الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / برنت ينهي الأسبوع الماضي متراجعا 2%.. والذهب يسجل أكبر زيادة أسبوعية في 4 سنوات
برنت ينهي الأسبوع الماضي متراجعا 2%.. والذهب يسجل أكبر زيادة أسبوعية في 4 سنوات

برنت ينهي الأسبوع الماضي متراجعا 2%.. والذهب يسجل أكبر زيادة أسبوعية في 4 سنوات

نيويورك ـ رويترز: على الرغم من المكاسب القوية التي حققتها أسعار النفط في جلسة امس الاول إلا أنها أنهت الاسبوع على خسائر.
وقفزت أسعار النفط العالمية بما يصل إلى 12 بالمئة في آخر جلسات الاسبوع بعد تقرير أشار مجددا إلى أن أوبك قد توافق أخيرا على خفض للانتاج لتقليل تخمة الامدادات العالمية في حين غذى انتعاش أسواق الاسهم شهية المستثمرين للمخاطرة.
ونسبت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الخميس الماضي بعد انتهاء جلسة التداول في سوق عقود النفط في الولايات المتحدة إن منظمة البلدان المصدرة للبترول مستعدة للتعاون بشأن خفض للانتاج.
وقوبل التقرير بتشكك لدى كثير من المتعاملين في بادئ الامر مشيرين إلى أن فنزويلا وروسيا حاولتا بلا جدوى في وقت سابق الاسبوع الماضي حفز السعودية ومنتجين رئيسيين أخرين على الموافقة على تخفيضات في الانتاج.
لكن بعد هبوط حاد بلغ 75 بالمئة منذ منتصف 2014 ودفع أسعار النفط الخام الى أدنى مستوياتها في أكثر من 12 عاما يميل الكثيرون إلى الاعتقاد بأن من المتوقع أن تتعافى الأسعار عاجلا أو آجلا إذا فرضت قيودا على الانتاج أو إنتعش الطلب.
وقال مصرف كوميرتس بنك الذي مقره فرانكفورت في مذكرة “نتوقع أن إنخفاض إنتاج النفط الاميركي على وجه الخصوص سيدفع سعر النفط للصعود عائدا إلى 50 دولارا للبرميل بحلول نهاية العام.”
وصعدت عقود الخام الامريكي لأقرب استحقاق 3.23 دولار أو 12.30 بالمئة لتسجل عند التسوية 29.44 دولار للبرميل بعد أن بلغت عند أعلى مستوى لها في الجلسة 29.66 دولار. وفي الجلسة السابقة هوى النفط الاميركي إلى أدنى مستوى في 12 عاما عند 26.05 دولار.
وتنهي عقود الخام الاميركي الاسبوع على خسائر قدرها 4.7 بالمئة.
وأغلقت عقود خام برنت مرتفعة 3.30 دولار أو 10.98 بالمئة إلى 33.36 دولار للبرميل بعد أن تراجعت عن مستوى 30 دولارا في جلسة الخميس. وتنهي الاسبوع منخفضة 2 بالمئة.
من جهة أخرى انخفضت أسعار الذهب في آخر جلسات الاسبوع الماضي بعد أن سجلت قفزة بلغت 5 بالمئة في الجلسة السابقة مع تعرضها لضغوط من مبيعات لجني الارباح بعد أكبر سلسلة مكاسب في أكثر من سبع سنوات لكن المعدن النفيس أنهي أفضل أسبوع له في أربع سنوات مع إقبال المستثمرين على شراء الاصول الآمنة.
وتراجع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.7 بالمئة إلى 1238.30 دولار للاوقية (الاونصة) لكنه ينهي الاسبوع على مكاسب قدرها 5.5 بالمئة في رابع زيادة اسبوعية على التوالي وهي أطول سلسلة مكاسب اسبوعية منذ اكتوبر 2011. وقفز المعدن الاصفر يوم الخميس الماضي 5.3 بالمئة إلى أعلى مستوى له في عام عند 1260.60 دولار.
وانخفضت العقود الاميركية للذهب تسليم أبريل 0.7 بالمئة لتسجل عند التسوية 1239.40 دولار للاوقية منهية الاسبوع على مكاسب قدرها 7.1 بالمئة وهي أكبر زيادة أسبوعية منذ نوفمبر 2008.
وقال مستثمرون ان احتمالات استمرار صعود اسعار الذهب أفضل مما كانت في أربعة أعوام.
وقال كارستن فلريتش المحلل في كوميرتس بنك “الذهب قد يختبر مستوى 1260 دولارا أو حتى 1300 دولار في الاسابيع القليلة القادمة لكن لن تكون مفاجأة لي إذا حدثت أيضا بعض المبيعات لجني الارباح.”
ومن بين المعادن النفيسة الاخرى إنخفضت الفضة 0.3 بالمئة إلى 15.72 دولار للأوقية متراجعة عن أعلى مستوى لها في ثلاثة أشهر البالغ 15.95 دولار الذي سجلته يوم الخميس الماضي.
ونزل البلاتين 0.1 بالمئة إلى 956.49 دولار للاوقية بعد ان سجل في الجلسة السابقة أعلى مستوى منذ نوفمبر. وزاد البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 521.45 دولار للاوقية.
وأغلقت مؤشرات الأسهم الرئيسية في بورصة وول ستريت الأميركية على ارتفاع ملحوظ مع نهاية تعاملات أمس الأول الجمعة. وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي القياسي جلسة التعاملات مرتفعا بمقدار 66ر313 نقطة، أو 0ر2% ، ليصل إلى 84ر15973 نقطة.
وأضاف مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 7ر35 نقطة، أو 95ر1%،
ليصل إلى 78ر1864 نقطة. وارتفع مؤشر ناسداك المجمع لأسهم التكنولوجيا بمقدار 68ر70 نقطة ، أو 66ر1% ، ليصل إلى 51ر4337 نقطة.

إلى الأعلى