السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أكثر من 31 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال يناير الماضي
أكثر من 31 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال يناير الماضي

أكثر من 31 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال يناير الماضي

بلغ إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر يناير الماضي (31,198,660) واحد وثلاثين مليونا ومائة وثمانية وتسعين ألفا وستمائة وستين برميلا، أي بمعدل يومي قدره (1,006,408) ملايين وستة آلاف وأربعمائة وثمانية براميل، مسجلا بذلك انخفاضا بنسبة 0.05% مقارنة بشهر ديسمبر من عام 2015م عند احتساب المعدل اليومي.
وأشار التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز إلى أنه في حين بلغ إجمالي كميات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر يناير الماضي (27,327,522) سبعة وعشرين مليونا وثلاثمائة وسبعة وعشرين ألفا وخمسمائة واثنين وعشرين برميلا أي بمعدل يومي قدره (881,533 (ثمانمائة وواحد وثمانون ألفا وخمسمائة وثلاثة وثلاثون برميلا، مرتفعا بمقدار 6.65% مقارنة بشهر ديسمبر 2015م عند احتساب المعدل اليومي.
وسجلت نسبة استيراد الصين ارتفاعا حادا وقدرة 21.20% مقارنةً بشهر ديسمبر 2015م الماضي لتسجل 89.36% من الكميات المصدرة من النفط الخام العماني، في حين انخفضت الكميات المصدرة لكل من تايوان وكوريا الجنوبية، وبنسب متفاوتة تراوحت بين 6.30% و3.91% على التوالي مقارنة بالشهر الماضي. من جهة أخرى، تفاوتت نسب استيراد كل من ماليزيا وسنغافورة وتنزانيا.
وفيما يتعلق بحركة أسواق النفط خلال شهر يناير 2016م، فقد بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الأميركي في بورصة نيويورك للسلع (NYMEX) (32.51) اثنين وثلاثين دولارا أميركيا وواحدا وخمسين سنتا للبرميل منخفضا بمقدار (5.77) خمسة دولارات أميركية وسبعة وسبعين سنتا مقارنة بتداولات شهر يناير 2016م. في حين بلغ متوسط مزيج برنت في بورصة انتركونتيننتال (ICE) بلندن معدلا وقدره (32.04) اثنان وثلاثون دولارا أميركيا واربع سنتات للبرميل، منخفضا بمقدار (7.09) سبعة دولارات أميركية وتسع سنتات مقارنة بتداولات شهر ديسمبر 2015م.
بدأ عام 2016م بنفس الاتجاه الذي انتهت عليه مؤشرات عام 2015م، حيث استمرت أسعار النفط الخام لأغلب النفوط المرجعية حول العالم خلال تداولات شهر يناير 2016م انخفاضها الحاد بالمقارنة مع أسعار التسوية لشهر ديسمبر 2015م، وتأرجحت التداولات حول الثلاثين دولارا للبرميل خلال أغلب أيام تداولات هذا الشهر.
الجدير بالذكر، أن أسواق النفط الخام العالمية لا زالت تعاني من استمرار حالة عدم الاستقرار والتوازن في كل من كميات العرض والطلب، وتعود أهم أسباب انخفاض اسعار النفط الى وفرة الإمدادات العالمية، وضعف الطلب، بالإضافة إلى ارتفاع في قيمة صرف عملة الدولار الأميركي.
من جانب آخر فقد شهد عقد نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة انخفاضا كغيره من النوعيات الأخرى في العالم تبعا للعوامل سابقة الذكر، حيث بلغ معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر مارس 2016م (27.40) سبعة وعشرين دولارا أميركيا واربعين سنتا للبرميل، منخفصا بذلك (7.19) سبعة دولارات أميركية وتسعة عشر سنتا مقارنة بسعر تسليم شهر فبراير 2016م. حيث تراوح سعر التداول بين (32.51) اثنين وثلاثين دولارا أميركيا وواحد وخمسين سنتا للبرميل، و(23.72) ثلاثة وعشرين دولارا أميركيا واثنين وسبعين سنتا للبرميل.

إلى الأعلى