولى والتي أدارها المهندس عاصم الزدجالي والتي ضمت ممثلي وزارة الاسكان والامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط ووزارة السياحة وهم أبرز أقطاب قطاع التطوير العقاري في السلطنة والتي عملت الجمعية العقارية العمانية وبكل جهد على الجمع بينهم في الملتقى بغية تحقيق الفائدة القصوى للحضور, الحضور بدورهم تفاعلوا بصورة جيدة من خلال أسئلتهم ومقترحاتهم والذي يمكن تلخيصها في أن إجراءات الحصول على تراخيص لإقامة المشاريع تحتاج الى مراجعة والى تقليص، وأن جهات الاختصاص في السلطنة بحاجة الى الاستماع الى المطورين ومقترحاتهم في هذا الجانب وأخذ البيانات والمعلومات التي على غرارها يتم إصدار القوانين والقرارات منهم لا من مصادر أخرى وأيضا طالب المطورين من الجهات الثلاث بفتح قنوات تواصل فاعلة تمكنهم من الوصول اليهم بيسر .

وخلال فعاليات الملتقى قام راعي الفعالية بتدشين العدد الثاني لمجلة «عقار عمان» والتي بدورها أحتوت على العديد من المواضيع والتقارير تناولت عددا من المواضيع التي تخص القطاع العقاري .وكون الملتقى حول التطوير العقاري فقد خصصت الجمعية العقارية العمانية الجزء الاخير من الملتقى لعرض عروض مرئية لمشاريع التطوير العقاري في السلطنة لا سيما الحديث منها فقد تم عرض مشروع تطوير ميناء السلطان قابوس السياحي والواجهة البحرية في ولاية مطرح وكان ذلك عبر جايمس ويلسون الرىئيس التنفيذي لشركة عمران وأيضا مشروع مدينة العرفان وقدمة للحضور المدير التنفيذي للمشروع المهندس سيف على الهنائي وأخيرا مشروع المنطقة اللوجستية بجنوب الباطنة للمهندس أحمد سعيد الازكوي القائم بأعمال الرئيس التنفيذي بشركة عمان اللوجستية ، حيث إن المتحدثين ومن خلال أوراق العمل أوضحوا للحضور عن معلومات حول مشاريعهم وما هي مراحل الانشاء والاوقات المتوقع الانتهاء من تنفيذها والمزايا التي تتمتع بها هذه المشاريع .

إلى الأعلى