الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: الأمن يمنع دخول أهالي تكريت إلى بغداد ومقتل 30 من داعش و 9 بشمرجة في الموصل
العراق: الأمن يمنع دخول أهالي تكريت إلى بغداد ومقتل 30 من داعش و 9 بشمرجة في الموصل

العراق: الأمن يمنع دخول أهالي تكريت إلى بغداد ومقتل 30 من داعش و 9 بشمرجة في الموصل

بغداد ـ وكالات: أفاد عراقيون قادمون من طريق بغداد إلى تكريت أنهم منعوا من دخول العاصمة العراقية لأن هويات الأحوال المدنية تحمل اسم تكريت وبعض المناطق الأخرى فيما افاد مصدر في وزارة البشمرجة بأن قوات الجيش العراقي والبشمرجة تمكنتا من قتل 30 مسلحا من تنظيم داعش فيما قتل 9 من قوات البشمرجة في حادثين منفصلين في الموصل.
وذكر القادمون أن “المنع يسري على الجميع نساء ورجالاً وأطفالاً ومرضى ولا يفرق بين هذا وذاك وأنهم عوملوا معاملة خشنة وأسمعوا كلمات نابية من قبل الجنود المشرفين على السيطرة والتي تعد بوابة دخول بغداد بالنسبة لأبناء محافظة صلاح الدين”.
وقال محمد خالد من سكنة تكريت أنه”شاهد جنوداً يهينون امرأة ويدفعونها حتى تسقط على الأرض لأنها قالت أنها من تكريت وأنها مريضة وتريد الذهاب إلى المستشفى.
ونقل عن أحد الجنود قوله ” أيها الخونة والإرهابيون والقتلة لن تدخلوا بغداد بعد اليوم”.
وأكد المئات من المواطنين العراقيين أنهم منعوا من دخول بغداد فيما ذكر آخرون أنه سمح لهم بالدخول، موضحين أن الأمر مزاجي من قبل أفراد السيطرة ولا يستند إلى تعليمات واضحة.
من جهته، ذكر مصدر في مكتب محافظ صلاح الدين أن” المحافظ رائد الجبوري أجرى اتصالات مع قيادة عمليات بغداد وطلب منهم عدم التعرض لأبناء المحافظة الداخلين إلى بغداد ووعدوا خيراً ولكن أفراد السيطرة يؤكدون بأنهم لا يستلمون تعليمات من أحد وأنهم أحرار في تصرفهم”.
إلى ذلك قال مصدر في وزارة البشمرجة ان” قوات الجيش العراقي والبشمرجة صدت هجوما بخمس عجلات (سيارات) ملغمة هو الأعنف من نوعه لعناصر داعش استهدف قرى تابعة لقضاء مخمور (90 كم جنوب شرق الموصل) ودارت اشتباكات ما أسفر عن مقتل 30 عنصرا منهم بينهم قياديون بارزون وأجبروا اغلبهم على الانسحاب”.
واشار الى ان” قوات الجيش والبشمرجة والعشائر العربية تنتشر بهذه القرى وتفرض سيطرتها بعد اكثر من “ست” هجمات لداعش منذ فجر يوم الجمعة”.
وأضاف المصدر ان” انفجار عجلة مفخخة لداعش قرب المحور الرئيسي لمنطقة الخازر أسفر عن مقتل تسعة من قوات البشمركة واصابة اربعة اخرين بجروح فيما فرضت قوات البشمرجة سيطرتها على الخازر خشية تقدم عناصر داعش اليها”.

إلى الأعلى