الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / معرض مسقط الدولي للكتاب يكشف تفاصيل دورته الحادية والعشرين والمؤسسات الثقافية تثري الحدث كما ونوعا
معرض مسقط الدولي للكتاب يكشف تفاصيل دورته الحادية والعشرين والمؤسسات الثقافية تثري الحدث كما ونوعا

معرض مسقط الدولي للكتاب يكشف تفاصيل دورته الحادية والعشرين والمؤسسات الثقافية تثري الحدث كما ونوعا

مصر تتصدر دور النشر بـ 124 مشاركة، تليها السلطنة بـ 81 ، تليه لبنان بـ 79 مشاركة
وزير الإعلام : المعرض مساحة فكرية تحتمل الجميع وتشمل الجدل وطرح القضايا للنقاش ونراهن على وعي المجتمع في تلقيه للمعلومة

كتب ـ فيصل بن سعيد العلوي:
راهن معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام على وعي المجتمع في تلقيه للمعلومة وعلى الاصدارات التي يتم تداولها، وأشار إلى ان الاختلافات في الآراء ووجهات النظر مطروحة وما هذه المساحة المتاحة الا مساحات فكرية تحتمل الجميع وتشمل الجدل وطرح القضايا للنقاش. كان ذلك أثناء عقد معاليه مؤتمرا صحفيا في مؤسسة عمان للصحافة والنشر للكشف عن تفاصيل الدورة الحادية والعشرين لمعرض مسقط الدولي للكتاب، بحضور سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام ويوسف بن إبراهيم البلوشي مدير معرض مسقط الدولي للكتاب.

في بداية المؤتمر قال معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام،رئيس اللجنة المنظمة لمعرض مسقط الدولي للكتاب: يعد معرض مسقط الدولي للكتاب أكبر تظاهرة ثقافية في السلطنة ومرتبط بكل شرائح المجتمع الإنسان المواطن والمقيم على هذه الأرض لكل فرد له علاقة بشكل او بآخر لهذا المعرض. وأضاف “معاليه” : بفضل من الله سبحانه وتعالى وبجهود جميع وسائل الإعلام يحظى معرض مسقط الدولي للكتاب بمكانة مرموقة على المستويين الخليجي والعربي وضمن الخارطة الدولية لمعارض الكتب، حيث تم تصنيفه الآن من بين أفضل عشرة معارض للكتب على مستوى الوطن العربي ويعد من بين أبرز ثلاثة معارض على مستوى الخليج. وهناك جهود كبيرة لتطوير هذا المعرض مستقبلا، نسعى من خلالها لتقديم كل ما هو جديد ونحتفي هذا العام بالنسخة الجديدة التي تصادف في يوم افتتاحها يوم المعلم والكاتب دائما هو خير معلم. وأشار معاليه في حديثه عن موقع إقامة المعرض الذي كان من المؤمل ان يقام هذا العام في قاعة عمان للمؤتمرات انه تم وضع خطتين في حالة الموقع الحالي او الموقع الجديد وما ان تلقينا الرد الرسمي بشأن عدم جاهزية قاعة عمان للمؤتمرات والمعارض عملنا على الخطة المحددة لمركز عمان للمعارض وتم التواصل مع المؤسسات منذ البداية المحددة للتواصل وبالتالي لم نتأثر وعلى العكس هنالك زيادة في المشاركات ، ونحن نتعامل مع الواقع الموجود ونكيف أنفسنا عليه. وحول خطط الوزارة المستقبلية والجدوى الاقتصادية قال معالي الدكتور وزير الإعلام: إن هناك دراسة ميدانية مسحية قامت بها وزارة الاعلام مع جامعة السلطان قابوس لزوار المعرض والناشرين والمنظمين وعمل مقارنات لموضعة معرض مسقط الدولي للكتاب بين نظرائه في الدول الخليجية والعربية والعالمية، وهنالك جلسة في المعرض تستعرض ما توصل اليه هذا الفريق لتحديد المرحلة المستقبلية للمعرض ، وهنالك نظرة لتحويل هذا المعرض إلى حالة ثقافية اقتصادية يمكن الاعتماد عليها كون ان المعرض يمول نفسه ذاتيا وهنالك عدد قليل من الرعاة، وفي الجلسة ستناقش بعض مؤسسات القطاع الخاص ما يمكن ان تساهم به في هذا الجانب.

الانطلاق والمشاركات
وكشف معالي الدكتور رئيس اللجنة المنظمة للمعرض عن تفاصيل المعرض حيث اشار إلى ان المعرض سينطلق رسميا بمركز عمان الدولي للمعارض خلال الفترة من 24 فبراير الجاري إلى 5 مارس المقبل حيث يقام حفل افتتاح دورته الحادية والعشرين تحت رعاية معالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان لشؤون التخطيط الاقتصادي. ويشارك في المعرض أكثر من 650 دار نشر من 27 دولة عربية وأجنبية وتشمل المشاركة المباشرة والمشاركة عبر التوكيلات ، حيث تتصدر جمهورية مصر العربية عدد دور النشر المشاركة بـ 124 مشاركة، تليها السلطنة بـ 81 مشاركة، تليه لبنان بـ 79 مشاركة، ثم سوريا بـ 69 مشاركة، وبلغت عدد المشاركات الرسمية 44 مشاركة من السلطنة ومختلف دول العالم وأن عدد الدور المشاركة في قاعة الكتاب الأجنبي تبلغ 33 داراً ومكتبة من دول خليجية وعربية وأجنبية، علما بأن المعرض سيفتتح أبوابه لعامة الزوار من تاريخ 25 فبراير الجاري.

قاعات العرض
تتوزع المشاركات على قاعتي “الفراهيدي”و المخصصة للجهات الرسمية ولدور النشر العربية والأجنبية التي تعرض الكتاب العربي ، وقاعة “أحمـد ابن ماجد” المخصصة لدور النشر التي تعرض الكتاب الأجنبي والكتاب العربي إضافة لكتاب الطفل والفعاليات والمناشط المرتبطة به. حيث تبلغ المساحة الإجمالية المشغولة للمعرض تبلغ 8550 متراً مربعاً تغطي 950 جناحا في القاعتين بزيادة عن الدورة السابقة حيث بلغت المساحة في الدورة السابقة 7848 مترًا مربعًا وغطت 872 جناحا. ويبلغ إجمالي العناوين المدرجة بالموقع الإلكتروني 250 ألف عنوان متاحة عبر محرك البحث بالموقع الإلكتروني للمعرض. وشهد هذا العام مشاركة دور نشر لأول مرة في المعرض من الجمهورية الباكستانية والجمهورية الإيطالية، كما تم تخصيص قاعتين متكاملتين للفعاليات الثقافية وركن موسع للبرامج الثقافية لمناشط وبرامج الطفل وتوسعة المركز الإعلامي مركز جليس الإعلامي وتطوير برنامج الفهرس المتحرك بتعزيز الشبكة والخدمة وإضافة كوادر بشرية مدربة بالإضافة إلى توسعة المرافق الخدمية بالمعرض.

فعاليات ثقافية متنوعة
وحول الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض قال معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام رئيس اللجنة المنظمة لمعرض مسقط الدولي للكتاب “إن البرنامج الثقافي للمعرض في دورته الحادية والعشرين يتضمن فعاليات ثقافية وفكرية وأدبية وفنية تنظم بالتنسيق بين لجنة معرض مسقط الدولي وعدد من المؤسسات الثقافية بالسلطنة وهي النادي الثقافي والمنتدى الأدبي والجمعية العمانية للمكتبات والمعلومات واللجنة الوطنية للشباب واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ونادي الصم بمحافظة البريمي وصالون الدكتورة سعيدة بنت خاطر الثقافي وشبكة المصنعة الثقافية وصالون فاطمة العلياني الأدبي ومرسم الشباب ومكتبة العلياء العامة ومركز ذاكرة عمان وبيت الغشام للصحافة والنشر والترجمة والإعلان ومؤسسة القانون والحياة وكلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وصالون مساءات ثقافية ومعهد التاءات لتطوير القادة.

جدول الفعاليات
يشتمل الجدول على العديد من الفعاليات الثقافية والفكرية والأدبية والفنية وتبدأ أولها بأمسية شعرية يوم الخميس 25 فبراير ويقام في قاعة “العوتبي” خلال الفترة من 7 إلى 9 مساء ويشارك فيها كل من الشعراء علي بن راشد المخمري، وفتحية بنت مبارك الصقرية واحمد الشهاوي إبراهيم من جمهورية مصر وحمدة خميس من دولة الإمارات ، ويدير الأمسية الشاعر حسن بن عبيد المطروشي. وفي الساحة الأمامية للمدخل الرئيسي للمعرض يقام عرض مسرح الشارع “كلمات للبيع” بين الساعة 6 إلى 7 مساء ويشارك فيه كل من حيان بن سعود اللمكي ، وعامر بن حسن البلوشي ، وعمر بن راشد الشبلي.
وفي يوم الجمعة الموافق 26 فبراير يقام بين الساعة 5 إلى 6 مساء في قاعة ابن دريد ورقة عمل بعنوان “عندما تتحدث الأصابع” وتقدمها خديجة بنت عبدالله البلوشية والفعالية ينظمها نادي الصم بمحافظة البريمي. بينما ينظم صالون فاطمة العلياني الأدبي بين الساعة 7 إلى 9 مساء في قاعة “ابن دريد” محاضرة بعنوان “واقع النقد الروائي العربي وآفاقه” ويقدمها الدكتور سعيد يقطين من المغرب ، ويدير الجلسة الدكتور احمد يوسف من الجزائر ، بينما تشهد قاعة “العوتبي” بين الساعة 7 إلى 9 مساء قراءة في كتاب “العصر الذهبي للشعر العماني في دولة بني نبهان” ويقدم القراءة سالم بن خميس العريمي والدكتور سعيدة بنت خاطر الفارسية، ويدر المحاضرة عزيزة بنت راشد البلوشية، والفعالية ينظمها صالون سعيدة بنت خاطر الثقافي.
وفي يوم السبت الموافق 27 فبراير تقيم اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان محاضرة في قاعة ابن دريد بين الساعة 7 إلى 9 مساء تحمل عنوان “جهود اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في مجال تعزيز حقوق الإنسان في السلطنة” ويقدمها احمد بن ناصر الراشدي ويدير المحاضرة سالم بن خلفان الروشدي.
وفي يوم الأحد الموافق 28 فبراير تقام فعاليتان، الأولى يقيمها مرسم الشباب بين الساعة 5 إلى 7 مساء في قاعة ابن دريد وهي محاضرة بعنوان “في الفن التشكيلي العماني المعاصر” ويقدمها الفنان التشكيلي علي بن سليمان الجابري، ويدير المحاضرة الفنان التشكيلي احمد بن محمد الشبيبي.
والفعالية الثانية ينظمها بيت الغشام للصحافة والنشر والترجمة والإعلان في قاعة “العوتبي” بين الساعة 7 إلى 9 مساء بعنوان “تجربة مؤلف ـ لقاء التكوين” ويشارك فيها كل من الشيخ سعيد بن راشد الكلباني حول كتابه “جندي من مسكن” ، والشيخ ناصر بن عبدالله الريامي حول كتابه “زنجبار شخصيات وأحداث” ، وفهد حسين حول كتابه “المرجعيات الثقافية في الرواية الخليجية” إضافة إلى وصلات موسيقية وغنائية مصاحبة.
اما يوم الإثنين 29 فبراير فتقام فعالية تنظمها مكتبة العلياء العامة بولاية العوابي في قاعة العوتبي بين الساعة 7 إلى 9 مساء وهي محاضرة بعنوان “الحركة الثقافية بوادي بني خروص في القرن الثالث عشر الهجري” ويقدمها خالد بن عبدالله الخروصي ويدير المحاضرة أحمد بن ناصر البحري. بينما يقيم المنتدى الأدبي في قاعة ابن دريد بين الساعة 7 إلى 9 مساء محاضرة بعنوان “مستقبل الثقافة العربية في العصر الرقمي” ويقدمها الدكتور حسني محمد نصر ويديرها خميس بن راشد العدوي.
وفي يوم الثلاثاء 1 مارس يقدم مركز ذاكرة عمان ورقة علمية في قاعة ابن دريد بين الساعة 4 إلى 6 مساء بعنوان “فهرسة المخطوطات العمانية الواقع والتحديات والآفاق” ويشارك في الجلسة فهد بن علي السعدي ، ومحمد بن عامر العيسري ، ويدير الجلسة سعادة محمد بن سعيد الحجري. اما في قاعة العوتبي فيقيم النادي الثقافي بين الساعة 7 إلى 9 مساء محاضرة بعنوان “مصادر تكويني الثقافي واثرها في نصي الروائي” ويقدمها الروائي السعودي يوسف المحيميد ويدير المحاضرة الروائي محمد سيف الرحبي . اما مؤسسة القانون والحياة فتقيم محاضرة بين الساعة 7 إلى 9 مساء في قاعة ابن دريد بعنوان “الملكية الفكرية” ويقدم الدكتور حسام لطفي من جمهورية مصر العربية.
وفي يوم الأربعاء 2 مارس تقيم كلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها حلقة تعليمية بعنوان “مع الجمهور الأجنبي” للدكتور محمد بن خلفان الصقري في قاعة العوتبي من الساعة 4 إلى 6 مساء . بينما تقيم لجنة الفعاليات الثقافية في قاعة العوتبي بين الساعة 7 إلى 9 مساء امسية في الشعر الشعبي يشارك فيها كل من سلطان الوحشي وبشرى الحضرمية ومحسن الحمري من البحرين وبلقيس الشميري من السعودية وفقرة خاصة لفن المسبع يقدمها الشاعر خميس بن محكوم ، ويدر الأمسية الشاعر محمد بن سالم المسلمي.
وفي يوم الخميس 3 مارس تقام عدة فعاليات متنوعة الأولى تقام في قاعة العوتبي بين الساعة 4 إلى 7 مساء وينظمها صالون مساءات ثقافية وهي محاضرة بعنوان “الهوية الثقافية في الأزياء العمانية التقليدية والمطورة” ويتحدث فيها مصممو الأزياء محمد الصبحي وانيسة الزدجالية وفايزة البلوشية.
وفي قاعة ابن دريد تنظم الجمعية العمانية للمكتبات والمعلومات بين الساعة 7 إلى 9 مساء ندوة بعنوان “الكتاب الإلكتروني العربي بين القبول والرفض” ويحاضر فيه كل من سالم بن محمد المنظري ، والدكتور نبهان بن حارث الخروصي ، ويدير الجلسة الدكتور سيف بن عبدالله الجابري. اما في قاعة العوتبي فيقيم معهد التاءات لتطوير القادة بين الساعة 7 إلى 9 مساء محاضرة بعنوان “التميز القيادي من قلب عمان” وتقدمه هلا التركي.
اما في يوم الجمعة 4 مارس تقام فعاليتان، الأولى ينظمها صالون فاطمة الأدبي في قاعة ابن دريد بين الساعة 4 إلى 6 مساء وهي قراءة في رواية “الجوهرة والقبطان” يقدمها الدكتور إحسان بن صادق اللواتي، والمؤلفة زوينة الكلبانية، ويدير الجلسة وليد الشعيبي.
ويختتم البرنامج الثقافي بمحاضرة تحمل عنوان “تجربة المرأة العمانية في الكتابة والإخراج السينمائي” تقام في قاعة العوتبي بين الساعة 7 إلى 9 مساء وينظمها صالون مساءات ثقافية ويشارك فيها كل من الدكتورة آمنة الربيع، والمخرجة مزنة المسافر، وعبدالله خميس ويدير المحاضرة الفنانة والمذيعة رشا البلوشية.

أوقات الزيارة

تجدر الإشارة إلى ان فترة زيارة المعرض ستبدأ للزوار من يوم 25 فبراير الجاري بشكل يومي ولفترة واحدة متواصلة من الساعة العاشرة صباحاً وحتى العاشرة مساءً عدا يوم الجمعة لتكون من الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساء فيما ستكون أيام الخميس 25 فبراير والاربعاء 29 فبراير والاثنين 2 مارس من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الرابعة عصراً مخصصة لطلبة المدارس الذكور فقط ، وأيام الاحد والثلاثاء والخميس 28 فبراير و1 و3 مارس 2016م مخصصة للنساء وطالبات المدارس فقط من الساعة العاشرة صباحا وحتى الرابعة مساء.

إلى الأعلى