الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق : مقتل 18 جنديا بتفجيرات إرهابية في الرمادي

العراق : مقتل 18 جنديا بتفجيرات إرهابية في الرمادي

الرمادي ــ وكالات: أفادت مصادر أمنية عراقية أمس بمقتل 18 جنديا في تفجيرات انتحارية شمالي الرمادي شمال العاصمة بغداد. فيما لقي ما يسمى ب”المفتي الشرعي” لتنظيم داعش الإرهابي، أبو دجانة المصري، مصرعه في غارة جوية شرقي الرمادي.
وقال النقيب سعد صالح إن “انتحاريين يقودون ثلاث سيارات ملغومة هاجموا موقعا للجيش العراقي قرب منطقة الثرثار (30 كلم شمال الرمادي) ظهر أمس الثلاثاء ما أدى إلى مقتل 18 جنديا وإصابة آخرين بجروح، في حصيلة أولية”. ولم يذكر المصدر عدد المصابين لكنه أكد وجود مصابين بحالات حرجة. وفي السياق نفسه، قال صالح إن “قصفا جويا استهدف مقرا لقادة داعش في منطقة البوشهاب بين الفلوجة والخالدية (70 كلم غرب بغداد) أدى إلى مقتل مفتي تنظيم داعش الشرعي أبو دجانة المصري وعدد من مساعديه”. ويعد محمود الغندور الملقب بأبي دجانة المصري، من القيادات البارزة في تنظيم داعش المتطرف داخل العراق. ولا يزال أبو دجانة في الرابعة والعشرين من عمره، وكان قد تخرج من جامعة عين شمس في القاهرة سنة 2013، وينحدر من وسط رياضي معروف. وسبق لأبي دجانة أن عمل مذيعا لبرنامج شبابي في إذاعة الجامعة، كما شارك في المسرح أيام دراسته، قبل أن ينضم لتنظيم داعش المتطرف. كما أشارت المصادر أيضا إلى أن الغارة الجوية أسفرت أيضا عن مقتل القيادي في التنظيم عامر حميد العساوي.
دوليا، يرى وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أنه تم إحراز نجاحات أولية في مكافحة تنظيم داعش بالعراق. وقال شتاينماير قبيل مؤتمر لمكافحة تنظيم داعش في روما إنه تم استعادة 25% من المناطق التي سيطر عليها داعش وتحرير الكثير من المدن. وأضاف شتاينماير: “من المهم الآن ألا يتم الاحتفال فقط بانتصارات عسكرية، بل يتعين أيضا إحلال الاستقرار في المناطق المحررة”.

إلى الأعلى