الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الطائرة الماليزية: “حسنا عمتم مساء” تثير الشبهات حول مساعد القائد

الطائرة الماليزية: “حسنا عمتم مساء” تثير الشبهات حول مساعد القائد

كوالالمبور ـ وكالات: فتحت عبارة “حسنا عمتم مساء” الباب أمام إثارة الشبهات حول مساعد قائد الطائرة الماليزية المفقودة منذ 10 أيام، بعد أن أعلنت الخطوط الماليزية أنها كانت آخر الكلمات التي صدرت من قمرة القيادة ويرجح أنها لمساعد قائد الطائرة فريق عبد الحميد.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي انتقد خلاله مسؤولون ماليزيون التلميحات “غير المسؤولة”، بأنهم ضللوا الرأي العام وأقارب الركاب بشأن ما حدث للطائرة الماليزية التي كانت تقوم بالرحلة رقم “ام اتش370″.
وتركزت جهود الاستخبارات الأميركية على قائد الرحلة ظاهري أحمد شاه ومساعده فريق عبد الحميد، حيث أثيرت أسئلة مهمة حول من كان مسيطرا على الطائرة وقت انحرافها عن مسارها بعد نحو الساعة من إقلاعها من كوالالمبور باتجاه بكين.
وأكد مسؤولون أن الكلمات الأخيرة التي سمعت من قمرة القيادة جاءت بعد إطفاء جهاز الاتصال وتحديد الموقع بشكل متعمد.
وكانت آخر رسالة من قمرة الطائرة هي “حسنا، عمتم مساء”، وتزامنت مع وقت إغلاق النظامين الرئيسيين للاتصال وتحديد الموقع عمدا وبشكل يدوي في الطائرة.
وصرح الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الماليزية أحمد جواهري يحيى أن “التحقيقات الأولية تشير إلى أن مساعد الطيار هو الذي نطق بتلك العبارة”.
وتم تلقي آخر إشارة من جهاز تحديد موقع الطائرة “ايه سي ايه آر اس” قبل 12 دقيقة من الكلمات الأخيرة من قمرة القيادة.
وقال يحيى إنه من غير الواضح تحديدا متى تم تعطيل جهاز تحديد موقع الطائرة “ايه سي ايه آر اس” الذي يرسل إشارة كل 30 دقيقة. وكان المسؤولون ذكروا سابقا أنه تم إيقاف الجهاز يدويًّا قبل تلقي آخر رسالة من قمرة القيادة.
وأكدت السلطات الماليزية أنه يتم التحقيق حول خلفية جميع الركاب وقائد الطائرة ومساعده إضافة إلى مهندسين ربما يكونون عملوا على صيانة الطائرة قبل اقلاعها.
الا ان مايكل ماكول رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب الاميركي، قال ان معلومات الاستخبارات الاميركية تشير “باتجاه قمرة القيادة والى قائد الطائرة نفسه ومساعده”.

إلى الأعلى