الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فتيات نادي البشائر يخطفن خمس ميداليات ملونة في مسابقات ألعاب القوى اختيار الزدجالية للجنة الاعلاميات العربيات بالاتحاد العربي للصحافة الرياضية
فتيات نادي البشائر يخطفن خمس ميداليات ملونة في مسابقات ألعاب القوى اختيار الزدجالية للجنة الاعلاميات العربيات بالاتحاد العربي للصحافة الرياضية

فتيات نادي البشائر يخطفن خمس ميداليات ملونة في مسابقات ألعاب القوى اختيار الزدجالية للجنة الاعلاميات العربيات بالاتحاد العربي للصحافة الرياضية

في البطولة العربية للأندية للسيدات بالشارقة

متابعة زينب الزدجالية :
أحرزت فتيات نادي البشائر 5 ميداليات ملونة في منافسات البطولة العربية للأندية للسيدات في نسختها الثالثة التي تقام منافساتها في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة وسط مشاركة عربية كبيرة شهدتها هذه النسخة وجاءت ميداليات لاعبات نادي البشائر في مسابقة ألعاب القوى التي أقيمت على ملاعب نادي الثقة للمعوقين بالشارقة، حيث حازت على 5 ميداليات ملونة وذلك طوال أيام المنافسات التي اختتمت أول أمس، وأقيمت على مدار ثلاثة أيام وتستمر حتى 12 فبراير الجاري.
حيث شاركت لاعباتنا في عدد من الألعاب المدرجة في جدول المنافسات على مدار 3 أيام ، حيث تعتبر هذه المشاركة الخارجية الأولى لأغلب اللاعبات اللاتي دخلن الى صفوف الفريق مؤخرا ، حيث تضم بعثة فريق نادي البشائر كلا من اللاعبات: هناء القاسمية و مزون العلوية و عهود المعشرية و خديجة المنجية و هناء الطوقية و مها المشيفيرية و موضي البلوشية تحت اشراف المدربة جوزيل و المدرب سعيد الحارثي واخصائية العلاج الطبيعي سناء البلوشية.
وحصلت لاعبتنا مها بنت ثاني المشيفرية على البرونزية محققة مسافة 27.00م. في مسابقة رمي الرمح ، فيما حلت اللاعبة المصرية رضا عادل توفيق على الميدالية الذهبية لمسافة 41.23م وحازت على الفضية اللاعبة حنان إبراهيم سعيد من الإمارات لمسافة 29.05م.
كما نالت البرونزية لاعبتنا موضي بنت عبد الله البلوشية محققة ارتفاع 4.01م. في مسابقة الوثب الطويل – سباعي ، فيما جاءت اللاعبة أسماء محمد إبراهيم من مصر في المركز الأول ومحققة الميدالية الذهبية ، بارتفاع 4.85 م، و جاءت اللاعبة كاتيا مقران من الجزائر بالمركز الثاني والميدالية الفضية محققة ارتفاع 4.07م
كما نالت ايضا لاعبتنا موضي بنت عبد الله المركز الأول بعد تحقيقها مسافة 22.07م، في مسابقة رمي الرمح ونالت الفضية اللاعبة كاتيا مقران من الجزائر محققة مسافة 21.53 م، وجاءت بالمركز الثالث اللاعبة أسماء محمد إبراهيم من مصر محققة مسافة 10.82م.
أما بطولة السباعي فقد حصلت لاعبتنا موضي بنت عبد الله على المركز الثالث بمجموع نقاط وقدرها 1689نقطة.فكانت الجزائر الأولى عن طريق اللاعبة كاتية أمقران بتحقيقها 3206 نقطة مقسمة على نتائجها في اليومين الأول والثاني، وجاءت اللاعبة أسماء محمد إبراهيم من مصر بالمركز الثاني والميدالية الفضية برصيد نقاط 2175 نقطة.
الترتيب العام
واحتلت الجزائر المركز الأول بحصولها على 9 ذهبيات، و5 فضيات، 3 برونزيات، فيما حلت بالمركز الثاني مملكة البحرين بمجموع 15 ميدالية ملونة مقسمة ما بين 9 ذهبيات، 3فضيات، و3 برونزيات. وحلت بالمركز الثالث لاعبات نادي سيدات الشارقة بحصولهن على 9 ميداليات ملونة مقسمة إلى ذهبية واحدة و5 فضيات، و3 برونزيات، فيما جاءت مصر بالمركز الرابع بمجموع 5 ميداليات ملونة مقسمة ما بين ذهبية واحدة وفضيتين، وبرونزيتين.وفي المركز الخامس جاءت اليمن برصيد8 ميداليات مقسمة ما بين 3 فضيات، و5 برونزيات، وفي المركز السادس جاءت السلطنة بمجموع 5 ميداليات مقسمة ما بين فضية واحدة و 4 برونزيات، وفي المركز الأخير حلت ليبيا برصيد برونزية واحدة.
محمد العاصمي :
البطولة ستجعلنا نقف على مواطن الموهبة لدى لاعباتنا وصرح محمد العاصمي رئيس بعثة نادي البشائر : إن منافسات ألعاب القوى طوال أيامها الثلاثة كانت مثمرة للغاية وأسفرت عن اكتشاف المواهب التي تمتلكها لاعباتنا في مختلف الألعاب حيث سنقوم بالوقوف على نقاط الضعف و القوة لدى لاعباتنا حتى تستمرموهبتهن بالشكل الصحيح في الاستحقاقات القادمة .
و أضاف العاصمي: سعدنا نحن كنادي البشائر بالنتائج التي حصدتها اللاعبات آملين أن نظهر في الاستحقاقات القادمة بالشكل الأفضل ، علما بأن ادارة نادي البشائر تشجع الرياضات النسوية بمختلف رياضاتها ، حيث ان نادي البشائر يعتبر أرضا خصبة لها ولرياضتها .
طلال بن بدر:
يجب تقديم الدعم للإعلامية العربية
التقى رئيس اتحاد اللجان الأولمبية العربية ورئيس المجلس الرياضي العربي، صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن بدر بالإعلاميات المشاركات في النسخة الثالثة لدورة الأندية العربية الثالثة للسيدات المقامة في الشارقة حالياً.
وأكد الأمير طلال بن بدر خلال اللقاء الذي حضرته نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، ندى عسكر النقبي على الدور الذي يقوم به الإعلام لخدمة الرياضة العربية مثمنا دور الإعلاميات الرياضيات العربيات اللواتي يتواجدن في كل المحافل العربية والدولية لنقل الأحداث الرياضية.
وأشاد سموه بالتغطية الإعلامية لدورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات من خلال تواجد عدد كبير من الإعلاميين والإعلاميات من مختلف الوسائل الإعلامية العربية الأمر الذي أسهم في نشر كل أخبار الدورة والتحضيرات التي سبقتها الى جانب تسليط الضوء على ملتقى الإعلاميات الرياضيات العربيات الذي استضاف عددا كبيرا من الأسماء الإعلامية التي قدمت تجربتها في العمل الميداني وأضاف سموه: “لقد أثبتت الإعلامية الرياضية قدراتها في متابعة الأخبار الرياضة غير المحصورة برياضة المرأة فقط حتى أصبحنا نجد الإعلامية تتواجد في كافة الملاعب الأمر الذي أعطاها مساحة واسعة من العمل لنقل الأنشطة الرياضية بمختلف تفاصيلها، ولهذا فإنه يتطلب من كل المؤسسات والهيئات الرياضية تقديم الدعم للإعلامية العربية ونحن في اتحاد اللجان الأولمبية سنقدم العديد من الرؤى والأفكار لوضع الإعلامية الرياضية في مكانها الصحيح الذي يتيح لها حرية العمل وتحقيق طموحاتها المشروعة في هذه المهنة”.
واستمع صاحب السمو الملكي، الأمير طلال بن بدر لشرح المهام التي تقوم بها الإعلاميات العربيات اللواتي يتجمعن من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حيث يصل عددهن إلى 130 إعلامية من 18 دولة عربية ونجحن بتشكيل لجنة خاصة بالإعلاميات الرياضيات العربيات تعمل تحت مظلة الاتحاد العربي للصحافة الرياضية بعد حصولهن على موافقة المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للصحافة الرياضية الذي عقد في الدوحة حيث ستشهد الفترة المقبلة الاشهار الرسمي للجنة التي حظيت بدعم اتحاد اللجان الأولمبية منذ اللحظة الأولى لبدء العمل على تشكيلها.
من جهتها أكدت ندى النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا، رئيس اللجنة التنفيذية، مدير دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، أن الشارقة كما تحرص الاهتمام بالرياضة النسائية فإنها تولي نفس القدر من الاهتمام بالإعلامية الرياضية التي تعتبر الذراع الإعلامية لنشر رياضة المرأة الأمر الذي جعل تنظيم ملتقى الإعلاميات الرياضيات العربيات على هامش الدورة إضافة نوعية بهدف جمع الاعلاميات العربيات العاملات في مجال الصحافة الرياضية وإعطائهن الفرصة لطرح أفكارهن بهدف تعزيز من مسيرتهن الإعلامية وتبادل الخبرات وأضافت النقبي:”لن نتوانى أبداً عن دعم الإعلامية الرياضية التي نعتبر وجودها جزءا من إنجاح رياضة المرأة، لذلك كانت الخطوة الأولى طرح فكرة ملتقى الإعلاميات الرياضيات الذي عقد على هامش الدورة إلى جانب الأفكار التي سنعمل على تطبيقها لدعم الإعلاميات الرياضيات العربيات، أبرزها تنفيذ برامج تدريبية للإعلاميات الرياضيات من خلال مركز التدريب الإعلامي في مؤسسة الشارقة للإعلام التي تقدم كافة وسائل الدعم المتاح لخدمة رياضة المرأة وتطورها، والتي كان لها أيضاً الدور الكبير في نقل مجريات ومنافسات الدورة أولاً بأول.
ملتقى الإعلاميات الاول
خرجت فعاليات ملتقى الإعلاميات الرياضيات الأول، بخمس توصيات تدعم الإعلامية الرياضية العربية ، حيث أقيم على هامش النسخة الثالثة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، تحت شعار: “حان دوركِ”، وهو الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي للإعلاميات الرياضيات،والذي شهد ثلاث جلسات استعرضت أبرز النماذج الإعلامية الناجحة في الوطن العربي.
ومن تلك التوصيات ايجاد حلول للدعم و الرعاة بشكل اكبر للاتحاد و اللجان الرياضية الاعلامية الوطنية و العمل على زيادة الثقافة الرياضية لدى الاعلاميات العاملات و الراغبات في دخول المجال الإعلامي الرياضي و ادراج حلقات عمل مرتبطة بملتقيات الإعلاميات الرياضيات تكون بعد الجلسات و متعددة التخصصات لزيادة استفادة الحضور و المشاركات .
كما خرج الملتقى ايضا بتوصيات أخرى وهي التعاون مع المؤسسات الاعلامية الرياضية لزيادة مساحة فترة البث للبرامج و الأحداث الرياضية النسوية و العمل على اعداد خطة استراتيجية لتطوير مهارات اللاعبات و الاداريات في الاتحادات الرياضية المختلفة ، كما ان اللجنة المنظمة للملتقى خرجت بتوصية خامسة و أخيرة حول الاهتمام بالبطلات الجديدات و الأبطال القدامى لاعطاء قدوة للجيل القادم .
جديرا بالذكر أن جلسات الملتقى تمخضت حول “المرأة والعمل الإعلامي الرياضي”، حيث انطلقت الجلسة الأولى تحت عنوان “تحديات معاصرة… أنا وهو”، برئاسة حصة الرياسي، مذيعة قنوات دبي الرياضية، وبمشاركة كل من ليلى سماتي، مذيعة ومعلّقة رياضية في قنوات بي إن سبورت الرياضية، ومحمد جميل عبد القادر، رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، وإيفيلين واتا، عضوة اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، وروزالمسيفري ، من قنوات بي إن سبورت الرياضية.
أما الجلسة الثانية فحملت عنوان “الإعلام الجديد والرياضة”،وترأسها هند محمد، مذيعة ومقدمة برامج في قناة صدى البلد المصرية، وشارك فيها كل من أمجد المنيف، كاتب صحفي ومدون والمدير التنفيذي لـ”إيليفن للاتصال والعلاقات العامة”، وعبدالرسول عبدالله ، المدير التنفيذي لمجموعة “الرياضة للجميع”،وتم خلال الجلسة استعراض قصة بطلتين هما، المصرية حبيبة محمد أحمد (لاعبة إسكواش)، والمغربية ثريا إعراب (لاعبة كرة طائرة).
و ترأست علا فارس، مذيعة ومقدمة برامج في مجموعة إم بي سي،الجلسة الثالثة بعنوان “معادلة النجاح”، وشهدت استضافة ميرفت حسين، أول مذيعة رياضية سودانية، وسوزان شلبي، عضو اللجنة النسوية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وعدنان حمد الحمادي، الإعلامي والمعلّق الرياضي الإماراتي، وأمل إسماعيل، الصحفية في صحيفة”الرؤية” الإماراتية.
وأكدت ندى الشيباني رئيسة اللجنة المنظمة لملتقى الإعلاميات العربيات و الرئيسة التنفيذية لنون سبورت : ، أن إقامة ملتقى الإعلاميات الرياضيات، جاء بتوجيه من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، للمساهمة في تطوير الرياضة النسائية العربية، وتعزيز الحهود التي تبذلها الإعلاميات الرياضيات لإيصال نجاحات نظيراتهن من اللاعبات إلى العالم.
وأشارت الشيباني إلى أن الملتقى سعى إلى توفيرمنصة حوار تفاعلي بين ممثلي العمل الرياضي في الوطن العربي والعالم من جهة، وبين الإعلاميات المشاركات من جهة أخرى، كما سعى إلى رسم خريطة طريق لمن ترغب في دخول العمل الإعلامي الرياضي بمختلف مجالاته، إلى جانب تطوير أدوات الإعلامية الرياضية، ما يجعلها أكثر احترافية، وتواجداً في الفعاليات الرياضية بشكل عام، ورياضة المرأة بشكل خاص.
واختتمت الشيباني : “عرض التجارب المختلفة، والنماذج الناجحة، للشخصيات التي لها علاقة بالمجال الرياضي، من لاعبات وإعلاميات، وبطلات، حقق الاستفادة المرجوة من إقامة هذا الملتقى، إضافة إلى إثراء المجال الإعلامي الرياضي، من خلال تواجد العنصر النسائي بقوة في مختلف المجالات الإعلامية، علماً أن تواجد المرأة في الاعلام كان منذ فترة طويلة إلا بصمتها باتت واضحة وكبيرة من خلال انجازاتها في العديد من المجالات وخصوصاً الرياضة”.
يذكر أن اللجنة المنظمة لدورة الألعاب للأندية العربية، اختارت 40 إعلامية من أوائل المسجلات، في الموقع الرسمي للدورة، للمشاركة في تغطية فعاليات الدورة. وتمثل الإعلاميات العديد من المؤسسات الصحفية والإعلامية العربية والدولية المهتمة بالرياضة. وسيساهم الحضور الإعلامي الكبير، من داخل دولة الإمارات وخارجها، في إبراز قدرة المرأة العربية على تحقيق الإنجازات التي يفخر بها مجتمعها ووطنها، وتحفيزها على المشاركة في المنافسات الإقليمية والدولية.
جدارية تاريخية
تقدمت ادارة الملتقى بتقديم بادرة متميزة لتقدير الإعلاميات اللاتي كافحن من أجل الرياضة النسائية في بلدانهن ،واللاتي حصلن الكثير من المشقة حتى يصلن الى المستوى الذي عرفناهن به ، وذلك بتعليق سيرتهن الذاتية في جدارية أنيقة ومن بين تلك الإعلاميات الاعلامية اللبنانية سوزان ناصر من جريدة السياسة الكويتية و التي بدأت عملها قبل 21 عاما بالصحافة الكويتية ، حيث تعتبر أن رياضة المرأة بالكويت ، هي رسالتها في هذه الحياة لأنها تعتبر أنها جزء لا يتجزأ من الرياضية الكويتية المناضلة و التي شهدت الكثير من العقبات حتى تظهر .

اشهار لجنة الاعلاميات العربيات

أعلن الاتحاد العربي للصحافة الرياضية عن اشهار لجنة الإعلاميات الرياضيات العربيات على هامش منافسات دورة الألعاب العربية لأندية السيدات المقامة في الشارقة. وبارك رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية محمد جميل عبد القادر هذه الخطوة التي تهدف الى جمع الاعلاميات الرياضيات العربيات من كل أنحاء الوطني العربي وأشار عبد القادر خلال لقاءه مع الاعلاميات العربيات بحضور رئيس جمعية الصحفيين الرياضيين في الامارات عبدالله إبراهيم ورئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضية سالم الحبسي وعضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ايفلين واتا حيث تم الإعلان رسميا عن تأسيس لجنة الإعلاميات الرياضيات العربيات تحت مظلة الاتحاد العربي للصحافة الرياضة حيث ضمت اللجنة كلا من حنان الشفاع من المغرب وزينب الزدجالية من سلطنة عمان وميرفت حسين من السودان وميرفت حسنين من مصر وهبة الصباغ من الأردن وهناء العلوني من السعودية وفرح سالم من الامارات وفوزية علي من قطر سهام عيادي من تونس.
وطالب الاتحاد العربي اللجنة بالعمل بكل جد لتقدم أداء مميزا في ظل الحماس الكبير لإعلاميات الوطن العربي مشيرا الى الحماس الكبير الذي تبديه الإعلاميات حيث يصل عدد الاعلاميات اللواتي طالبن بتشكيل اللجنة ما يقارب 130 إعلامية من 18 دولة عربية الأمر الذي يؤكد على أن الإعلامية الرياضية قادمة وبقوة للعمل على تطوير المهنة والسعي أن تكون في كل الميادين الرياضية تقدم تغطية متميزة لكل الألعاب.
من جهته بارك رئيس جمعية الإعلاميين الرياضيين عبدالله إبراهيم تشكيل اللجنة مشيرا إلى أن المهمة لن تكون سهلة أمام الإعلاميات إلا أن الحماس الكبير لدى الإعلاميات سيسهم في نجاح اللجنة وتحقيق كل التصورات والآمال المتوقع أن تحققها الاعلاميات خلال الفترة المقبلة.
وأشاد رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي سالم الحبسي بالتطور الكبير لعمل الإعلامية الرياضية مؤكد على أن كل الاتحادات الإقليمية تعمل يدا بيد مع الاتحاد العربي للصحافة الرياضية والاتحاد الخليجي لن يتواني في دعم عمل الإعلامية الرياضية سواء في الخليج أو في الوطن العربي .
كما تحدثت عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ايفلين واتا ان وجود هذا العدد الكبير من الإعلاميات الرياضيات في الوطن العربي سيكون عامل نجاح كبيرا مشيرة إلى أن العمل الإعلامي ليس بالشيء السهل إلا أن النجاح سيكون حليف الاعلاميات اذا ما عملت بجد وإخلاص لهذه المهنة.
وتقدمت الإعلاميات العربيات بالشكر للاتحاد العربي للصحافة الرياضية حيث أكدن أن الفترة المقبلة ستشهد خطة عمل سيتم تقديمها للاتحاد العربي للصحافة الرياضية لتكون خطة الطريق للفترة المقبلة بعد أن تتم الموافقة عليها واعتمادها من قبل المكتب التنفيذي للاتحاد.
وحرص الاتحاد العربي للصحافة الرياضية عن إطلاق مبادرة تأسيس لجنة الإعلاميات الرياضيات العربيات على هامش الدورة العربية لأندية السيارات والتي يشارك فيها ما يزيد على 55 ناديا تمثل 18 دولة عربية الى جانب حضور عدد كبير من القيادات النسائية الداعمة للحركة الرياضية.

إلى الأعلى