الجمعة 24 نوفمبر 2017 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخب فتياتنا يحصد المركز الثاني في ختام البطولة الخليجية الثانية للجولف
منتخب فتياتنا يحصد المركز الثاني في ختام البطولة الخليجية الثانية للجولف

منتخب فتياتنا يحصد المركز الثاني في ختام البطولة الخليجية الثانية للجولف

الموفد الإعلامي: فهد الزهيمي توج منتخبنا الوطني للجولف لفئة الفتيات بالمركز الثاني في ختام منافسات بطولة مجلس التعاون الخليجي للجولف الثانية للفتيات والثالثة للناشئين لأقل من 15 عاما، والتي أقيمت على ملاعب النادي الملكي للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 2 – 5 من شهر فبراير الجاري بمشاركة 30 لاعبا ولاعبة يمثلون 5 دول خليجية وهي الإمارات وقطر والسعودية والسلطنة، كما حصلت لاعبة المنتخب أسماء الراشدية على المركز الأول في فئة “النت”، وحصل لاعب المنتخب أيمن بن غالب البوسعيدي على جائزة أصغر لاعب في البطولة.
وقد أقيم حفل الختام أمس الأول تحت رعاية عبدالرحمن بن صادق عسكر أمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية وبحضور اللواء الركن علي بن صقر النعيمي رئيس اللجنة التنظيمية للجولف لدول مجلس التعاون الخليجي ورؤساء الوفود المشاركة وجمهور من متابعي ومحبي لعبة الجولف، وقد بدأت مراسم حفل الختام بكلمة اللجنة المنظمة العليا والتي ألقاها اللواء الركن على بن صقر النعمى والتي شكر فيها جميع المشاركين على الروح الرياضية التي تمتعوا بها خلال البطولة وأعرب عن سعادته بالنتائج التي تحققت في هذه البطولة والتي كان أهمها التقاء الجولف الخليجي والذي يؤكد على مدى التطور الذي حصل لدى اللاعبين المشاركين، وتمنى في ختام كلمته استمرار إقامة البطولة سنويا لما لها من عوائد جمة على الجولف الخليجي ومؤكدا على المستوى التنظيمي المتطور الذي ظهرت به البطولة بالإضافة إلى المستويات الفنية الراقية التي تدل على تطور اللعبة في دول مجلس التعاون الخليجي.
بعدها ألقى عبدالله بن سعيد الكعبي أمين عام اللجنة التنظيمية للجولف كلمة شكر فيها مملكة البحرين على استضافتها هذه البطولة وأكد بأن اللجنة التنظيمية للجولف ستواصل إقامة هذه البطولات للفئات السنية والسيدات لما لها من مكاسب عدة تعود على الجولف الخليجي بالتطور والارتقاء مشيدا بالجهود المتميزة للاتحاد البحريني للجولف في الإعداد والتنظيم لهذه البطولة.
الجدير بالذكر أن وفد السلطنة المشارك في البطولة يتكون من منذر سالم البرواني رئيسا للوفد وأحمد فيصل الجهضمي مديرا للمنتخب واللاعبين الذكور قصي بن مسعود البرواني ومحمد بن عبدالله البلوشي وأيمن بن غالب البوسعيدي وناصح بن مسعود البرواني، أما لاعبات منتخبنا للناشئين فيتكون من اللاعبتين هويدا البروانية وأسماء الراشدية، ويدرب المنتخب الألماني مايلو.
التكريم
بعدها قام راعى الحفل بتتويج فرق الناشئين الفائزة والتي اتسمت بالندية والإثارة والتحدي بين المشاركين فيها، البداية كانت بتتويج لاعبة منتخبنا الوطني أسماء الراشدية على لقب فئة “النت” بعدها تم تكريم لاعب المنتخب أيمن بن غالب البوسعيدي على جائزة أصغر مشارك في البطولة، كما تم تكريم فردي الناشئين حيث حصل على المركز الأول والميدالية الذهبية اللاعب عيد عادل مفتاح من المنتخب البحريني وجمع 222 نقطة، وفي المركز الثاني والميدالية الفضية اللاعب عبدالرحمن إبراهيم الدهيمي من المنتخب القطري وجمع 262 نقطة، وفي المركز الثالث والميدالية البرونزية اللاعب أحمد محمد المطاوعة من المنتخب القطري وجمع 262 نقطة.
بعدها تم تتويج فرق الناشئين، حيث توج بالمركز الأول والميدالية الذهبية المنتخب البحريني وبلغ عدد نقاطهم 506 نقاط، وفي المركز الثاني والميدالية الفضية من نصيب المنتخب القطري وبلغ عدد نقاطهم 524 نقطة، وفي المركز الثالث والميدالية البرونزية كان للمنتخب السعودي وبلغ عدد نقاطهم 537 نقطة.
وكانت نتائج اليوم الأول من البطولة في فئة الناشئين للفرق قد خلصت بحصول المنتخب القطري على المركز الأول بعدما جمع 168 نقطة، وحل في المركز الثاني المنتخب البحريني وجمع 169 نقطة، بينما حل في المركز الثالث المنتخب السعودي وقد جمع 178 نقطة وجاء في المركز الرابع المنتخب الإماراتي وجمع 189 نقطة، أما منتخبنا الوطني فكان المركز الخامس المنتخب العماني، بعدما جمع 264 نقطة.
أما في مسابقة الفردي لفئة الناشئين، فقد جاء في المركز الأول البحريني عيد عادل مفتاح وجمع 71 نقطة وبضربة واحدة تحت معدل الملعب، وحل في المركز الثاني القطري أحمد محمد المطاوعة وجمع 84 نقطة، بينما حل في المركز الثالث جاء القطري عبدالرحمن إبراهيم الدهيمي وجمع نقطة 84 أيضا.
أما في اليوم الثاني من منافسات البطولة، فقد تصدر منتخب البحرين للناشئين البطولة وبفارق 4 نقاط عن صاحب المركز الثاني وكذلك واصل اللاعب البحريني عيد عادل مفتاح تصدره البطولة للفردي وبعد أن حقق 149 نقطة خلال يومي البطولة هذا وقد استفاد اللاعبون المشاركون من نتائج الجولة الأولى والتي ساهمت في ازدياد المنافسات بين جميع اللاعبين بالإضافة إلى الإمكانيات التي تم توفيرها في أرض ملعب النادي الملكي للجولف رغم الأجواء الباردة وسرعة الرياح والتي أعاقت المشاركين في الكثير من الحفر، حيث حقق معظم اللاعبين نتائج متقاربة تدل على تطور الجولف الخليجي وشهدت هذه الجولة مستويات تنافسية قوية أكدت ارتقاء الجولف الخليجي، وجاءت نتائج الناشئين لفئة الفريق بحصول المنتخب البحريني على المركز الأول بعد أن جمع 338 نقطة، وحل في المركز الثاني منتخب دولة قطر وجمع 342 نقطة، وجاء في المركز الثالث منتخب المملكة العربية السعودية وجمع 359 نقطة، بينما حل في المركز الرابع منتخب دولة الإمارات العربية المتحدة وجمع 381 نقطة، وحصل على المركز الخامس منتخبنا الوطني وجمع 525 نقطة.
وفي مسابقة فردى الناشئين، جاء في المركز الأول اللاعب البحريني عيد عادل مفتاح وجمع 149 نقطة، وفي المركز الثاني اللاعب القطري أحمد المطاوعة وجمع 166 نقطة، وفي المركز الثالث اللاعب السعودي علي بابطين وجمع 176 نقطة.
تكريم الفتيات بعد ذلك تم تتويج الفتيات في فئة الفردي، حيث سيطرت لاعبات منتخب الإمارات على المراكز الثلاثة الأولى بعدما حصلت على المركز الأول والميدالية الذهبية اللاعبة ريما الحلو من المنتخب الإماراتي وجمعت 280 نقطة، وفي المركز الثاني والميدالية الفضية اللاعبة رباب الحاج من المنتخب الإماراتي وجمعت 281 نقطة، بينما في المركز الثالث والميدالية البرونزية اللاعبة تارا المرزوقي من المنتخب الإماراتي وجمعت 291 نقطة.
كما تم تتويج فرق الفتيات، حيث حصل على المركز الأول والميدالية الذهبية المنتخب الإماراتي وبلغ عدد نقاطهن 561 نقطة، وحل في منتخبنا الوطني للفتيات في المركز الثاني والميدالية الفضية بعدما بلغ عدد نقاطهن 649 نقطة، وفي المركز الثالث والميدالية البرونزية المنتخب البحريني وبلغ عدد نقاطهن 840 نقطة.
وكانت نتائج مسابقة الفتيات لليوم الأول في فئة الفرق انتهت بصدارة منتخب الإمارات في المركز الأول بعدما جمع 186 نقطة، وجاء منتخبنا الوطني في المركز الثاني وجمع 214 نقطة، بينما حل في المركز الثالث منتخب البحرين وجمع 274 نقطة.
وفي فئة الفردي فقد سيطرت فتيات المنتخب الإماراتي على المراكز الثلاثة الأولى، حيث حصلت الإماراتية ريما الحلو على المركز الأول بعدما جمعت 93 نقطة، وحلت في المركز الثاني زميلتها الإماراتية الدكتورة رباب الحاج وجمعت 93 نقطة، وفي المركز الثالث الإماراتية تارا المرزوقي وجمعت 99 نقطة.
أما في اليوم الثاني من منافسات البطولة وفي نتائج الفرق فقد حصل المنتخب الإماراتي بعد أن جمع 380 نقطة، وحل في المركز الثاني المنتخب منتخبنا الوطني بعد أن جمع 418 نقطة، وحل في المركز الثالث منتخب مملكة البحرين وجمع 543 نقطة، وفي مسابقة فردي الفتيات احتكرت لاعبات المنتخب الإماراتي المراكز الثلاثة الأولى مثلما حصل في اليوم الأول، حيث حلت في المركز الأول اللاعبة الإماراتية رباب الحاج وجمعت 189 نقطة، وفي المركز الثاني زميلتها في المنتخب اللاعبة ريما الحلو وجمعت 193 نقطة، أما المركز الثالث فكان من نصيب اللاعبة الإماراتية تارا المرزوقي وجمعت 197 نقطة.
تكاتف الجهود أعرب أحمد بن فيصل الجهضمي نائب رئيس اللجنة العمانية للجولف ومدير المنتخبات الوطنية والمشارك في بطولة مجلس التعاون الخليجي للجولف الثانية للفتيات والثالثة للناشئين لأقل من 15 عاما والتي اقيمت على ملاعب النادي الملكي للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 2 – 5 من شهر فبراير الجاري بمشاركة 30 لاعبا ولاعبة يمثلون 5 دول خليجية، أعرب عن سعادته بالنجاح الكبير الذي تحقق بتنظيم الاتحاد البحريني للجولف لهذه البطولة فقد كان النجاح التنظيمي على جميع المستويات الإدارية والفنية والذي ساهم في إظهار هذه البطولة بالمستوى الراقي وقد جاء ذلك بفضل تكاتف الجهود الإدارية لجميع أعضاء اللجنة المنظمة العليا بالإضافة للتعاون التام الذي تم بين الاعضاء اللجان العاملة، أما من الناحية الفنية فقد كانت المستويات الفنية للمشاركين متقدمة جدا، حيث كانت المنافسة بينهم قوية رغم الأجواء الباردة التي صاحبت أيام البطولة ورغم أن معظم اللاعبين من الناشئين الذين سوف يكتسبون الخبرات الفنية من خلال هذه المشاركة، وقد استطاعت لاعبات منتخبنا الوطني للناشئات من الحصول على المركز الثاني على مستوى الفرق ويعتبر هذا بحد ذاته إنجازا مميزا لرياضة الجولف في السلطنة ويبشر بوجود قاعدة قوية من المواهب في لعبة الجولف يحملون لواء البطولات خلال السنوات المقبلة.
وأشاد الجهضمي بجهود جميع اللجان التي ساهمت في إنجاح البطولة.
فارق الإمكانيات عبرت لاعبة المنتخب أسماء الراشدية الحاصلة على المركز الأول في فئة “النت” بأن فارق الإمكانيات بين منتخبنا وباقي المنتخبات من حيث التدريبات اليومية والمعسكرات وقف في وجه منتخبنا والذي حل ثانيا خلف المنتخب الإماراتي الذي توج بلقب بطولة مجلس التعاون الخليجي للجولف الثانية للفتيات والثالثة للناشئين لأقل من 15 عاما والتي اقيمت على ملاعب النادي الملكي للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 2 – 5 من شهر فبراير الجاري بمشاركة 30 لاعبا ولاعبة يمثلون 5 دول خليجية، وقالت: بلا شك أن التدريبات اليومية وتوفر مدرب متفرغ للمنتخب سيكون له تأثير ايجابي على أداء الفريق.
واشادت الراشدية بالجهود الكبيرة والجبارة التي تقوم بها اللجنة العمانية للجولف للمشاركة في مثل هذه البطولات والتي ستزيد من رصيد خبرات لاعبات المنتخب والتي ستحصد نتائجه لاحقا.
زيادة خبرة من جانبه قال لاعب منتخبنا الوطني للناشئين أيمن بن غالب البوسعيدي أصغر لاعب في البطولة أنه استفاد كثيرا من هذه المشاركة، وأضاف هذه أول مشاركة لي خليجيا في رياضة الجولف وقد استفدت كثيرا من خلال الاحتكاك باللاعبين الآخرين من دول مجلس التعاون والذي يملكون خبرة واسعة في هذه الرياضة، ولكن والحمد لله فتحت لي هذه المشاركة على الكثير من الجوانب والتي يجب علي مراجعتها خلال الفترة المقبلة وكذلك التكثيف من التدريبات مع المنتخب والتي بلا شك ستزيد من خبرتي في هذه الرياضة، وأقدم الشكر للجنة العمانية للجولف على اختيارهم لي للمشاركة في هذه البطولة.
أشادة أشاد لاعب منتخبنا للناشئين محمد بن عبدالله البلوشي بالمستوى والأداء الذي قدمه لاعبو المنتخب في البطولة، حيث قال: المستوى الذي قدمه لاعبو ولاعبات منتخبنا الوطني كان جيدا على الرغم من أن منتخب الذكور لم يحصل على أحد المراكز الثلاثة الأولى بحكم أن جميع لاعبي المنتخب جدد ويشاركون لأول مرة في بطولات مجلس التعاون، كذلك كان فارق الإمكانيات الكبيرة لدى المنتخبات الأخرى ساهمت في تواضع النتائج التي حققها منتخبنا الوطني، ولكن المشاركة في هذه البطولة ستكون دافعا لي لتحسين مستواي خلال الفترة المقبلة والعمل بجد للوصول إلى المستوى الفني الذي يرضي الجهاز الفني للمنتخب وكذلك من أجل الوصول لمنصات التتويج ورفع علم السلطنة في هذه المحافل الخليجية.

إلى الأعلى