الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “في رحاب القدس” سير لشخوص وأمكنة سجلها الكاتب “سمير سعد الدين”

“في رحاب القدس” سير لشخوص وأمكنة سجلها الكاتب “سمير سعد الدين”

القدس المحتلة ـ الوطن
صدر عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس، كتاب “في رحاب القدس” للكاتب الصحفي المقدسي “سمير سعد الدين”؛ يقوم على منهجية سرد سيرة ذاتية تقوم على قصص حقيقية وأحداث مرّ بها الكاتب، عبر رحلة عمره المختلفة، بدءًا من ستينيات القرن الماضي، وما مرّ به من تجارب ومواقف تتراوح بين المؤلم والمفرح،المبهج.
وتكمن أهمية هذا الكتاب، الذي يقع في (235) صفحة من القطع المتوسط، في أنه يوثق للقدس والمقدسيين إبان الحقب الزمنية المختلفة، على المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، ويبرز تطور الصحافة المقدسية، ودورها في حياة المقدسيين.
ويشتمل الكتاب على مشاهد تتعلق بحياة الفلسطينيين إبّان النكسة وما نجم عنها من تشرد وضياع. وأما أهم المحطات التي يمكن للقارئ التوقف عندها مطولًا، فإنها تتعلق بتلك السرديات التي تتعلق بالتجارب والمواقف الشخصية، التي مرّ بها الصحفي “سمير سعد الدين” مع القادة الفلسطينيين التاريخيين، أهمهم: أبو عمار وأبو مازن وأبو جهاد وغسان كنفاني، والقادة الميدانيين للثورة الفلسطينية. لا سيما وأن الكاتب عمل مع الثورة، كصحفي ينقل أخبار الشأن الفلسطيني للصحف العربية المختلفة، بخاصة الخليجية منها، عندما واكبها في الساحات الأردنية واللبنانية والتونسية والسورية.
ويشكل هذا الكتاب “التوثيقي”، شهادة شخصية مهمة لفلسطيني مقدسي، محروم من العودة إلى مسقط رأسه في القدس، تضاف إلى مجموع الشهادات والسّير التي تشكل جزءًا هامًا من الرواية الوطنية الفلسطينية، التي تعاني، حتى اللحظة، من القصور بسبب غياب التوثيق الكافي الذي يغطي تفاصيل رحلة التشرد والضياع التي عانى فيها الشعب الفلسطيني وذاق الأمرّين.

إلى الأعلى