الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الدوري الإيطالي: قمة وضع اليد على اللقب بين يوفنتوس ونابولي
في الدوري الإيطالي: قمة وضع اليد على اللقب بين يوفنتوس ونابولي

في الدوري الإيطالي: قمة وضع اليد على اللقب بين يوفنتوس ونابولي

روما ـ أ.ف.ب: تتجه الأنظار السبت المقبل الى ملعب “يوفنتوس ارينا” في تورينو حيث تقام قمة وضع اليد على لقب الدوري الايطالي لكرة القدم في الموسم الحالي بين يوفنتوس حامل اللقب في الاعوام الاربعة الاخيرة ونابولي الحالم بلقبه الثالث في تاريخه والاول منذ 1990 ضمن المرحلة الخامسة والعشرين.وتكمن اهمية المباراة في انها تجمع بين المتصدر ومطارده المباشر والفارق بينهما نقطتان فقط وبالتالي فان الفائز سيخطو خطوة كبيرة نحو الظفر باللقب خاصة نابولي المتربع على الريادة وصاحب 56 نقطة حيث ان نقاط المباراة ستبعده 5 نقاط قبل 13 مرحلة من نهاية الموسم.
ويدخل الفريقان المباراة بمعنويات عالية بعدما فرضا انتصاراتهما المتتالية في الاونة الاخيرة حيث حقق نابولي 8 مقابل 14 ليوفنتوس الذي حقق عودة خيالية وارتقى الى المركز الثاني بعدما كان يقبع في المركز الثاني عشر في المراحل الاولى من الدوري والتي باتت طي النسيان.
وللمفارقة فان يوفنتوس كان يملك 5 نقاط فقط عندما حل ضيفا على نابولي في المرحلة السادسة من الدوري وسقط امامه 1-2، وبالتالي فان استضافته للفريق الجنوبي السبت ستكون من أجل ضرب عصافير عدة بحجر واحد ابرزها الثأر لخسارته الذهاب.
ويخوض يوفنتوس مباراة السبت وفي جعبته 54 نقطة وهو يعول على عاملي الارض والجمهور لمواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية وانتزاع الصدارة من نابولي قبل المواجهة المرتقبة التي تنتظره الثلاثاء المقبل ضد بايرن ميونيخ الالماني في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.
وتلقى يوفنتوس ضربة موجعة باصابة مدافعه جورجو كييليني في ربلة الساق الايمن خلال المباراة ضد فروزينوني (2-صفر) نهاية الاسبوع الماضي، حيث يحتاج لنحو 20 يوما قبل العودة الى المنافسات.
وتعتبر اصابة كييليني ضربة قاسية ليوفنتوس خصوصا في غياب المدافع الاخر الاوروغوياني مارتن كاسيريس الذي انتهى موسمه، فضلا عن ان مشاركة لاعبي الوسط الالماني سامي خضيرة والغاني كوادوو اسامواه غير مؤكدة.
لكن يوفنتوس يملك الاسلحة اللازمة لوقف زحف نابولي خصوصا الدوليان الفرنسي بول بوغبا والارجنتيني باولو ديبالا ثاني لائحة الهدافين برصيد 13 هدفا والذي يدين له فريق السيدة العجوز بانتصارات عدة هذا الموسم، الى جانب الدولي الاسباني الفارو موراتا.
واكد قائد “السيدة العجوز” حارس مرماه العملاق جانلويجي بوفون ان فريقه تغير كثيرا عن الفريق الذي واجه نابولي ذهابا، وقال “وقتها كنا نعيش فترة صعبة، لكننا في الوقت الحالي في قمة مستوانا ومعنوياتنا عالية ونأمل في استغلال هذه الظروف للظفر بالنقاط الثلاث”.
وتابع “كلا الفريقين يدرك ان الخسارة ستؤثر كثيرا على حظوظه في الفوز باللقب وبالتالي سيكون الفوز هدفا صريحا. ستكون مباراة قوية وممتعة. نابولي يقدم مستويات رائعة ويملك هدافا من الطراز الرفيع في شخص (الارجنتيني غونزالو) هيغواين”.
واردف قائلا “من المبكر الحديث عن اللقب ولكن الاكيد هو ان الفائز السبت سيكون الاقرب اليه. اعتقد بان اللقب سيكون من نصيب الفريق الاقوى دفاعيا، فالبطولات عادة يحسمها الدفاع وليس الهجوم مثلما يشير الى ذلك التاريخ”.
وبالفعل ستكون الامال معلقة على هيغواين لقيادة نابولي الى الفوز التاسع على التوالي على غرار ما فعله امام كاربي الاسبوع الماضي بتسجيله للهدف الوحيد الذي حطم به رجال المدرب ماوريتسيو ساري رقمهم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية والذي حققوه موسم 1987-1988.
وكان هدف هيغواين الرابع والعشرين في 24 مباراة وعزز حظوظه بالوصول الى الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف في موسم واحد (بوجود 20 فريقا في الدوري) وهو 35 هدفا والمسجل باسم مهاجم ميلان السويدي غونار نوردال عام 1950.
ويدرك الفريق الجنوبي الحالم بلقبه الاول منذ عام 1990 ايام الاسطورة الارجنتينية دييغو مارادونا ان الخطأ ممنوع امام يوفنتوس الذي يتخلف عنه بفارق نقطتين.
ويشكل يوفنتوس العقبة الاساسية بين نابولي واللقب الذي طال انتظاره وهذا ما كرره ساري في اكثر من مناسبة وردده مارادونا نفسه قبل ايام حين قال ان فريق “السيدة العجوز” هو المشكلة الوحيدة امام نابولي.
وتعتبر مواجهة يوفنتوس اول 4 اختبارات حقيقة امام نابولي حيث سيحل ضيفا على فياريال الاسباني الخميس المقبل في ذهاب الدور الثاني لمسابقة الدوري الاوروبي ثم يستضيف ميلان في 22 من الشهر الحالي قبل استضافة فياريال ايابا في المسابقة القارية ويحل ضيفا على فيورنتينا الثالث في 29 منه.
قمة التعويض بين الانتر وفيورنتيناوتبرز ايضا قمة اخرى بين انتر ميلان الرابع وفيورنتينا الثالث بفارق نقطة واحدة.
ويتربص الفريقان لنابولي ويوفنتوس املا في الاقتراب من الصدارة التي كان كل منهما يتربع عليها قبل فترة التوقف الشتوية قبل ان تتراجع نتائجهما حيث تخلف فيورنتينا بفارق 10 نقاط عن المركز الاول وانتر ميلان بفارق 11 نقطة.
ويامل انتر ميلان في مصالحة جماهيره خصوصا وانه لم يحقق سوى فوزا واحدا في مبارياته الست الاخيرة في الدوري (هزيمتان و3 تعادلات) وبات خارج مسابقة الكأس بعد هزيمته المذلة امام يوفنتوس صفر-3 في ذهاب دور الاربعة.
ولا تختلف حال فويرنتينا الذي حقق فوزين فقط في مبارياته الست الاخيرة (تعادلان وخسارتان)، وبالتالي فالمنافسة ستكون قوية على النقاط الثلاث، فضلا عن ان ممثل فلورنسا يبحث عن رفع المعنويات قبل ملاقاة توتنهام الانجليزي الخميس المقبل في مسابقة الدوري الاوروبي.
ويمني روما الخامس النفس بمواصلة صحوته مع مدربه الجديد القديم لوتشيانو سباليتي وتحقيق الفوز الرابع على التوالي من اجل الانقضاض على المركز الثالث في حال تعثر انتر ميلان وفيورنتينا، وذلك عندما يحل ضيفا على كاربي الثامن عشر غد الجمعة.
وستكون المباراة اعدادية لفريق العاصمة الذي سيستضيف ريال مدريد الاسباني الاربعاء المقبل في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا، والامر ذاته بالنسبة الى ممثل العاصمة الثاني لاتسيو التاسع والذي يستضيف هيلاس فيرونا صاحب المركز الاخير اليوم الخميس في افتتاح المرحلة وعينه على مواجهة غلطة سراي التركي الخميس المقبل في الدوري الاوروبي.
ويلعب السبت ايضا امبولي الثامن مع فروزينوني التاسع عشر قبل الاخير، وكييفو فيرونا العاشر مع ساسوولو السابع، والاحد ميلان السادس مع جنوى السادس عشر، وباليرمو الخامس عشر مع تورينو الثاني عشر، وسمبدوريا السابع عشر مع اتالانتا الثالث عشر، واودينيزي الرابع عشر مع بولونيا الحادي عشر.

إلى الأعلى