السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري ينهي معركة يبرود .. والإبراهيمي يبدأ مشاورات في طهران

الجيش السوري ينهي معركة يبرود .. والإبراهيمي يبدأ مشاورات في طهران

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
أنهى الجيش السوري معركة يبرود بإحكام السيطرة على المدينة وتمشيطها، فيما بدأ المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي الذي وصل طهران أمس مشاورات حول الأزمة السورية مع المسؤولين الإيرانيين.
وأحكم الجيش السوري السيطرة على يبرود وسط تأكيدات على فرار واسع للمسلحين وانهيار كامل لما يسمى “جبهة النصرة” بعد مقتل عدد كبير من عناصرها وفرار من بقي إلى خارج المدينة، التي دخلها الجيش السوري عبر ثلاثة محاور.
وفيما وردت أنباء عن فرار أعداد كبيرة من المسلحين من يبرود إلى رنكوس وفليطا بعد هجوم كبير للجيش السوري تشير الأنباء إلى أن أكثر من ألف مسلح فروا من يبرود باتجاه جرود عرسال في الأراضي اللبنانية.
وقال مصدر عسكري إن القوات السورية بدأت إبطال مفعول قنابل وألغام زرعها المسلحون على الطرق.
وتمثّل يبرود المعقل الرئيسي الأخير للمسلحين قرب الحدود اللبنانية شمال دمشق، وبإحكام الجيش السيطرة عليها يكون قد أمن الطريق البري بين الساحل المطل على البحر المتوسط وبين العاصمة دمشق كما ضيق الخناق على خط إمداد المسلحين عبر الحدود من لبنان.
إلى ذلك وصل المبعوث الدولي لسوريا الأخضر الإبراهيمي إلى طهران في زيارة يلتقى خلالها عدداً من كبار المسؤولين الإيرانيين لبحث تطورات الأزمة السورية.
وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن زيارة الإبراهيمي بمثابة مؤشر على أهمية الدور الإيراني في حل الأزمة، رغم معارضة دول غربية لمشاركة طهران في مؤتمر جنيف.
وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف ـ خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني ـ “إن الأخضر الإبراهيمي أعرب عن رغبته في زيارة إيران بغية إجراء مشاورات حول الأزمة السورية”، موضحاً، أنه وجه إليه دعوة لزيارة طهران.
وأشار إلى المحادثات البناءة والإيجابية التى جرت مع الإبراهيمي سابقاً حول سوريا، كما ستكون هذه المحادثات أيضاً، مضيفاً أن هناك بعض دول الجوار رفضت استقبال الإبراهيمي إلا أن أبواب إيران مفتوحة أمامه دوما.
ومن المقرر ـ بحسب الوكالة الإيرانية ـ أن تستمر زيارة الإبراهيمي لطهران ثلاثة أيام سيجري فيها مشاورات مع المسئولين الإيرانيين بمن فيهم وزير الخارجية.

إلى الأعلى