السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: تركيا تجدد القصف ودمشق تتهمها بإدخال قوات و(مرتزقة) لحلب

سوريا: تركيا تجدد القصف ودمشق تتهمها بإدخال قوات و(مرتزقة) لحلب

روسيا تحذر من حرب شاملة وطويلة حال الإقدام على عملية برية

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
جددت تركيا قصفها لمناطق بمحافظة حلب شمال سوريا، حيث طالبت دمشق مجلس الأمن بوضع حد للممارسات التركية متهمة إياها بإدخال قوات و(مرتزقة) إلى المنطقة المذكورة، فيما حذرت روسيا من أن أية عملية برية في سوريا ستقود إلى حرب شاملة وطويلة.
وأسفر القصف المدفعي التركي عن مقتل مقاتلين اثنين وإصابة سبعة آخرين بجروح من وحدات حماية الشعب الكردية وجيش الثوار، وهما فصيلان منضويان في قوات سوريا الديموقراطية.
وأدانت دمشق القصف التركي المستمر للأراضي السورية وطالبت الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالتحرك لوضع حد لما وصفته بـ “الجرائم التركية”.
ونقل التلفزيون الرسمي السوري عن بيان لوزارة الخارجية أن “الحكومة السورية تدين بشدة الجرائم والاعتداءات التركية المتكررة على الشعب السوري وعلى حرمة أرض سوريا وسلامتها الإقليمية، وتطالب مجلس الأمن بضرورة اضطلاعه بمسؤوليته في حفظ السلام والأمن الدوليين ووضع حد لجرائم النظام التركي”.
وقالت الخارجية إن “12 سيارة بيك اب مزودة برشاشات من نوع دوشكا ومن عيار 14,5 ملم توغلت داخل الأراضي السورية قادمة من الأراضي التركية عبر معبر باب السلامة الحدودي (شمال حلب) يصحبها نحو 100 مسلح يعتقد بأن جزءا منهم من القوات التركية والمرتزقة الأتراك”.
وأوضحت أن “عمليات الإمداد بالذخائر والأسلحة لا تزال مستمرة عبر معبر باب السلامة الحدودي إلى داخل منطقة اعزاز السورية”.
بدوره أعلن المرصد السوري أن مئات المسلحين المدعومين من أنقرة انتقلوا من منطقة إدلب إلى الأراضي التركية ليدخلوا مجددا إلى سوريا عبر معبر باب السلامة للمشاركة في القتال بمدينتي تل رفعت واعزاز.
وفي موسكو قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف في حديث لمحطة يورونيوز التلفزيونية إن أي عملية برية في سوريا ستقود إلى “حرب شاملة وطويلة.”
وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قال إنه إذا انهارت خطة السلام فسوف تنضم المزيد من القوى الخارجية إلى الصراع.
وتعليقا على تصريحات كيري قال ميدفيديف “هذه كلمات عقيمة. ما كان يجب أن يقول ذلك لسبب بسيط: إذا كان كل ما يريده هو حرب طويلة فيمكنه أن ينفذ عمليات برية وأي شيء آخر. لكن لا يحاول أن يخيف أحدا.”
من ناحية أخرى قضت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا في الإمارات بالحكم بالإعدام غيابيا على أربعة إماراتيين بتهمة الانضمام لتنظيم داعش في سوريا، بحسب وكالة رسمية ووسائل إعلام محلية.
وقالت وكالة أنباء الإمارات (وام) “أصدرت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا حكمها في قضية 11 متهما من جنسيات إماراتية وخليجية وعربية عن تهمة الانضمام لتنظيم داعش الإرهابي بعد أن دخل بعضهم أراضي دولة عربية والتحقوا به وشاركوا في أعماله والترويج للتنظيم الإرهابي وتقديم الأموال ونشر وإدارة موقع إلكتروني للترويج” له.
وأضافت “قضت المحكمة بإعدام اربعة غيابيا”.

إلى الأعلى