الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / البحرية السلطانية العمانية تحتفل بوصول سفينة ( الرحماني)
البحرية السلطانية العمانية تحتفل بوصول سفينة ( الرحماني)

البحرية السلطانية العمانية تحتفل بوصول سفينة ( الرحماني)

احتفلت البحرية السلطانية العمانية صباح أمس باستقبال سفينة (الرحماني) ، كثاني سفينة تصل السلطنة ضمن مشروع (خريف) والذي يقضي ببناء ثلاث سفن للبحرية السلطانية العمانية ، وقد رعى حفل استقبال السفينة معالي محمد بن ناصر الراسبي الأمين العام بوزارة الدفاع ،حيث كان معاليه وقادة قوات السلطان المسلحة في استقبال سفينة (الرحماني) عند رسوها على رصيف قاعدة سعيد بن سلطان البحرية إعلانا بانضمامها إلى أسطول البحرية السلطانية العمانية .
بدأ حفل الاستقبال بتلاوة لذكر الله الحكــيم ، ثم عزف السلام السلطاني ، بعدها قام معاليه بتفتيش الصف الأمامي من طابور حرس المراسم ، وبعد أن رست سفينة (الرحماني ) على الرصيف المخصص لها بالقاعدة قام معالي راعي المناسبة والحضور بالصعود إلى ظهر السفينة ومصافحة طاقمها، والاستماع إلى إيجاز عام عنها، بعد ذلك تجول معالي الأمين العام بوزارة الدفاع وكبار المدعوين في مرافق السفينة (الرحماني ) واطلعوا على أقسامها المختلفة وما زودت به من تجهيزات ومعدات متطورة .
وبهذه المناسبة أدلى معالي الأمين العام بوزارة الدفاع بتصريح لمندوب التوجيه المعنوي قال فيه: ” نشكر الله على توفيقه ، حيث تشرفت برعاية حفل استقبال سفينة البحرية السلطانية العمانية (الرحماني) ثاني سفن مشروع خريف لتزويد البحرية السلطانية العمانية بالسفن الحديثة المتطورة ذات الكفاءة العالية تقنيا وأداء لتنضم هذه السفينة إلى الأسطول البحري للبحرية السلطانية العمانية وتقوم بواجبها تجاه الوطن للمحافظة على سلامة البحار العمانية ، ويأتي هذا المشروع حرصا من المقام السامي للقائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – على تزويد قوات جلالته المسلحة بكل ما يضمن لها تحقيق الكفاءة العالية للذود عن حياض هذا الوطن وترابه وعن مياهه الإقليمية ، وتحمي مكتسبات التنمية الشاملة التي تعيشها عمان ، وهذا هو دور قوات السلطان المسلحة ، ونحن نبارك لقائد السفينة الوصول المبارك ، وطاقمه ولابد أنهم أبلوا بلاء حسنا في قيادة السفينة حتى وصولها للسلطنة وهو إنجاز بطاقم عماني كامل متكامل ، ونفتخر به ونسأل الله أن يعينهم على تنفيذ المهام المناطة بهم بكل كفاءة واقتدار ” .
من جانبه قال المقدم الركن بحري سعيد بن ناصر الفارسي قائد سفينة ( الرحماني ) : نحمد الله سبحانه وتعالى أن من علينا بسلامة الوصول إلى أراضي السلطنة بعد رحلة دامت قرابة الشهر من المملكة المتحدة مرورا بعدد من موانئ الدول الصديقة والشقيقة ، ويتشرف طاقم السفينة بانضمام سفينة الرحماني إلى أسطول البحرية السلطانية العمانية وأن تكون داعما وسندا لتنفيذ المهام والأدوار الملقاة على عاتقها ، وسنكون إن شاء الله تعالى عند حسن ظن قيادتنا تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وستكون السفينة الرحماني إضافة كبيرة للبحرية السلطانية العمانية وذلك لإمكانياتها الكبيرة، وستقوم بكل المهام والأدوار التي ستوكل إليها من قبل قيادة البحرية السلطانية العمانية. ”
الرائد بحري مهندس أحمد بن خميس الكيومي قال : ” إن انضمام سفينة الرحماني إلى أسطول البحرية السلطانية العمانية يعد دعامة قوية للأسطول بما تتميز به هذه السفينة من امكانيات هندسية وقتالية حديثة ، واسم الرحماني يعد تقليدا للأسطول العماني العريق الذي تميزت به عماننا على مدى السنين “.
الوكيل بحري محمد بن أحمد الوشاحي أحد طاقم السفينة تحدث قائلا: ” سفينة البحرية السلطانية العمانية الرحماني هي إحدى السفن الداعمة للأسطول ومجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات البحرية ، وأتشرف بكوني أحد طاقم السفينة الذين حظوا بالانتساب لها خلال فترة التدشين وعبرنا بها المحيطات على عدة مراحل وصولا للسلطنة ” .
وكيل بحري بدر بن عبدالله العبري أحد طاقم السفينة قال : ” يشرفني أن أكون أحد طاقم سفينة الرحماني ، وقد تشرفت أنا وجميع الطاقم بأن نكون أول طاقم للسفينة نعبر بها البحار والمحيطات وصولا إلى قاعدة سعيد بن سلطان البحرية “.
الجدير بالذكر أن انضمام السفينة ( الرحماني ) إلى أسطول البحرية السلطانية العمانية يأتي ضمن مشروع ( خريف ) كإضافة نوعية للبحرية السلطانية العمانية بهدف الارتقاء بقدراتها العملياتية وتطوير إمكانياتها بما يتلاءم والتطور التكنولوجي في الأسلحة والمعدات ويفي بالتزامات البحرية السلطانية العمانية في أداء مهامها الوطنية المتمثلة في حماية المياه العمانية وبما يتناسب واحتياجات قوات السلطان المسلحة ، حيث يعد هذا المشروع إحدى ثـمار النهضة المباركة ومسيرة الخير والنماء التي امتدت لتشمل كافة القطاعات .
وستقوم سفينة البحرية السلطانية العمانية ( الرحماني ) جنبا إلى جنب ومع باقي مثيلاتها من سفن البحرية السلطانية العمانية بمهام وطنية متعددة لحماية المياه العمانية وتأمين الملاحة البحرية وتنفيذ التمارين والعمليات المشتركة ضمن قوات السلطان المسلحة أو مع البحريات الشقيقة والصديقة ، إضافة إلى مهامها العملياتية في تحقيق الأمن البحري ومكافحة التسلل والقرصنة والتهريب والقيام بمهام مكافحة التلوث والإنقاذ وتقديم المساعدة للسفن المنكوبة وذلك بما توفره من قدرات وكفاءة عملياتية متطورة وحديثة .
حضر المناسبة الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة ، واللواء الركن قائد الجيش السلطاني العماني، واللواء الركن بحري قائد البحرية السلطانية العمانية، واللواء الركن قائد قوة السلطان الخاصة، وسعادة الشيخ محافظ جنوب الباطنة ، وعدد من كبار المدعوين ، كما حضر المناسبة سعادة السفير البريطاني المعتمد لدى السلطنة ، وعدد من كبار الضباط بقوات السلطان المسلحة ، وجمع من الضباط وضباط الصف والأفراد بالبحرية السلطانية العمانية .

إلى الأعلى