الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: التحالف يستهدف مواقع (القاعدة) في لحج وسط استمرار المعارك مع الحوثيين في تعز

اليمن: التحالف يستهدف مواقع (القاعدة) في لحج وسط استمرار المعارك مع الحوثيين في تعز

السعودية تعلن مقتل أحد جنودها بقصف على الحدود

صنعاء ــ عواصم ــ وكالات: شنت مقاتلات التحالف العربي أمس الاثنين غارات جوية استهدفت مواقع متفرقة يسيطر عليها عناصر يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة بمحافظة لحج جنوب شرق صنعاء. وذلك وسط استمرار المعارك بين القوات اليمنية الشرعية والحوثيين في مناطق متفرقة من مدينة تعز جنوب اليمن. يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الداخلية السعودية، مقتل أحد الجنود السعوديين جراء سقوط مقذوف أطلقه الحوثيون من داخل الأراضي اليمنية على منطقة جازان التي تقع على الحدود بين البلدين.
وقالت مصادر يمنية وصحفية لوكالة الأنباء الألمانية إن ثلاث غارات جوية للتحالف استهدفت “عناصر منتمية لتنظيم القاعدة” في سنترال مدينة الوهط بلحج، وخلف المجمع القضائي في حين استهدفت الغارة الثالثة موقعاً بمنطقة الدبا بلحج. ولم تتضح حتى الآن الخسائر المادية والبشرية التي خلفها القصف، في حين ما تزال مقاتلات التحالف تحلق في أجواء المنطقة. وتأتي هذه الغارات بعد يوم من استهداف ثلاث مدرعات تابعة لقوات التحالف العربي شمال مدينة الحوطة بلحج بسيارة مفخخة أثناء توجهها إلى جبهة “كرش” الواقعة على حدود محافظة تعز. وذكرت المصادر أن مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة فجروا سيارة مفخخة عن بعد أثناء مرور المدرعات، ما أسفر عن مقتل جندي إماراتي وجرح
آخر، وإعطاب مدرعة، ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن تلك العملية حتى الآن. وتشارك القوات الإماراتية بشكل كبير في العمليات التي تخوضها قوات التحالف العربي ضد الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح في اليمن منذ مارس الماضي. ويحاول عناصر تنظيم القاعدة توسيع سيطرتهم على مواقع جنوب اليمن مستغلين الانفلات الامني الكبير الذي تشهده اليمن جراء المواجهات المسلحة بين الحوثيين مسنودين بقوات صالح من جهة، وقوات الجيش والمقاومة الشعبية مدعومة بوحدات من قوات التحالف العربي من جهة أخرى.
من جهة اخرى، قتل أكثر من 10 مسلحين حوثيين، وجرح آخرون، مساء أمس الاول في غارات شنتها طائرات التحالف العربي ومواجهات مع القوات الشرعية في مناطق متفرقة من مدينة تعز جنوبي اليمن. واستهدف قصف طائرات التحالف أحياء الكمب وثعبات ومحيط منزل علي عبد الله صالح، ومنطقة ميلات وقرى الضباب غربي تعز، بالإضافة إلى مناطق صبر والمسراخ بالمدينة. وقصفت طائرات التحالف أيضا مواقع للحوثيين، بما فيها موقع الدفاع الجوي في جبل أومان بالحوبان شرقي مدينة تعز، ومعاقل في منطقة ذباب الساحلية غربي المدينة. ودارات معارك عنيفة بين الحوثيين والقوات الشرعية على إثر محاولات متكررة للحوثيين الهجوم على مواقع للمقاومة في الجحملية وجامعي الدعوة والتوحيد في محيط منزل صالح. واندلعت اشتباكات “شرسة” بين رجال المقاومة والحوثيين في حي المفتش عصيفرة شمالي مدينة تعز، على إثر هجوم للقوات الشرعية على مواقع الحوثي. في الوقت ذاته، دارت معارك بين رجال الجيش مسنودين بالمقاومة في منطقة المقضى بالأقروض بمديرية المسراخ جنوبي مدينة تعز بعد هجوم لعناصر الحوثي وقوات صالح على المنطقة، إلا أن رجال المقاومة تمكنوا من صدهم. وتمكنت القوات الشرعية من “تطهير” تباب القحقاح والجبيبه والجنيد المحيطة بمركز مديرية المسراخ جنوب المدينة، حيث سقط عدد من القتلى والجرحى معظمهم في صفوف الحوثيين.
وفي السعودية، أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي مقتل أحد الجنود السعوديين جراء سقوط مقذوف أطلقه الحوثيون من داخل الأراضي اليمنية على منطقة جازان التي تقع على الحدود بين البلدين والتي تبلغ حوالي 1500 كيلو متر. وقال اللواء منصور التركي، في بيان له نشرته وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس) أمس الاثنين إن إحدى النقاط الحدودية المتقدمة في قطاع الحرث بمنطقة جازان، جنوب غرب المملكة، تعرضت لمقذوفات عسكرية من داخل الأراضي اليمنية، عند الساعة السابعة من مساء أمس الاول الأحد. واعلن التركي انه نتج عن المقذوف “استشهاد الجندي بحرس الحدود عائض حامد محمد الزبيدي”. وكانت قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت أمس الاول صاروخاً من نوع”سكود” اطلقته جماعة الحوثي من الأراضي اليمنية باتجاه خميس مشيط ( جنوب غرب) المملكة.

إلى الأعلى