الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / أكثر من 700 صورة تجسد “ملامح من مسيرة عمان الحديثة” في قاعة العرض بالخوير
أكثر من 700 صورة تجسد “ملامح من مسيرة عمان الحديثة” في قاعة العرض بالخوير

أكثر من 700 صورة تجسد “ملامح من مسيرة عمان الحديثة” في قاعة العرض بالخوير

كتب ـ فيصل بن سعيد العلوي :
بقصة كفاح جسدتها الصورة البهية لباني عمان .. وحكاية تسلسلت في إطلالتها منذ بزوغ فجر النهضة المباركة ومرورا بحقبة البذل والعطاء وليس انتهاء بثمرة الجهد ، انطلق معرض “ملامح من مسيرة عمان الحديثة” لمحمد مصطفى المصور الخاص لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في قاعة العرض بالخوير ، حيث أقيم المعرض تحت رعاية معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة وكبار المسؤولين.

المعرض ضم أكثر من 700 صورة التقطتها عدسة المصور محمد مصطفى منذ السبعينات ومرورا بمحطات مختلفة ومتنوعة تمثل ذاكرة عمان وتحمل في معانيها حجم البذل والعطاء الذي بنته سواعد ابناء هذا الوطن والتفافهم مع قائدهم المفدى ـ حفظه الله ـ لبناء دولة عصرية يشار لها بالبنان ، فوثقت عدسة محمد مصطفى لحظات تاريخية الرسمية منها والعفوية منها ولحظات الألفة واللقاء بين الحاكم وشعبه في مختلف المناسبات الخاصة منها والعامة ، لتحكي سيرة باني نهضة عمان الحديثة و سيرة تاريخ هذا الوطن عبر سلسلة متنوعة من إبداعات جسدها البعد البصري بعمقه الإبداعي الذي لا يتقنه الا الفنان .. فجاء هذا المعرض مختصرا الكثير من الحكايات عبر صورة كثيرة اعتبرها المصور انها جزء بسيط من أرشيف يحمل كنوزا بطله “العدسة” و”الضوء”.
حيث عبر المصور محمد مصطفى عن ما يحمله هذا المعرض يمثل أعظم لحظات حياته التي عايشها مع مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم منذ بداية فجر النهضة المباركة، مؤكدا بأن ما تحمله الصورة هنا هو جزء من أشياء وأحداث كثيرة مما حصل في عمان ، وأحداث أخرى قد لا يعرف عنها أي أحد.
تتحدث الصور في مختلف اشكالها عن النشأة والتواصل بين القائد وشعبه في الجولات السامية والمناسبات وغيرها، والزيارات المتبادلة بين جلالته وقادة الدول ، إضافة إلى المشاركات المحافل المختلفة ، واستقبال جلالته لقادة الدول الذين زاروا السلطنة ، إضافة إلى الصور التي تبرز تلاحم القائد مع الشعب واحاديثه معهم في السهول والجبال.

وزير ديوان البلاط السلطاني : ذاكرة وطن علينا ان نستثمرها

قال معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني بان هذا المعرض يمثل رصيد النهضة المباركة لجلالة السلطان في بناء هذا البلد العزيز، منذ فجر بداية النهضة واستمرار هذه المسيرة المتواصلة ، وما رأيناه في هذا المعرض يوضح كيف تم البناء وكيف بدأت مسيرة التنمية والعطاء ورأينا صور للمقام السامي وهو يفترش الأرض ويستظل بالسماء وهو يبني هذا البلد من اقصاها الى اقصاها.. فلا يسعنا في هذا المقام الا أن نتقدم بوافر الشكر والتقدير والثناء لهذا الرجل العظيم الذي بنى وما زال بنفس المسيرة يبني هذا البلد العزيز بذات الهمة والنشاط”. وأضاف معالي السيد بأن هذا المعرض هو ذاكرة وطن وعلى الجميع ان يستثمر الفرصة لمشاهدة مختلف صور المعرض.

ذاكرة تاريخية
وحول المعرض قال معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بأن هذا المعرض وما يحتويه من صور هو بالنسبة للكثير من العمانيين الذاكرة التاريخية المصورة وتعتبر تاريخ مصور للنهضة في الكثير من المراحل ومختلف اشكالها ، حيث توضح الكثير من المسؤولين في الحكومة لتجسد هذه الذاكرة الوطنية للنهضة العمانية وينبغي ان تستمر هذه المسيرة ويتوارثها جيل بعد اخر على نفس الدرب الذي قاده حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه .

مسيرة عمان
من جانبه قال معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام بأن هذا المعرض يعبر عن ذاكرة لمسيرة عمان الحديثة وبداية وانطلاقة في كل شبر من عمان، وكيف ان مولانا جلالة السلطان المعظم بنى هذا الانسان العماني في كل مشهد من المشاهد وهذا جسدته الصور المعرض، تعبيرات انسانية راقية تعبر عن هذا الحرص وهذا الحب وهذا العطاء المستمر البناء لتكون عمان كما هي عليه ، وهي لا شك انها مسيرة حافلة بالانجاز تعبر عنا جميعا وتعبر عن ذاكرة أجيالنا.

امتداد للعطاء
في حين قال معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بأن المعرض يحكي قصة هذا القائد مع شعبه،وهذا العطاء الذي يمتد لأكثر من 45 عاما مضت، وهذا الحب والولاء الذي ينبع من أبناء هذا الوطن العزيز لهذا القائد العظيم، كما أن هذا المعرض يحكي مسيرة الخير لحظة استلام جلالة السلطان مقاليد الحكم، وهذا المعرض يحكي تاريخ مختلف الصور، وبعض تلك الصور المرتبطة بالتاريخ .
مشيرا “معاليه” : الى أن صاحب الجلالة كان وما زال حاضرا يقود النهضة المباركة نحو رؤية بعيدة المدى، كما عهدناه منذ الصغر عبر ذكريات ومواقف حملتها الصور ، لم نرى منها الا الحقيقة والحكمة في مواقفه وقراراته وفي توجيهاته السامية.

وثيقة تاريخية
من جهتها قالت معالي الشيخة عائشة بنت جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية بأن هذا المعرض يعد بمثابة وثيقة تاريخية لأبناء السلطنة، حيث يلقي الضوء على المسيرة الظافرة لجلالة السلطان وسيرته العطرة، ويسرد كافة جولات جلالته داخل وخارج السلطنة.
وأضافت معالي الشيخة بأن هذا المعرض يبرز حضور جلالته لافتتاح مختلف الأنشطة ومنجزات النهضة المتعددة، وهذا يبرز بدوره بان جلالته كان حريص على افتتاح المشاريع التنموية في الدولة اضافة الى ان جلالته ليس هو الموجه فقط بل هو المتابع لكافة المشاريع في السلطنة.
واختتمت رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية حديثها بالقول : أننا كعمانيين فخورين بسيرة جلالته، وهذا المعرض يجب ان يفتح لأكثر من شهر وليس لفترة بسيطة، حيث من المؤمل أن يفتتح المعرض آفاق للشباب العمانيين للاقتداء بسيرة جلالته.

تاريخ البناء
وقال معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون بأن صور المعرض تاريخ لعمان المعاصرة والنهضة الحديثة منذ بداية النهضة المباركة التي قادها مولانا جلالة السلطان المعظم وهي تعكس اوجه متعددة لهذه النهضة في مختلف المجالات.
وأضاف “معاليه” جميع الصور تحكي تاريخ بناء عمان ولحظة أمل للمستقبل، وكل صورة من صور المعرض تحكي خلفها قصة، حيث ان هذه الصور ليست فقط لإبراز الأشخاص الموجودين فيها، وانما تبرز لحظة بناء عمان ولحظات الجهد العظيم الذي بذله جلالة السلطان المعظم في بناء عمان وفي بناء كل وجه من أوجه الحياة العمانية، وكل لحظة تواجد فيها صاحب الجلالة في كل بقاع عمان المتعددة للاشراف على مسيرة الخير والنماء في البلد.

تجدر الإشارة إلى ان المعرض ستفتتح ابوابه لجميع للزوار ويستمر لمدة اسبوعين بقاعة المعرض بجنب مجلس المناقصات بالخوير

إلى الأعلى