الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / تواصل جلسات المؤتمر السادس للرعاية الصيدلانية بمسقط
تواصل جلسات المؤتمر السادس للرعاية الصيدلانية بمسقط

تواصل جلسات المؤتمر السادس للرعاية الصيدلانية بمسقط

تواصلت أعمال المؤتمر السادس للرعاية الصيدلانية تحت حضور كثيف جاوز (600) مشارك من منتسبي المهن الصحية من صيادلة وأطباء ممرضين ومساعدي صيادلة من مختلف المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة والدفاع والشرطة وديوان البلاط السلطاني ومستشفى جامعة السلطان قابوس ومسئولي الرعاية الصحية ومشاركين من جميع دول مجلس التعاون وفرنسا وهولندا، بالإضافة الى مشاركة بعض المنظمات العالمية والهيئات المرموقة والمتمثلة في المجلس الأمريكي لاعتماد التعليم الصيدلاني والجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي ومعهد الممارسات الدوائية الآمنة في الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي لصيادلة المستشفيات.
وشمل برنامج اليوم إلقاء العديد من المحاضرات وإقامة مجموعة من حلقات العمل التدريبية تناولت العديد من الموضوعات؛ من بينها: الممارسة الصيدلانية المستقبلية المتطورة وإعطاء لمحة عامة عن مستقبل ممارسة الصيدلة ومجموعة من الخدمات المهنية التي يمكن أن يقدمها الصيادلة وتحديد المؤشرات الأساسية لقياس أداء الممارسة المهنية للصيادلة حسب توصيات اللجنة الأمريكية المشتركة للاعتماد الدولي (JCIA)، والتحديات التي تواجه ممارسة مهنة الصيدلة، وتطبيق التكنولوجيا والتشغيل الآلي في مجال توزيع الأدوية، وأهمية تطبيق وتقييم تداخلات السلامة الدوائية، ودور الصيدلي في تحسين وتقديم أفضل رعاية صيدلانية، ومساهمته الفعالة في وضع الخطط العلاجية من خلال الصيدلة الإكلينيكية.
وقالت مسئولة السلامة الدوائية بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالمملكة العربية السعودية الصيدلانية سلمى محمد الخاني عن مشاركتها في إلقاء محاضرات المؤتمر: “فخورة جدا بحضور المؤتمر الذي ناقش محاور مهمة حول مستقبل الرعاية الصيدلانية في العالم بشكل عام ودول الخليج بشكل خاص ودور القيادي في الرعاية الصيدلانية في استقطاب الكفاءات المميزة والمحافظة عليها والنهوض بها. كما تطرقنا إلى موضوع الأخطاء الدوائية وكيفية حدوثها وكيفية منع حدوثها وعدم وصولها للمرضى في حال حدوثها”.
وأضافت قائلة: “كان المؤتمر ناجحاً ومميزاً إلتقينا من خلاله بالرائدين في مجال الرعاية الصيدلانية من مختلف الدول وأجرينا حوارات استقطبت اهتمامنا، وسوف نعود إلى أعمالنا بأفكار جديدة قابلة للتطبيق ومشاركتها مع الآخرين للنهوض بمستوى الرعاية الصحية المقدمة للمرضى.
وعن مشاركتها في المؤتمر قالت الطالبة مسرة بنت خلفان المحرزية من كلية عمان للعلوم الصحية: “شاركت بالحضور في المؤتمر للمرة الأولى وأطمح للاستفادة القصوى من خلال الالتقاء بأصحاب الخبرات الدوليين من خلال التعرف على السياسات المتبعة في المجال الصيدلاني وأحدث البحوث التي صدرت في هذا المجال ونطمح لتوظيفها على ارض الواقع في مجال عملنا بالسلطنة.
من جانبها قالت ميساء بنت راشد الشريقية: “يعتبر هذا المؤتمر إضافة جيدة لنا؛ فمن خلال المحاضرات وحلقات العمل المتنوعة اكتسبنا الكثير من المعلومات المفيدة والتي تأتي مواكبة للأحداث الصيدلانية الحديثة، علاوة على ان المؤتمر يحظى بمشاركة العديد من أصحاب الخبرة الدوليين في مجال الصيدلة . وقد استفدت الكثير من خلال المشاركة في حلقة عمل حول إدارة الأدوية إلكترونيا وكيف يمكن للتكنولوجيا أن تساهم في التقليل من الأخطاء الدوائية عند الصرف او تناول الدواء داخل المستشفى.
وسوف يخرج المؤتمر بالعديد من التوصيات في ختام جلساته والتي سوف تعزز مهنة الصيدلة ورفع كفاءة العاملين بها من خلال تطبيقها على أرض الواقع الأمر الذي يعمل على تطوير الخدمة الصحية المقدمة للجمهور والمرضى والباحثين في المجال الصيدلاني.

إلى الأعلى