الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / شرطة عمان السلطانية تحتفل بافتتاح مركز شرطة صلالة الجديد بمحافظة ظفار
شرطة عمان السلطانية تحتفل بافتتاح مركز شرطة صلالة الجديد بمحافظة ظفار

شرطة عمان السلطانية تحتفل بافتتاح مركز شرطة صلالة الجديد بمحافظة ظفار

قائد شرطة محافظة ظفار: يضم المركز أقساماً جديدة كالمختبر الجنائي ووجود قاعات للمحاضرات والحوادث المرورية والتحقيق الجنائي والعمليات

كتب ـ الملازم أول/ راشد المحرزي: تصوير ـ ياسر الضنكي:
احتفلت شرطة عمان السلطانية امس في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها لإنشاء منشآت شرطية جديدة وتحديث القائم منها في مختلف ولايات ومحافظات السلطنة وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، بافتتاح مركز شرطة صلالة الجديد بمحافظة ظفار وذلك تحت رعاية اللواء الركن غصن بن هلال العلوي مساعد رئيس جهاز الامن الداخلي للعمليات وبحضور اللواء حمد بن سليمان الحاتمي مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للعمليات وعدد من أصحاب السعادة وكبار ضباط شرطة عمان السلطانية والأجهزة العسكرية والأمنية والمشايخ والرشداء والمواطنين.
بدأ الحفل بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية للمبنى إيذانا بافتتاح المركز، ثم قام راعي المناسبة والحضور بجولة في أرجاء المركز وأهم مكوناته وأقسامه، كما اطلع على أهم ما زود به المركز من معدات وآليات حديثة.
وبهذه المناسبة صرح العميد محسن بن أحمد العبري، قائد شرطة محافظة ظفار أن مركز شرطة صلالة الجديد يقع في وسط مدينة صلالة وتحديداً مقابل مكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار حيث يغطي مدينة صلالة أمنياً ومرورياً حسب الاختصاص المكاني المحدد الذي يمتد إلى دوار أم الغوارف شرقاً ومستشفى السلطان قابوس غرباً وبالاتجاه إلى جسر أتين شمالاً (عين جرزير).
وأشار العميد محسن إلى أن المركز الجديد جاء إنشاؤه حرصاً من القيادة العامة للشرطة على تحديث منشآتها واستخدام أفضل الآليات والمعدات والتسهيلات لإنجاز الخدمات ونشر مظلة الأمن والطمأنينة في ربوع البلاد وتوفير بيئة عمل نموذجية تهيئ للعاملين مجالا ملائما لأداء أفضل في تقديم الخدمة الشرطية.
وروعي في إنشاء هذا المركز أحدث المعايير والمواصفات ويضم مرافق متعددة ويتميز عن المبنى القديم بالطابع المعماري الجميل المستوحى من الهندسة المعمارية العمانية التاريخية وكذلك بكبر حجم المبنى وتعدد الأقسام والمكاتب واحتوائه على أقسام جديدة كالمختبر الجنائي، وكذلك وجود قاعات للمحاضرات والإيجاز وغرفة العمليات. ويشمل المركز إضافة إلى هذه الأقسام على قسم الأحوال، والحوادث، والتحقيق الجنائي، وتنفيذ الأحكام.
* البحث والتحري
أما في مجال البحث والتحري ومتابعة تنفيذ الأحكام فقال العميد قائد شرطة محافظة ظفار: إنه يوجد في مبنى المركز الجديد قسما يعنى بمتابعة قضايا المحكومين ومتابعة تنفيذ الأحكام والأوامر القضائية بالتنسيق مع المحاكم وإدارة الادعاء العام بصلالة كذلك يقوم القسم بعملية البحث والتحري وجمع المعلومات وضبط الأشخاص الصادرة بحقهم مذكرات من قبل المحاكم المختصة.
* قاعة الإيجاز
وبالنسبة لقاعة الإيجاز قال العميد محسن العبري: إنها من الإضافات المهمة في مباني مراكز الشرطة حيث يقوم ضابط المركز أو ضابط النوبة بتقديم إيجاز لأفراد الدوام عن خطة العمل اليومية وتوضيح الأدوار ومناقشة أي ملاحظات تتعلق بالعمل وكذلك تستخدم هذه القاعة لإقامة حلقات عمل تدريبية ومحاضرات للقائمين على العمل وقد زودت قاعة الإيجاز بأحدث التجهيزات الحديثة ووسائل التقنية السمعية والبصرية وفق أحدث المعايير.
* غرفة العمليات
وعن غرفة العمليات قال العميد محسن: إن الغرفة تشرف على كاميرات المراقبة الموجودة بداخل المركز وخارجه، كما أنها تقوم بتلقي البلاغات وتحليلها، ومن ثم التواصل مع الدوريات القريبة من موقع الحدث وتوجيههم للتحرك واتخاذ اللازم للبلاغ.
* المختبر الجنائي
وعن المختبر الجنائي قال المقدم راشد بن صالح العنبوري خبير فحوص كيميائية بإدارة المختبر الجنائي التابع للإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية: إن دور المختبر الجنائي يتجسد في إيجاد علاقة بين الآثار المادية المرفوعة من مسرح الجريمة والمجني عليه والمتهم، حيث يكمن في فحص الآثار المادية الواردة للفحص وإبرازها وتحويلها إلى دليل مادي ومن ثم مقارنته بالمشتبه بهم أو تحديد نوعية العبث الموجود. وهناك فحوصات متعددة يقوم بها المختبر الجنائي ومنها الفحوصات المتعلقة بالآثار البيولوجية وفحوصات للمواد الكيميائية مثل السموم والمخدرات، إلى جانب فحص آثار الآلات والأسلحة النارية والتزييف والتزوير وفحوصات آثار الحرائق.
وأضاف: وجود مختبر جنائي في المحافظة أمر مهم لسرعة إنجاز العمل، ووجود المختبر الجنائي في مركز شرطة صلاله يعمل على فحص العينات ومضاهاتها بأسرع وقت دون الحاجة إلى إرسالها إلى إدارة المختبر الجنائي بمحافظة مسقط. حيث سيتم تفعيل بعض الفحوص حسب الحاجة بناءً على الإحصائيات المتاحة.
* المواطنون يثمنون دور الشرطة
قال المهندس عمار بن مرهون المرهون عضو المجلس البلدي لولاية صلالة: نبارك لشرطة عمان السلطانية افتتاح هذا الصرح، وكما شاهدنا اليوم مدى جودة ودقة تصميم هذا المبنى، ومن الملاحظ انتشار مباني الشرطة في ربوع السلطنة وخصوصا في محافظة ظفار والذي سينعكس إيجابا على جودة الخدمات التي تقدمها الشرطة.
من جانبه قال الشيخ عمر بن فرج الرواس أحد أعيان ولاية صلالة: ان مركز شرطة صلالة الجديد سيواصل ما قام به المركز القديم في إرساء الأمن والأمان وتعزيز الرسالة الشرطية بشكل أحسن وأكثر دقة، ولا يخفى على أحد دور شرطة عمان السلطانية الوطني والأمني والاجتماعي لخدمة الوطن والمواطن.
أما الشيخ محمد بن أحمد النهاري أحد أعيان ولاية صلالة فقال: نشكر شرطة عمان السلطانية على تشييدها وافتتاحها هذا الصرح بما يحتويه من أقسام تخدم المواطنين والمقيمين في حفظ الأمن ورعاية السكينة في المحافظة ومن الملحوظ أن الشرطة في تطور دائم في كل المحافظات من انشاء قيادات ومراكز ساعيه في تقديم خدمات شرطية ذات جودة ممتازة.

إلى الأعلى