الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / سيئول تتوعد بيونج يانج : سنُسقط أي صاروخ يهدد أراضينا

سيئول تتوعد بيونج يانج : سنُسقط أي صاروخ يهدد أراضينا

سيئول ــ وكالات: حذرت كوريا الجنوبية أمس الخميس من انها «لن تتسامح ابدا» مع اطلاق الصاروخ الذي تعتزم كوريا الشمالية القيام به بعد تجربتها النووية الرابعة، متوعدة باسقاط اي صاروخ يهدد اراضيها. وبعد اسابيع على التجربة النووية التي نددت بها المجموعة الدولية، ابلغ النظام الاكثر انغلاقا في العالم ثلاث وكالات تابعة للامم المتحدة نيته اطلاق صاروخ يحمل قمرا اصطناعيا بين 8 و25 فبراير. وتدفع هذه التواريخ الى الاعتقاد بان اطلاق الصاروخ قد يتم على الارجح في 16 فبراير، في ذكرى عيد ميلاد الزعيم الراحل كيم جونج ايل، والد الزعيم الحالي كيم جونج اون. وتؤكد كوريا الشمالية ان غاية برنامجها الفضائي محض علمية، لكن الولايات المتحدة وحلفاءها يرون فيه غطاء لتطوير صواريخ بالستية عابرة للقارات. وتحظر قرارات الامم المتحدة على بيونج يانج تطوير اي برنامج بالستي او نووي. وقالت رئيسة كوريا الجنوبية بارك جوين-هيه «ان اعلان كوريا الشمالية انها ستطلق صاروخا بعيد المدى بعد تجربتها النووية يشكل تهديدا للسلام في شبه الجزيرة الكورية وللعالم بأسره يجب عدم التسامح معه ابدا».وتعتبر كوريا الجنوبية على الدوام ان حديث كوريا الشمالية عن «صواريخ الى الفضاء» هو بالواقع «صواريخ بعيدة المدى». ويشكل مشروع اطلاق هذا الصاروخ معضلة للمجموعة الدولية التي لا تزال تحاول التوصل الى توافق حول طريقة الرد على التجربة النووية التي اجرتها بيونج يانج في السادس من يناير. وسبق ان فرض مجلس الامن الدولي عقوبات قاسية على كوريا الشمالية اثر قيامها بتجارب بالستية وثلاث تجارب نووية في اكتوبر 2006 ومايو 2009 وفبراير 2013. ورأت بارك ان هذه العقوبات اثبتت عدم فاعليتها، لان كوريا الشمالية لا تزال تقوم بتحركات استفزازية. وقالت بارك ان الحل الوحيد هو فرض عقوبات رادعة بشكل كاف لكي تدرك بيونج يانج «انها لن تكون قادرة على الاستمرار اذا لم تعدل عن برنامجها النووي». واعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية انها اعطت الامر بتدمير اي صاروخ يحلق فوق اراضي كوريا الجنوبية. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع مون سانج-جيون لصحافيين «يكثف الجيش قدراته الدفاعية الجوية بشكل يمكنه من اعتراض اي صاروخ او اي حطام يسقط فوق اراضينا او في مياهنا الاقليمية». وأمرت اليابان التي وصفت مخططات كوريا الشمالية بانها «استفزازية» كذلك بتدمير مثل هذا الصاروخ «اذا تأكد انه سيسقط في الاراضي اليابانية». ونقل التلفزيون الياباني العام «أن اتش كي» الخميس عن مصادر دبلوماسية لم يسمها قولها «ثبت ان منصة اطلاق متنقلة تتحرك على الساحل الشرقي لكوريا الشمالية». واضافت القناة ان صاروخا بالستيا ثبت على منصة الاطلاق هذه، ما يعني ان بيونج يانج قد تكون بصدد التحضير لاجراء تجربة اطلاق من هذه المنطقة ايضا. ولم توضح القناة ما اذا كان الصاروخ المثبت على المنصة قصير المدى او بعيد المدى. وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان ليس بامكانها تأكيد هذه المعلومات.

إلى الأعلى