الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: (الرئاسي) يجتمع في المغرب لبحث تشكيلة (الوفاق)

ليبيا: (الرئاسي) يجتمع في المغرب لبحث تشكيلة (الوفاق)

الرباط ـ وكالات: بدأ أعضاء المجلس الرئاسي الليبي المدعوم من الأمم المتحدة أمس الخميس جولة مشاورات في منتجع الصخيرات السياحي جنوب الرباط من أجل البحث في تشكيلة حكومة وفاق وطني، حسبما أفاد مسؤول مغربي.
وقال المسؤول في وزارة الخارجية المغربية إن رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج المقترح أيضا لتشكيل حكومة الوفاق الوطني، سيجتمع مع أعضاء المجلس “في منتجع الصخيرات بشكل مغلق ودون حضور الصحافة من أجل متابعة المشاورات حول حكومة الوفاق الوطني”.وأضاف أن هذه المشاورات تدور “دون حضور” مارتن كوبلر، رئيس بعثة الأمم المتحدة من أجل الدعم في ليبيا (يونسميل).وفي منتصف ديسمبر، وقع أعضاء من البرلمان الليبي المعترف به دوليا (مقره في شرق ليبيا) والبرلمان الموازي غير المعترف به (طرابلس)، اتفاقا بإشراف الأمم المتحدة في المغرب نص على تشكيل حكومة وفاق وطني توحد السلطات المتنازعة في هذا البلد الغني بالنفط.
ويحظى الاتفاق بدعم المجتمع الدولي، لكنه يلقى معارضة في صفوف الطرفين، لا سيما من سلطات طرابلس.
وأقال المؤتمر الوطني العام، البرلمان غير المعترف به دوليا الثلاثاء عشرة من أعضائه على خلفية توقيعهم في ديسمبر على اتفاق السلام.
وتشكل بموجب الاتفاق مجلس رئاسي يعمل على تشكيل حكومة الوفاق الوطني.
وفي 19 ديسمبر، قدم رجل الأعمال الليبي فايز السراج تشكيلة حكومية تضم 32 حقيبة وزارية إلى البرلمان المعترف به، لكنها فشلت في الحصول على ثقة المجلس النيابي الذي أمهل السراج فترة عشرة أيام لتقديم تشكيلة حكومية أصغر.
وكان من المفترض أن تنتهي المهلة أمس، لكن فتحي بن عيسى، المستشار الإعلامي للسراج، أوضح أن المجلس الرئاسي استلم قرار البرلمان الأحد الماضي، وأن القرار “مؤرخ في 31 يناير 2016″، أي أن المهلة الزمنية لا تزال سارية على أن تنتهي في العاشر من فبراير”.وذكر عيسى أن “مجلس النواب لم يحدد عدد الوزارات التي يرى ضرورة أن يتقيد بها المجلس الرئاسي (…) ولم يقدم ملاحظات على الشخصيات التي أسندت إليها حقائب وزارية”.على صعيد آخر قرر الاتحاد الأوروبي دعم القدرات الأمنية في ليبيا من أجل إعادة الاستقرار.
وقال وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرس الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية الأوروبية للاتحاد إن الاتحاد قرر تعزيز خلية الارتباط والتخطيط الخاصة بليبيا في قسم العمل الخارجي في بروكسل.
وأضاف في كلمة أمام النواب الأوروبيين خلال جلسة نقاش حول الأزمة الليبية ” أن هذه الخلية ستدعم الحكومة الليبية الجديدة في مجال خطط العمل”.كما قرر الاتحاد الأوروبي دعم مهمة ( يوبام – ليبيا ) للمساعدة على ضبط الحدود الخارجية لطرابلس.

إلى الأعلى