الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / زيارة روحاني للسلطنة: خطوات لتعاون لا يتقاطع مع العلاقات بالدول الأخرى .. ولا صحة لـ(جسر هرمز)

زيارة روحاني للسلطنة: خطوات لتعاون لا يتقاطع مع العلاقات بالدول الأخرى .. ولا صحة لـ(جسر هرمز)

قال تقرير بثته وكالة الأنباء العمانية إن النتائج المثمرة التي تمخضت عنها الزيارة الرسمية التي قام بها فخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني للسلطنة يومي الـ 12 والـ13 من مارس الجاري، وما تخللها من محادثات بين جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وفخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وعلى المستويات الأخرى تفتح المجال واسعاً نحو السير بالعلاقات والتعاون بين الدولتين الجارتين خطوات أخرى مفيدة في مختلف المجالات الممكنة والمتاحة وبما يخدم المصالح المشتركة والمتبادلة للدولتين والشعبين العماني والإيراني الصديقين، غير أن ما ورد في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن إمكانية إنشاء جسر بين ضفتي الخليج أعلى مضيق هرمز هو أمر “لا أساس له الصحة”.
وقال التقرير إنه إذا كانت السلطنة تحرص دوماً على توسيع نطاق علاقات التعاون والصداقة مع الدول الشقيقة والصديقة في المنطقة وعلى امتداد العالم بما يعزز فرص السلام والأمن والاستقرار والمصالح المشتركة في هذه المنطقة الحيوية وبما لا يتقاطع مع أي مستوى آخر من علاقات السلطنة مع الدول الأخرى وهو أحد مبادئ السياسة العمانية فإن البيان المشترك الذي صدر في ختام الزيارة التي قام بها الرئيس روحاني للسلطنة أكد على إرادة الجانبين “الراسخة لتطوير هذه العلاقات وذلك في شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك.”

إلى الأعلى