الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فتيات نادي البشائر يحتللن المركز الـ 11 بالترتيب العام بعد حصولهن على 5 ميداليات ملونة
فتيات نادي البشائر يحتللن المركز الـ 11 بالترتيب العام بعد حصولهن على 5 ميداليات ملونة

فتيات نادي البشائر يحتللن المركز الـ 11 بالترتيب العام بعد حصولهن على 5 ميداليات ملونة

في البطولة العربية للسيدات بالشارقة

الشارقة ــ « »:
حصلت فتيات نادي البشائرلألعاب القوى على المركز الـ11 في جدول ترتيب منافسات النسخة الثالثة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، والتي تستضيفها إمارة الشارقة حتى 12 فبراير الجاري وذلك عقب مشاركتهن المتميزة في المنافسات وحصولهن على 5 ميداليات ملونة في مختلف الألعاب .

و في سياق متصل ، اعتلى النادي الجزائري صدارة الترتيب، وفي رصيده 17 ميدالية، توزعت على 9 ميداليات ذهبية، و5 ميداليات فضية، و3 ميداليات برونزية، بينما حل في المرتبة الثانية نادي الحالة البحريني وفي رصيده 15 ميدالية متنوعة، بواقع 9 ذهبيات، و3 فضيات، ومثلها من البرونز، وجاء في المركز الثالث، نادي البحرين برصيد 6 ميداليات، بواقع 3 ذهبيات، وفضيتان، وبرونزية. واحتل نادي سيدات الشارقة المركز الرابع برصيد 18 ميدالية كأكثر الأندية حصولاً على ميداليات، ولكن بواقع ميداليتين ذهبيتين، و12 فضية، و4 برونزيات، واحتل نادي بورفؤاد المصري المركز الخامس برصيد 5 ميداليات، بواقع ذهبية وفضيتين، وبرونزيتين، وجاء نادي الرماية الكويتي في المركز السادس برصيد 3 ميداليات، ذهبية وفضية وبرونزية، ونادي الفروسية السعودي في المركز السابع برصيد 3 ميداليات، ذهبية وبرونزيتين، واحتل نادي مركز دبي للفروسية المركز الثامن برصيد ميدالية ذهبية، وهو الرصيد نفسه لنادي الندوة القماطية اللبناني.

وجاء نادي الفتيات اليمني في المركز العاشر برصيد 8 ميداليات، بواقع 3 فضيات، و5 برونزيات، ونادي البشائر العماني في المركز الـ 11 برصيد 5 ميداليات، بواقع ميدالية فضية، و4 برونزيات، ونادي الأرثوذكسي الأردني في المركز الـ 12 برصيد ميدالية فضية، واحتل نادي الجزيرة للفروسية المصري المركز الـ 13 برصيد ميداليتين فضيتين وبرونزية، وجاء نادي الرياضي النسوي الجزائري في المركز الـ 14 برصيد ميدالية برونزية، والأمر نفسه بالنسبة لنادي الاتحاد الرياضي النسائي الليبي.

مسابقات الطاولة

تأهلت اللبنانية ماريانا هرانت سحقيان والقطرية مها عبد الرضا إلى نهائي مسابقة كرة الطاولة في منافسات الفردي.

وحفلت منافسات الفردي بالإثارة والندية، إذ قطعت اللاعبتان مشواراً طويلاً حتى وصلتا إلى المباراة النهائية، إذ تسعى اللبنانية ماريانا إلى إضافة الميدالية الذهبية الثانية إلى رصيدها بعد تتويجها بلقب الفرق مع نادي الندوة القماطية، بينما تبحث القطرية مها عبد الرضا عن تذوق طعم الذهب للمرة الأولى.
وبدأت ماريانا هرانت سحقيان مشوارها في البطولة بالفوز على اليمنية ريا سليم 4-0، بنتائج 11-3 و11-2 و11-6 و11-2، قبل أن تتخطى في المباراة التالية اللاعبة القطرية خلود عبد الرضا بنتيجة 4-1، وجاءت نتائج الأشواط 11-3 و11-6 و11-3 و11-9 لماريانا، بينما فازت خلود بشوط واحد بنتيجة 11-4، وفي الدور ربع النهائي تفوقت اللاعبة اللبنانية على الأردنية تيماء يوسف بنتيجة 4-2 بعد مباراة قوية، وجاءت نتائج الأشواط، 13-11 و14-12 و11-9 و11-6، بينما فازت تيماء 11-4 و11-9، أما الدور نصف النهائي، تخطت ماريانا عقبة اللاعبة القطرية أية مجدي أحمد التي شاركت في دورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012، بنتيجة 4-2، وجاءت نتائج الأشواط، 11-9 و11-8 و11-6 و11-9، بينما فازت اللاعبة القطرية 11-5 و11-6.
أما بالنسبة للاعبة القطرية مها عبد الرضا، بدأت مشوارها بالتفوق على اللاعبة الجزائرية ياسمين بوهني بنتيجة 4-3 بعد مباراة ماراثونية، جاءت نتائج أشواطها 11-5 و11-6 و12-10 و11-8، بينما فازت اللاعبة الجزائرية 13-11 و11-6 و11-8، واستمرت المواجهات القوية للاعبة القطرية مها عبد الرضا في دور ربع النهائي، عندما فازت بصعوبة على اللاعبة الأردنية سوار يوسف بنتيجة 4-3، وجاءت نتائج الأشواط 11-5 و11-6 و12-10 و11-8، بينما فازت سوار بنتائج 13-11 و11-6 و11-8، وفي نصف النهائي واصلت مها عبد الرضا مبارياتها الماراثونية، بالفوز بصعوبة بالغة على اللاعبة اللبنانية تيفين مومجوجوليان 4-3، بنتائج أشواط 12-10 و14-12 و11-4 و11-9، بينما فازت اللاعبة اللبنانية بنتائج 11-7 و11-2 و11-8.

منافسات السلة

تحت عنوان زعامة المجموعة الأولى، قدم سبورتينج المصري والارثوذكسي الأردني أوراق اعتمادهما كمرشحين بارزين للمنافسة على اللقب، في مباراة لم يتحدد الفائز منها سوى في الثانية الأخيرة، بعد أن هيمن الارثوذكسي على الفترة الأولى «9-8»، وعودة سبورتينج المصري بنتيجة المباراة إلى التعادل مع نهاية الشوط الاول «24-24» بنيل بنات النيل الافضلية بالفترة الثانية «14-13».

ومع انطلاق الشوط الثاني، استعادت الأردنيات زمام المبادرة، ونجحن في العودة مجدداً إلى المقدمة مع نهاية الفترة الثالثة بفارق 4 نقاط وبنتيجة «36-32» بحسم الجزائريات لنتيجة هذه الفترة «12-8»، لتدخل المباراة في فترتها الختامية حملت متغيرات كثيرة على صعيد النتيجة بين مدٍ وجزر لكلا الفريقين قبل أن تتمكن لاعبة ارتكاز سبورتينج رنيم الجداوي من تسجيل نقطتها الـ 13 في المباراة، التي منحت فريقها حسم نتيجة الربع الرابع «18-13» والفوز بالمباراة.

وتستكمل اليوم مباريات دوري المجموعات، بإقامة ثلاث مباريات في الجولة الثانية، تنطلق الأولى منها في الثانية عشرة ظهراً في مباراة لحساب المجموعة الأولى، في مباراة يسعى خلالها الارثوذكسي الأردني إلى تجديد فوزه ذهاباً على الفتاة القطري «55-44»، على أن تعقب السادسة مساءً بلقاء الفرصة الأخيرة لسيدات بني ياس سيجمعهن مع النجمة البحريني مع العلم ان لقاء الذهاب انتهى بحرينياً «74-57»، لتختتم الأمسية في الثامنة مساءً بمباراة تحمل طابعاً ثأرياً لأولمبيك الساعي لرد الدين لسيدات الشارقة عقب خسارة الجزائريات ذهاباً «54-80».

منافسات الطائرة

حقق فريق المحرق البحريني فوزا سهلا على فريق الابداع الفلسطيني 3 ـ صفر بالأشواط 25-10، 25-10، 25-8 ونسبة للفوارق الفنية بين الفريقين كان التقدم من نصيب فريق المحرق البحريني ورغم التعادل 1-1 إلا أن المحرق ظل يتقدم بنجاح 10 -2 ولم يجد صعوبة تذكر في مواصلة التسجيل بفضل الثنائي المحترف في صفوفه لينا وزيديا وهما من صنعا الفارق بجانب الإرسال المتقن من قائدة الفريق هاجر عبد الرحمن الانصاري، وكانت خطورة اللاعبة لينا تكمن عندما تكون عند الشبكة وحينها تصويباتها لا ترد، لذلك كان التايم أوت الرسمي الثاني بمثابة طوق نجاة للإبداع الفلسطيني حيث عمل مدرب الفريق على معالجة الأخطاء بغية تقليص الفارق بينهما إلا أن فريق المحرق واصل سيطرته وتفوقه بعد التايم أوت 18-5 حيث لم ينجح الإبداع في الخروج من نفق النقطة الخامسة بسهولة ليواصل المحرق التسجيل ويحسم الشوط لمصلحته 2 ـ 5.

الشوط الثاني

وجاء الفريقان لشوط اللعب الثاني بذات الأسلوب وطريقة اللعب ونجح المحرق منذ الدقائق الأولى في التقدم وبفارق مريح ليصل إلي النقطة 18 دون صعوبة تذكر، ثم 20 -5 فيما كان فريق الإبداع يحاول التسجيل إلا أن قوة الدفاع البحريني في مواجهة الشبكة الفلسطينية حالت دون تخطي حاجز الخمس نقاط بسهولة، وهو نفس سيناريو شوط اللعب الأول حيث كان فارق الإمكانيات والمهارات بجانب الأجانب مرجحا ًلكفة المحرق الذي وصل إلي النقطة 23 بدون إرهاق يذكر فيما نجح الإبداع في تخطي حاجز الخمس نقاط وسجل 3 نقاط لكن المحرق لم يمهله ليقلص الفارق أكثر رغام الإرسال المتميز عرين أحمد إبراهيم التي سجلت نقطتين لينجح فريق المحرق البحريني في إنهاء الشوط بنفس نتيجة الشوط الأول 25-10

الشوط الثالث

ولم يجدفريق المحرق البحريني صعوبة تذكر في حسم الشوط الثالث والأخير لمصلحته لكن كانت المفاجأة أن فريق الإبداع الفلسطيني لم يستسلم ولعب بحماس واضح استمتع بالمباراة رغم الفارق الفني الواضح بينه وبين المنافس، وهو الأمر الذي لم يحبط من عزيمة لاعبات الإبداع، فكانت صيحات حماسهن تعلو حتى عندما تسجل نقطة ضدهن عبر حائط صد قوي من قبل لاعبات المحرق، وهو الامر الذي جعل المباراة ممتعة ولم تكن من طرف واحد رغم أن النتيجة النهائية كانت لمصلحة المحرق البحريني وبفارق كبير 25-8

حياة ال خليفة : لوحات

فنية تخدم الرياضة العربية

أكدت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة، عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيس لجنة رياضة المرأة، رئيس لجنة الإشراف والمتابعة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات في نسختها الثالثة، تقدم أفضل اللوحات الفنية، التي تدعم رياضة المرأة في الوطن العربي.

وقالت: «ما نشاهده خلال هذا العرس العربي، يؤكد أن الرسالة وصلت سواء إلى الوطن العربي، أو إلى العالم بأن الرياضة النسائية على المستوى العربي، تحظى بالدعم والرعاية، وأنها على الطريق الصحيح، ولكن حتى تكتمل الصورة، ونصل إلى المستوى الذي نرغب فيه، يجب أن تكتمل المنظومة من خلال الدور الذي تقوم به الاتحادات الرياضة، واللجان الأولمبية».
وأضافت: «سعداء بمشاركة 58 ناديا، وهذا العدد الكبير من اللاعبات، كما نرحب بمشاركة بعض الدول الجديدة، مثل المملكة العربية السعودية، حيث أننا شاهدنا الفرحة في عيون اللاعبات، ونحن نؤكد لهن أنهن موجودات في المجال الرياضي بقوة، وأنهن نواة الرياضة النسائية العربية، ولكن كما قلت يجب أن يتواصل الاهتمام بهن عن طريق الاتحادات الرياضية واللجان الأولمبية، وإقامة بطولات محلية منتظمة، تساهم في تطوير مستوى اللاعبات».
وأشارت إلى أنها وفقاً لدورها كرئيس للجنة الإشراف والمتابعة في دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، يهمها تواجد ومشاركة جميع الدول العربية، إلى جانب ارتفاع المستوى الفني، وتعزيز العلاقات الأخوية بين الدول العربية الشقيقة.

إلى الأعلى