الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. انطلاق جولة الذهاب لدور الثمانية لبطولة الكأس الغالية
اليوم .. انطلاق جولة الذهاب لدور الثمانية لبطولة الكأس الغالية

اليوم .. انطلاق جولة الذهاب لدور الثمانية لبطولة الكأس الغالية

مواجهتان مهمتان لكسب الانتصار وتحقيق الطموحات النصر وفنجاء في مباراة من العيار الثقيل لمواصلة المشوار نحو التأهل لقاء أبناء الباطنة بين السويق والخابورة لحجز نصف تذكرة العبور لدور الأربعة

متابعة . يحيى بن سالم المعمري
تترقب الجماهير العمانية وعشاق بطولة الكأس الغالية مساء اليوم انطلاق مباريات دور الـ 8 من مسابقة كأس جلالته لكرة القدم التي تفتتح بلقاءين على درجة كبيرة من الإثارة والقوة والتحدي ، وتستقطب مباريات الكأس كل الاهتمام والمتابعة من الوسط الرياضي ، حيث يجمع اللقاء الأول فريقي النصر وفنجاء في الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة وتقام المباراة على ملعب مجمع صلالة ، ويتطلع الفريقان لتحقيق نتيجة إيجابية تريح الأعصاب في المباراة الثانية في جولة الإياب ، وفي اللقاء الثاني يلعب السويق مع جاره الخابورة على ملعب مجمع صحار الرياضي في تمام الساعة الثامنة ، ويبحث الجاران عن فوز يعزز الحظوظ للمواجهة القادمة بينهما وعلى نفس الملعب بولاية صحار .
وتستكمل جولة الذهاب غدا من خلال إقامة مباراتين على ملعب استاد السيب ، حيث يلتقي في المباراة الأولى الرستاق وصلالة في الساعة الخامسة والربع ، ويسعى كل فريق لفرض سيطرته على المباراة وانتزاع نقاطها بانتظار لقاء العودة بينهما ، وفي المباراة الثانية يواجه مسقط ضيفه صحم في الثامنة والربع في لقاء تتساوى فيه الكفة بين الطرفين .
وتنطلق جولة الإياب بين فرق دور الـ 8 في 27 و28 من الشهر الجاري ، وستقام المباريات على ملاعب مجمع صحار وصلالة واستاد السيب ، وستتأهل الفرق الفائزة في مجموع المباراتين ، وفي حالة التعادل سيتم اللجوء إلى ركلات الترجيح لحسم التأهل إلى دور الأربعة .
النصر × فنجاء
يشهد ملعب مجمع صلالة في الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة مواجهة من العيار الثقيل في ذهاب دور الثمانية من بطولة كأس جلالته لكرة القدم بين النصر صاحب 4 ألقاب وفنجاء صاحب 9 بطولات في هذه المسابقة ، وتحمل المباراة طابع الصعوبة نظرا لمستوى الفريقين الجيد وتكافؤ الفرص وتساوي الحظوظ بينهما ، وكونها محطة جديدة للفريقين هذا الموسم لرسم الطريق نحو مواصلة المشوار لكسب إحدى بطولات الموسم الرياضي ، وتحقيق الفوز في مباراة اليوم ربما يكون عاملا مهما وحافزا معنويا كبيرا لمباراة الإياب التي ستقام على ملعب استاد السيب في الثامن والعشرين من الشهر الجاري .
وسيحاول الفريق النصراوي استغلال عاملي الأرض والجمهور نظرا لإقامة المباراة على ملعبه ، وستكون جماهيره حاضرة لمساندته كما فعلت في مباراة دور الـ 16 والتي فاز فيها الأزرق على جاره ظفار ، أما الفريق الفنجاوي فسيلعب بطريقة تكتيكية تضمن له الفوز أو الخروج بنتيجة التعادل على أقل تقدير ، وسينتظر مباراة العودة لحسم النتيجة لصالحه إن سارت الأمور كما يريد .
وتأهل النصر بجدارة إلى هذا الدور عندما فاز على جاره ظفار في دربي الجنوب في مباراة قوية وحذرة في نفس الوقت من الجانبين وحسمها الأزرق لصالحه بهدفين مقابل هدف ، ورغم تقدم ظفار بهدف حسين الحضري إلا أن النصر عاد من جديد وقلب الطاولة على الزعيم واستطاع إحراز هدفين عن طريق مازن السعدي والمحترف ممادو توج بهما جهوده لبلوغ هذا الدور .
اما فنجاء فحقق الفوز على نادي عمان بهدفين دون مقابل أحرزهما عبدالعزيز المقبالي ، وحضرت جماهير فنجاء إلى استاد السيب وشجعت فريقها بقوة حتى حقق الفوز وواصل مشواره في البطولة ، وكان للحضور الجماهيري أثره الكبير في رفع معنويات اللاعبين في ملعب المباراة .
ويدخل الفريقان مواجهة الكأس بظروف مختلفة ونتائج حققها كل فريق في الجولة 19 من دوري المحترفين ، فالنصر خسر مواجهته أمام النهضة التي جرت على ملعب مجمع البريمي ورجع خاسرا بهدفين دون مقابل ، وظل الأزرق صامدا في المباراة حتى الدقيقة 70 عندما تمكن النهضة من إحراز هدفه الأول وعززه بالثاني في الدقيقة 77 وجعلت هذه الخسارة الفريق النصراوي في المركز السادس برصيد 26 نقطة .
أما فنجاء فيدخل مباراة اليوم بمعنويات عالية بعد الفوز على الشباب في آخر جولة بدوري عمانتل عندما فاز بهدف وحيد أحرزه عبدالرحمن الغساني الأمر الذي أعطى فنجاء أفضلية كبيرة للتقدم في جدول المسابقة وضعته في المركز الثاني برصيد 35 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن المتصدر العروبة .
تشكيلة الفريقين
تشير التوقعات إلى أن المدرب لطفي جبارة سيبدأ بتشكيلة مكونة من الحارس مازن الكاسبي وصلاح السيابي ومخلد الرقادي وعلي الجابري ورائد ابراهيم ومحمد المسلمي وباسل الرواحي وخالد اليعقوبي وعبدالرحمن الغساني وخالد الحمداني ومحمد المعشري ، وهناك بعض الإصابات الخفيفة في الفريق أبرزها إصابة عبدالعزيز المقبالي ، ومن الممكن أن تحدث بعض التغييرات في حالة وجود بعض الظروف من خلال الاستعانة بمازن الحسني وعماد الحوسني وعبدالرحمن الغساني وسانتانا ومحمود الحسني ومبارك المقبالي وعمر الحسني .
أما في فريق النصر فسيعتمد المدرب البوسني كريسو الذي يتولى القيادة الفنية حاليا والذي قاد نادي صلالة لبلوغ هذا الدور على الحارس فايز الرشيدي وعزان عباس وجمعة درويش وناصر الشملي وخالد اسكندر وأحمد القريني وكيم وعبدالله نوح وسعيد الضبعوني وكوفي ميشاك والمحترف مامادو ، وبقية الرفاق سينتظرون قرار المشاركة أمثال أحمد الرواحي وعبدالله الصوري وعلي صلاح وفهد نصيب وسعيد جعبوب وجمعة الجامعي وجمالو والبقية .
لطفي جبارة
المباراة مهمة وكل الاحتمالات واردة
قال لطفي جبارة مدرب فنجاء : كل المباريات في جميع المسابقات مهمة بالنسبة لنا وكلها قريبة من بعضها وتحضيراتنا لها تكون متشابهة ، ونحن كجهاز فني أعطينا بعض اللاعبين راحة بسبب ضغط المباريات الكبير وحتى يستعيدوا نشاطهم من جديد ولا يتعرضوا للإصابات المتكررة ، وأجرينا بعض التمارين الخفيفة ، وعملنا على التحضير المعنوي والنفسي ، وفنجاء سيكون حاضرا بكل قوته ، ولا يؤثر علينا أي شئ ، ونملك عناصر جيدة ودكة بدلاء قوية تتمتع بكل الإمكانيات اللازمة ، ونحن نحترم فريق النصر وهو فريق جيد وعناصره مجيدة ، وكل فريق يطمح للفوز ، وأضاف جبارة : المباراة صعبة للطرفين ونسعى لتقديم الأفضل بالنسبة لنا ، وسنجتهد كثيرا لتحقيق الفوز ، ولا يهم أن المباراة الأولى خارج ملعبنا ومباراة الكأس يجب أن تضع لها كل الاحتمالات ، ولا توجد أحكام تسبق المباراة وكل مباراة لها ظروفها الخاصة ، ولاعبو فنجاء يدركون قيمة مباراة اليوم وسيكونون عند حسن ظن الجميع وسيقدمون مباراة تليق بهم وبفريقهم .

السويق × الخابورة
تترقب جماهير الباطنة العاشقة مباراة اليوم بين الجارين السويق والخابورة التي ستقام على ملعب مجمع صحار الرياضي ضمن بطولة الكأس الغالية ، وستكون الساعة الثامنة نقطة البداية للمباراة المرتقبة بين الطرفين ، ويعيش الفريقين أحلام البطولة وبلوغ منصة التتويج ، وسيحاول السويق الفوز لمواصلة مشواره لحصد لقب جديد يضاف إلى اللقبين السابقين ، وسيجتهد الخابورة لتحقيق نتيجة إيجابية الليلة تجعله في أحسن حال في المباراة القادمة وتضعه في الطريق الصحيح لبلوغ الدور القادم ، ومحاولة التقدم إلى أبعد الحدود للظفر باللقب الأول في بطولة الكأس .
السويق أدى مباراة كبيرة في دور الـ 16 عندما واجه العروبة حامل اللقب وتمكن من إقصائه والفوز عليه بهدف حمل توقيع زكي عبيد المتألق في أقوى مباريات دور الـ 16 من بطولة الكأس ، وشكل ذلك اللقاء قمة كبيرة بين الفريقين ، السويق والعروبة ، وغلب على تلك المباراة طابع الإثارة والندية ، ورفرفت رايات السويق الصفراء فرحة ببلوغ فريقها دور الثمانية الذي تتمنى تجاوزه وقطع نصف تذكرته اليوم في مواجهة الجار الخابورة .
في الجهة المقابلة تأهل الخابورة بعد سجال قوي في مباراته أمام نزوى عندما حقق فوزا ثمينا بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة مثيرة احتضنها ملعب مجمع صحار ، وجاءت أهداف الخابورة بأقدام سعيد عبيد وأحمد ضاحي واسماعيل العجمي ، ورغم صعوبة المباراة وتكافؤ الفرص فيها إلا أن الفهود اجتهدوا وحققوا المطلوب ، واستطاعوا التأهل لهذا الدور .
يعيش السويق أجواء مثالية بعد الفوز الأخير في الدوري الذي جاء على حساب صلالة بهدف يتيم ، وأتت حلاوة الفوز خارج الديار ومن ملعب مجمع صلالة ، وبهذا الإنتصار رفع السويق رصيده إلى 34 نقطة في المركز الثالث .
وكذلك الحال في الخابورة الذي فاز على العروبة المتصدر وعاد بثلاث نقاط ثمينة أعادت له التوازن ورفعت رصيده إلى 18 نقطة ، وهذه النتيجة تعطي الخابورة حافزا كبيرا لتحقيق التفوق اليوم لأنها أتت على حساب المارد العرباوي متصدر دورينا ، وتعطي مؤشرا على قدرة الفريق على تجاوز كل الظروف وتحقيق الطموحات .
وفي بطولة الكأس في الموسم الماضي تواجد الخابورة في دور الثمانية وحقق نتيجة إيجابية في مباراة الذهاب وفاز على النصر 4 -2 خارج ملعبه ولكنه خسر إيابا صفر -3 ولم يتأهل ، أما السويق فلم يصل إلى هذا الدور في آخر نسخة ، ووصوله في نسخة هذا الموسم يعطي مؤشرات جيدة على قوته وقدرته على الوصول إلى أبعد من ذلك ، ومباراة الليلة بين الجاران ستكون مليئة بالأحداث وسيغلب عليها الحماس والقوة وستكون المتعة حاضرة في المباراة في ظل وجود جماهير الباطنة التي ستساند الفريقين في مدرجات ملعب مجمع صحار الرياضي .
تشكيلة الفريقين
يضم السويق في صفوفه عناصر بارزة ومجيدة ، وسيعتمد المدرب المغربي عبدالرزاق خيري على أحد الحارسين ، عمار الرشيدي أو أنور العلوي ، وتضم الصفوف محمد الشيبة وممادو وخليل الكحالي وعبدالعظيم العجمي وحسن سالمين وياسين الشيادي وحسن السعدي والمحترف ليس ميكالاد ومحمد البلوشي وحارب السعدي والعبد النوفلي وحاتم الحمحمي وزكي عبيد والمحترف ديرياس ومحسن الغساني واللاعب السوري عبداللطيف السلقيني ، والبدلاء على أتم الإستعداد للمشاركة في المباراة المهمة يتقدمهم فهد الجلبوبي ويوسف السعدي وباسم الرشيدي .
في الطرف الآخر جهز مدرب الخابورة الإيطالي مصطفى كيوة فريقه بشكل جيد ، ولن تشهد تشكيلته الأساسية تغييرات كثيرة ، ومعظم الأسماء ستكون حاضرة أمثال الحارس عبدالسلام البلوشي والمحترف مامي ونبيه الشيدي وعبدالله العجمي وثاني غريب والأجنبي تيار وسعيد عبيد واسماعيل العجمي وسمير سالم وأحمد ضاحي وإشهاد عبيد , وبدلاء الخابورة في أتم الجاهزية للمشاركة وهم سامي غروب وفهد الحوسني ومنصور البوسعيدي ومحمد البداعي ومبارك البريكي ومحمد غريب ونعيم البريكي ومكتوم عبيد .
الحارثي :
مباريات الكأس مختلفة ونحن جاهزون
قال عبدالله الحارثي المدير الكروي بنادي السويق أن فريقه استعد لمباراة الكأس بعد نهاية مباراة الفريق أمام صلالة والتي كسبها أصفر الباطنة بهدف العبد النوفلي ، وأضاف الحارثي : سارت التحضيرات لملاقاة الجار الخابورة بشكل جيد بقيادة المدرب عبدالرزاق خيري والجهاز المعاون ، وتم الاطمئنان على سلامة اللاعبين والتأكد من جاهزيتهم ، وبطبيعة الحال الجهاز الفني والإداري يتعامل مع كل بطولة بشكل مختلف ، وهذه المباراة مهمة للغاية ومباراة الكأس تختلف فيها الأمور ، وفريق الخابورة فريق كبير ، ويملك عناصر جيدة وجهازا فنيا ذا خبرة كبيرة ، وستكون المباراة ممتعة ، ونتمنى أن يقدم الفريقان مباراة جيدة تليق بالجارين وبمستوى البطولة ، وقال مدير فريق السويق بأن جماهير شعاع الشمس ستكون حاضرة في ملعب المباراة لتقديم الدعم المعنوي والمساندة .
مصطفى كيوة
الخابورة معنوياته عالية ولا يواجه ضغوطات
أكد الإيطالي مصطفى كيوة مدرب الخابورة جاهزية فريقه لملاقاة فريق السويق ، وتحدث مدرب الخابورة وقال : تحضيراتنا للمباراة عادية وسارت بشكل طبيعي ولا تختلف كثيرا عن الاستعداد للدوري ولم نغير أي شئ ، ولا توجد ضغوطات على الفريق في الوقت الحالي ، فكل مباراة مهمة بالنسبة لنا ، ونحن في أتم الجاهزية لتقديم مباراة تليق بفريق الخابورة المنتشي بالفوز على المتصدر العروبة ، وفزنا عليه خارج ملعبنا وهذا أعطى اللاعبين دفعة معنوية كبيرة ، وأضاف مصطفى كيوة : نحن نعرف السويق بشكل جيد وكذلك الحال بالنسبة لهم ، والمباراة دربي بين الطرفين ، ومباريات الكأس تعتمد على جزئيات بسيطة جدا ، والنتيجة أهم في المقام الأول بعيدا عن المستوى الجيد والأهم تحقيق الانتصار ، وأتمنى أن تكون المباراة جميلة بيننا ، وحضور الجماهير مطلب مهم حتى تخرج المباراة بالشكل الذي يلبي الطموحات ، وسنكون في يومنا إن شاء الله والخابورة قادرين على حسم المقابلة لصالحه ونحن نحترم فريق السويق وهو حقق فوزا مهما خارج ملعبه واستطاع أن يفوز على صلالة وهو في المركز الثاني في الدوري وستكون المباراة متكافئة بين الفريقين ، وناشد مدرب الخابورة جماهير فريقه بالحضور بقوة لمساندة الفريق وتشجيع اللاعبين حتى نهاية المباراة أسوة بالجماهير الإنجليزية التي تشجع من بداية المباراة حتى نهايتها لأن الجماهير عنصر أساسي في المنظومة الكروية .

إلى الأعلى