الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / الإمارات تجري تعديلا وزاريا

الإمارات تجري تعديلا وزاريا

أبوظبي ـ وكالات: أجرت دولة الإمارات أمس تعديلا حكوميا، وقال نائب الرئيس الإماراتي رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن التعديل الحكومي يشكل التغيير الهيكلي الأكثر أهمية في تاريخ الحكومات الاتحادية. وانضم ثمانية وزراء إلى الحكومة بينهم خمس نساء. وأصبح معدل الأعمار في الحكومة، التي تضم 29 وزيرا بينهم ثماني نساء، 38 عاما. وأضاف الشيخ محمد أن مدى نجاح الحكومة هو في إدخال التغييرات الحقيقية التي تساهم في سعادة الإنسان. وأسندت حقيبة وزيرة الدولة للسعادة الى عهود الرومي التي تحتفظ بمنصبها مديرة عامة في ديوان رئاسة مجلس الوزراء. وأضاف الشيخ محمد في تغريدة على تويتر “السعادة ليست مجرد أمنيات في بلدنا. ستكون هناك خطط ومشاريع وبرامج ومؤشر. سيكون هذا جزءا من عمل جميع الوزارات”. وتم تعيين خريجة جامعة أوكسفورد الشابة شمة المزروعي (22 عاما) وزيرة دولة لشؤون الشباب. وأصبحت لبنى القاسمي، وهي وزيرة سابقة للتعاون الدولي والتنمية، وزيرة دولة للتسامح. وقال الشيخ محمد إن هذه الوزارة أنشئت من أجل “تشجيع التسامح كقيمة أساسية”. وتم دمج بعض الوزارات بغية تحقيق الكفاءة وربما أيضا للحد من النفقات، في وقت يتأثر البلد بانهيار أسعار النفط. وتبقى الوزارات الرئيسية حكرا على العائلة الحاكمة. وبذلك، يحتفظ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نجل مؤسس الاتحاد، بحقيبة الداخلية. ولا يزال شقيقه، الشيخ عبد الله، وزيرا للخارجية وأسندت له أيضا وزارة التعاون الدولي، بينما شقيقه الآخر الشيخ منصور، يبقى نائبا لرئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. كما يحتفظ الشيخ محمد بن راشد بحقيبة الدفاع، في حين يبقى شقيقه الشيخ حمدان وزيرا للمالية ووزير الطاقة سهيل المزروعي في منصبه.

إلى الأعلى